هذه هي الأسباب الخفية وراء ارتداء الأشخاص الناجحين نفس الزي كل يوم

 

 

علي الرغم من وجود الولع والهوس بالموضة وصيحاتها في مجتمعاتنا المعاصرة، إلا أن البعض قد اتجه لارتداء من 10 إلى 15 زي طوال الوقت، والشيئ المحير الآن هو أن هذا الاتجاه قد سلكه الكثير من ساسة العالم الكبار وأصحاب الاعمال. نعرض عليكم بعضاً من الأسباب وراء اختيار ذلك الأمر.

 

لتقليل القرارات:

يشير مصطلح (عناء اتخاذ القرار) إلى تدهور قيمة القرارات التي يتخذها الفرد بعد مروره بفترة طويلة لصنع هذا القرار. بالنسبة لمن هم بدورهم وطبيعة عملهم يقومون باتخاذ قرارات بارزة بشكل يومي، فإن الإقدام على إزالة خطوة – وهي عدم التفكير في اختيار الزي الملائم كل صباح – يجعلهم أكثر ارتياحاً ويخلق مساحة أكبر للتفكير في القرارات التي تعتبر أهم من ذلك. هذا الأمر لا ينتفي مع رأي الرئيس باراك أوباما الذي قال “أنتم تلاحظون جيداً انني لا أرتدي إلا البدل الزرقاء أو الرمادية، فانا أحاول تقليل القرارات تدريجياً، فلا أريد اتخاذ قرارات بشأن ماذا سأرتدي أو أتناول لأنني بالطبع لدي قرارات أكثر أهمية ينبغي عليّ اتخاذها وصنعها”.

 

لتقليل التوتر:

ماتيلدا كيهل، المخرجة الفنية المعروفة في نيويورك قد أرهقها عناء اتخاذ القرارات وقامت بتقليل الوقت الذي تستغرقه لكي تكون جاهزة، وذلك عن طريق ارتداء نفس الزي كل يوم. وقد أوضحت أن هذا الأمر يقلل أيضا من التوتر الذي كانت تعاني منه في اختيار زيها. هل هو ملائم؟ هل هو قصير للغاية؟ هل يعتبر رسمياً؟ ولكنها الآن لا ترتدي غير البنطالون الأسود والقميص الأبيض الحريري وقد تخلصت كثيراً من مصدر من مصادر التوتر لديها.

 

لتقليل هدر الوقت:

لا نشعر بحجم ثقل المسؤوليات التي نتحملها إلا بعد أن نتخلص منها، وحينما نفعل ذلك نشعر بقدر من الحرية والمساحة. وتحديد بعض من الملابس لارتدائها لبعض من الوقت الطويل يوفر عليك الوقت الذي سوف تستغرقه في اختيار الملابس المناسبة. سوف يجعلك هذا الأمر جاهزاً في وقت أقل مما تستغرق في الصباح وأكثر فعالية بالطبع.

 

لأنها أكثر راحة:

إن تحديد الملابس التي سوف ترتديها خلال الفترة القادمة سواء كانت شهر او شهرين سوف يشعرك بأنه ليس هناك ما يسمي بالاستعداد لكي تكون جاهزاً للخروج في أي وقت، فالآن لم يعد هذا الامر معركة تقوم فيها بالمنافسة وتفضيل ما لديك من اطقم للخروج. بهذا الشكل يصبح الإحساس بالموضة اكثر راحة واكثر تحقيقا للسلام الداخلي.

 

بالطبع توجد أسباب أخرى مثل توفير المال لأن رجال الأعمال يدركون قيمة المال جيداً ويوجد سبب آخر وهو أن يبرزوا بشكل معروف فأنت مثلاً لا تنسَ ملابس ستيف جوبز أو قميص مارك زوكربرغ وغيرهم ممن أصبحت ملابسهم تدل عليهم.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.