وأخيراً عرفنا من أين تأتي لوفة الاستحمام التي نستخدمها كل يوم؟

 

 

يستخدم معظمنا لوفة الاستحمام في كل مرة نستحم فيها، ومن البديهي أن استخدام اللوفة يفيد في إزالة الأوساخ والجلد الميت من أجسامنا وهذا ما نعرفه بالتأكيد، لكن هل تنساءلت يوماً من أين تأتي هذه اللوفة التي تستحم بها؟! أقصد هل هي نبات مثلاً أم يتم تصنيعها أم هل هي كائن بحري أم ماذا؟! نعرف أن بعضكم قد راوده هذا السؤال وجدال في خاطره وأراد أن يعرف أصل هذا الشيئ الذي يستخدمه معظمنا كل يوم أثناء الاستحمام، ونقدِّر شغفكم لمعرفة السر ورائه.

 

يجب في البداية أن ننوه بأننا سوف نتحدث عن اللوفة الطبيعية التي تأتي من الطبيعة وليست اللوفة الصناعية المصنوعة من البلاستيك أو خلافه فهذه لا نحتاج أن نعرف مصدرها بما أنها صناعية فمن البديهي أنه يتم صناعتها باستخدام بعض المواد المناسبة ولا تأتي على هيئتها التي نراها.

 

بعض الأشخاص قد يتوقعون أن اللوفة هي عبارة عن كائن ينمو في البحار. هذا ما قد هداهم له تفكيرهم بما أننا نقول أن اللوفة هي عبارة عن شيئ طبيعي وليست صناعي. ربما أتى هذا الاعتقاد لأن بعض المحلات التي تبيع اللوفة تضعها بجانب الأشياء البحرية مثل الصدف وغيرها مما يوحي لمن يراها أنها تنتمي لهذه الفصيلة، لكن الحقيقة هي عكس ذلك.

 

ها قد حان الوقت لكي تعرف من أين تأتي لوفة الاستحمام. هذا هو الشيئ الذي ينتج هذه اللوفة التي تستحم بها، وكما ترى فإن اللوفة يمكن أن نصنفها على أنها نوع من النباتات التي تنمو على اليابسة.

 

يمكنك أن تقول أن اللوفة تأتي من ثمار يقطينية تنمو من الأرض، ولكي تصل إلى الشكل الذي نعرفه يتم في البداية تجفيف هذه اليقطينة حتى تصل إلى الدرجة المناسبة والتي يعرفها بالطبع المتخصصون في هذا المجال.

 

بعد عملية التجفيف يقومون بإزالة القشرة بحرص لكي تخرج اللوفة المتعارف عليها بشكلها المألوف بالنسبة لنا.

 

وبعد ذلك يتم بيعها لنا لكي نستحم بها وربما لكي يفكر من لم يعرف هذه المعلومة ويتسائل عن مصدر هذه اللوفة، لكنك بالطبع لن تفعل هذا لأنك أصبحت تعرف بالفعل من أين تأتي هذه اللوفة التي تستحم بها.

 

معلومة جديدة أليس كذلك؟

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.