بالصور: أخطاء غبية خاصة بالمباني والإنشاءات تجعلنا نشك في القدرات العقلية لمرتكبيها

 

 

يتخرج سنوياً الآلاف من كلية الهندسة ويبدأون مشوار حياتهم المهنية فيما يخص التصميمات والإنشاءات. ما نراه من حولنا من إعمار وتشييد وأبنية خرجت من عقول هؤلاء المهندسون المهرة ذوي الخبرة فهذا ما درسوه في كلياتهم وما يفترض بهم فعله. في الجانب الآخر يوجد بعض الأشخاص الفاشلون الذين نتسبوا ظلماً إلى فئة المهندسين وقاموا بعمل تصميمات وتشييدات سخيفة بل وغبية في كثير من الأحيان، ولعل كثير منا قد صادف مبنى أو تصميم أو إنشاء ذو فكرة غبية أو تصميم غير منطقي! في كل مرة ترى فيها مثل هذه التشييدات فإن أول شيئ تفكر فيه هو من هذا الشخص الذي قام بتصميمه وتشييده وكيف صرحوا له بفعل ذلك من الأساس! سوف نعرض عليكم أمثلة لبعض التشييدات السخيفة بالإضافة إلى بعض التصرفات السخيفة في عالم الإنشاءات والتشييد والتي تجعلنا نتعجب ممن قموا بها!

 

 

1- يبدو أن الشخص الذي قام بوضع هذه اللعبة أو الذي قام بتشييد هذا المبنى يجهل أن للأطفال رؤووس يمكن أن تطير بسبب هذا الوضع الغريب!

 

2- عندما تقوم بعمل تصريف لمياة الأمطار من سقف بيتك فإن أول شيئ بديهي يجب أن تفكر فيه هو أن يتم تصريف المياة في مكان مناسب وليس كهذا الشخص الذي وجه التصريف مباشرةً نحو أحد مقابس الكهرباء!

 

3- ربما يحتاج هؤلاء العمال إلى دروس مكثفة في الأمن والسلامة لأنهم على وشك أن يدفنوا زميلهم حياً بسبب هذا التصرف الأحمق!

 

4- هل تريدون إقناعي أن من صمم هذا الطريق هو مهندس متخصص! أنا أشك أن من نفذه لديه عقلية واعية من الأساس.

 

5- هل سوف تظل الشركات تهمل في أمان موظفيها بهذا الشكل السافر! أتمنى ألا يختل توازن هذا العامل من هذا الارتفاع الشاهق!

 

6- هذا على افتراض أننا في المستقبل ولدينا سيارات طائرة حتى يتم تصميم جراج سيارات بهذا الارتفاع!

 

7- ألا توجد أي وسيلة أخرى أقل كارثية من هذا الفعل للحفاظ على حياة هذا العامل البسيط، كاستخدام عصا طويلة للتنظيف مثلاً أو ما شابه!

 

8- أريد أن أحيي الشخص الذي وضع هذه الإشارة على عبقريته الفذة حيث لم يجد مكاناً سوى خلف العامود الخاص بالإنارة ليضع الإشارة.

 

9- هل يُفترض بالشخص أن يقفز للوصول من طرف هذا السلم إلى الطرف الآخر أم ماذا؟! على الأقل هذا ما يبدو لي.

 

10- من الواضح أن صديقنا هذا على وشك معرفة ارتفاعه الحقيقي عن الأرض فربما لا يُقدِّر أنه في وضع خطير جداً قد يودي بحياته.

 

هل صادفتم مواقف كهذه في مدينتكم؟

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.