Asian businessman stepping from office to beach

معلومة خطيرة كشفها العلماء بخصوص العمل والتي لا يرغب مديرك أن تعرفها

 

 

هل كنت تعتقد أنه كلما عملت أكثر، أتممت المهام الموكلة إليك بشكل أكبر؟! للأسف، ما هذا إلا وهم يحاول الناس أن يقنعوا أنفسهم به. اليوم نجد أن هناك من يعمل 50، 60 او 70 ساعة أسبوعياً مما يحول مكاتبهم إلى بيتهم الثاني، ولكن تم إجراء تجارب من قِبل اندرز إريكسون وهو واحد من أهم الخبراء بشأن علم النفس الخاص بالعمل، وقد أوضحت هذه التجارب أن الناس يستطيعون فقط العمل لمدة 4 أو 5 ساعات بإنتاجية سليمة في اليوم حيث أنه حين يصل الأداء إلى الذروة فالنتائج تبدو ثابتة ويبدأ الناس في المعاناة والتعب.

 

يقول إريكسون “إذا كنت بارعاً في دفع الناس إلى حدهم الأقصى في التركيز لكي يتسابقوا مع الوقت، فأنت بالفعل تكسبهم أسوأ العادات في العمل وتجعلهم يستنفذون طاقتهم الإنتاجية تماماً”

 

وقد حصل المديرون الذين قللوا من أوقات العمل الأسبوعية على عوائد عالية للغاية مما انعكس على نتائج العمل والقدرة العالية على الاحتفاظ بولاء العامل ووجوده، وأيضاً سعادة العاملين واهتماماتهم الشخصية. على سبيل المثال، “رايان كارسون” المدير التنفيذي ل Treehouse قد جعل ساعات العمل الأسبوعية في شركته عام 2006 32 ساعة، وكانت النتيجة أن موظفي الشركة أصبحوا أكثر إنتاجية وأكثر حباً للعمل. بالنسبة لكارسون أصبحت شركته اليوم أكثر نجاحاً من الماضي، وتقدر أرباح الشركة بملايين الدولارات سنوياً، بالإضافة إلى الشغف الشديد الذي أصبح موجوداً لدى الموظفين. وذات الأمر قد حدث في Reusser Design وهي شركة تطوير شبكية، وقد عملوا بهذه القاعدة المثالية “نظام الأربعة أيام عمل أسبوعياً” في 2013. وفي ضوء ذلك يوضح مؤسس الشركة نيت ريوزر ويقول “بالرغم من أن الموظفين يعملون ساعات عمل إضافية في أيام الإجازات، إلا أن أدائهم يتسم بالعلو دائماً، لا يمكنك أن تتخيل مدي شغف الموظف هنا لكي ينهي مشروع العمل الخاص به قبل أن يذهب في قضاء إجازته”.

 

وعلى سبيل التجربة في مدارس كولورادو، تم تطبيق نظام “الأربعة أيام عمل أسبوعياً”، للصفوف الرابعة والخامسة، وقد أوضحت النتائج أن الأطفال الذين يدرسون لمدة أربعة أيام أسبوعياً قد فاقت نتائجهم وتقدمت بنسبة تتراوح من 6% الي 12% في مواد الحساب والقراءة عن نظائرهم من الأطفال الذين يذهبون للمدرسة لمدة 5 أيام أسبوعياً.

 

في 2008 في قمة الأزمة الاقتصادية للولايات المتحدة، قرر حاكم أوتا السابق “جون هانتسمان” أن يقوم بتطبيق نظام الأربعة أيام عمل أسبوعياً، فقد جعل 75% من موظفي الولاية يعملون أربعة أيام أسبوعياً بعدد 10 ساعات يومياً. هذا الحل لم يقلل من تكاليف التسخين والتبريد وبناء المباني فقط ولكنه قد رفع الروح المعنوية للعمال أيضاً. لذلك يعتبر من المفيد تماماً تقليل وقت العمل الأسبوعي للموظف وللشركات على حد سواء.

 

نحن في الموقع نخلي مسؤوليتنا إذا طلبت من مديرك أن يقلل أيام عملك إلى أربعة أيام وقام بفصلك من العمل 🙂

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.