7 حيَل تسويقية يقع معظم العملاء فريسة لها دون أن يعلموا

 

 

ما لا تعلمه هو أنك محاط بجيش من المسوّقين والاستراتيجيات التسويقية المتنوعة التي تجعلك تقع فريسة لمنتجاتهم وتقوم بشراء منتجات غير مُخطط لشرائها في الأساس، ولأن هذه الاستراتيجيات تجدي نفعاً مع المستهلكين في كل مرة لذلك قمنا بتجميع بعضها لكم وستندهشون بأننا جميعنا قد مررنا بها ووقعنا فريسة لها بالفعل ونحن لا نعلم!

 

 

1- المظاهر الخدّاعة

 

توجد حيلة يقوم بها بعض المصورون وهي رش الماء على سطح بعض المنتجات مثل الهامبرغر حتى تبدو نضرة أكثر وأيضاً يقوم بهذه الحيلة بائعو الخضروات، هذا بجانب بعض التأثيرات الأخرى التي تُسيل لعاب من يُشاهد الإعلان، اعتقد أنها تنجح في معظم الوقت.

 

 

2- شعارات الدعاية المضادة (العكسية)

 

تنتهج شركة فولكس فاجن إستراتيجية الدعاية العكسية في تسويقها لسيارتها حيث يظهر هذا الشعار كما هو موّضح بالصورة “نحن آسفون، ولكن لا يُمكننا أن نبيع لك ذلك”، هل تعتقد أنها إستراتيجية سيئة وسوف يقوم المستهلك بالتوقف عن شراء سيارتهم؟!، على العكس تماماً لأن المستهلك سيعطي المزيد من الانتباه للإعلان وبالتالي سترتفع المبيعات!

 

 

3- المغالاة في السعر

 

هذه الإستراتيجية ذكية بالفعل حيث أثبتت فعاليتها تقريباً مع كل مستهلك ولو لمرة واحدة على الأقل ومنهم أنت، حيث يتم عرض السلع الأغلى أولاً ثم بعد ذلك تأتي السلع الأقل تكلفة مؤخراً هذا وعلى الرغم من أن تكلفة السلع الأغلى تكون أقل تكلفة بالمقارنة السلع الأقل سعراً، هذا التكتيك يُستخدم بنجاح في المطاعم فعلى سبيل المثال يتم عرض زجاجة مياه معدنية بتكلفة عالية جداً تصل إلى الضعف أو الثلاث أضعاف بمقارنتها مع نفس زجاجة المياه المعروضة في سوبر ماركت أو مقهى في محطة السكك الحديدية، ولكن يميل المستهلكون لشراء زجاجة المياه من المطاعم لاعتقادهم بأنها ستكون ذات جودة أعلى أو على الأقل مضمونة أكثر!
وفي هذا المثال، تتجلى هذه الحيلة حيث تقوم الشركات بعرض السيارات بنفس مقدار الدفعات الشهرية ولكن بالطبع سوف تختلف في فترة السداد وقيمة الفوائد ولكن ما يستحوذ على ذهن العميل هو لماذا أقوم بشراء سيارة أرخص بينما الأقساط واحدة؟!

 

 

4- فخ التسعير

 

إن مفهوم الغلاء نسبي، حيث إذا تم عرض منتجين بسعرين مختلفين أحدهم أغلى والآخر أرخص ستترددون قبل الشراء ولكن غالباً ما ستتجهون لشراء الأرخص، أما إذا تم عرض ثلاث منتجات أحدهم أغلى والآخر الأرخص وواحد منهم تكلفته متوسطة، بالطبع ستختارون ذو التكلفة المتوسطة لأننا نعتقد بأنه ذو جودة أعلى من نظيره الأرخص!

 

 

5- التخفيضات الوهمية

 

نرى جميعاً أسعاراً مكتوبة بخط كبير بالسعر بعد الخصم ومشطوب على السعر القديم ولكن قلة من الناس من يلاحظوا أن هذه التخفيضات وهمية تماماً، وفي الواقع يقوم بعض البائعون بزيادة السعر القديم بنسبة 20% على أمل ألا يتذكر أحد السعر الأصلي للمنتج، ويوجد مثال آخر للتخفيضات الوهمية وهي عندما يُقدم لك عرض خاص بتكلفة أقل (عند شرائك مثلا قهوة وكعكة لفردين ب 10 جنيهات) في حين أن تكلفة القهوة والكعكة الواحدة ب 5 جنيهات فقط، ولكن العميل يشعر في أغوار نفسه بأنها صفقة جيدة.

 

 

6- تقليل الحجم أو الكمية

 

تلجأ معظم الشركات لزيادة سعر بعض المنتجات بسبب الارتفاع المتزايد للأسعار من حولنا، ولكن من الممكن أن يُسبب هذا نفور بعض المستهلكين من الشراء، في حين تلجأ بعض الشركات الأخرى بتقليل الحجم أو الكمية مع البقاء على نفس السعر، وبالتالي يشعر العميل بالرضا لعدم ارتفاع السعر وبالتالي يتجه مباشرةً للشراء.

 

 

7- تأثير جروين

 

تم تصميم أول مركز تجاري مغلق تماماً في العالم من قِبل المهندس المعماري فيكتور جروين حيث قام بتجميع الكثير من المنتجات تحت سقف مكان واحد وتم تصميمه بحيث يكون مُضاء جيداً ومريح في نفس الوقت ومن الشروط التي يجب توافرها في المركز التجاري ألا يحتوى على نوافذ أو ساعة حتى تتناسى السيدات الوقت وتقوم طريقة العرض والتسويق بتأثيرهم الفعّال حتى تقومي بشراء منتجات غير مُخطط لشرائها في الأصل (لا تكرهوا هذا الشخص أيها الرجال، إنه فقط شخص كان يجتهد في عمله!)

 

أعتقد بأن هذا المقال جاء لينقذ أي سيدة يُقال عليها بأنها نهمة لشراء أي شيء، حيث اتضح أن هذا ليس بأيدينا ولكنها بسبب مؤامرة التسويق التي نقع ضحيتها، كم نحن طيبين!

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.