10 طُرُق تسويقية لا تخطر على البال استخدمتها بعض الشركات العالمية للترويج عن منتجاتها

 

 

لا شك على الإطلاق في أن التسويق والإعلان عن المُنتج له النصيب الأكبر في الحصول على اهتمام أصحاب الشركات. لقد وجدنا بعض الأمثلة على الشركات التي استخدمت إعلانات بارعة لتحويل المنتجات والخدمات العادية إلى سلع استثنائية. لذلك نحن نحذرك فعلى الرغم من محاولتك لكبح جماح نفسك في الشراء، إلا إنك قد تميل لشراء شيء ما لا تحتاجه بالفعل لكن طريقة الإعلان قد أوجدت فيك شعوراً بالرغبة في شرائه!

 

1- شفرات للرجال وللنساء

 

درس المعلنون حالة السوق وخلصوا إلى نتيجة مفادها أنه من الواضح أن الرجال والنساء لديهم عادات مختلفة في التسوق، حيث تميل النساء إلى إنفاق المزيد من المال على منتجات التجميل، وهذا هو السبب في اختلاف سعر معظم السلع المخصصة للرجال والمخصصة للنساء رغم أنها تؤدي نفس الوظيفة، وغالباً ما تكون تكلفتها مختلفة أيضاً. وشفرات الحلاقة هي في الواقع مجرد مثال واحد عن هذا الاتجاه السائد من قِبل المعلنين، وهذا الأمر يتعلق تقريباً بأي منتج يختص بالجمال في السوق.

 

 

2- تاكسي مايك

 

بدلا من طباعة الملصقات التقليدية عن شركتهم كدعاية، قامت شركة تاكسي مايك بطباعة كُتيب سياحي به المناطق التي تشتهر بها المدينة كالمقاهي والمتاحف وأماكن الترفيه الأخرى، وبعبارة أخرى، فإنه يتحدث عن جميع الأماكن التي يستطيع تاكسي مايك أن يأخذك إليها في جميع أنحاء المدينة بسيارة الأجرة الخاصة بهم بطبيعة الحال!

 

 

3- HBO (شبكة تلفزيونية أمريكية تابعة لعملاق الإعلام تايم وارنر)

 

قامت الشبكة التليفزيونية HBO بالترويج عن الموسم الثالث من مسلسل “صراع العروش” عبر ظهور ظل كبير للتنين في أماكن عشوائية مثل أغلفة المجلات وصفحات الجرائد، بل وكان متوقعاً أن يظهر الظل على المباني لجعل التأثير أكثر واقعية.

 

 

4- سجائر مارلبورو

 

علمت الشركة أن مستهلكي سجائر مارلبورو يقومون بسحب السجائر من العلبة دون إخراجها من جيوبهم، وهذا يعني أن الآخرين لم يروا العلامة التجارية الخاصة بالسجائر، لذلك قامت الشركة بتصميم علبة ذات قمة علوية والتي كان لا بد من سحبها من الجيب لسحب السجائر وذلك لجذب الانتباه إلى العلامة التجارية.

 

 

5- ايكيا

 

الممرات الطويلة والمتعرجة في متاجر إيكيا غير موجودة عن طريق الصُدفة، حيث أن جميعها يضمن رؤية العملاء لكل عنصر معروض للبيع ثلاث مرات على الأقل من عدة اتجاهات مختلفة، ويزيد هذا – دون وعي – رغبة العميل في شراء السلعة حتى لو لم يكن في حاجة إليها في المقام الأول.

 

 

6- هارلي ديفيدسون

 

يأخذ هذا المنتج الشهير للدراجات النارية المركز الأول من حيث الوشم الذي تم دمجه بشعار العلامة التجارية، حيث بدأ كل شيء عندما وعد هارلي بخصومات كبيرة لأولئك الذين جاءوا إلى المتجر مع رسم وشم من شعار هارلي ديفيدسون.

 

 

7- أقراص ألكا-سلتزر لمنع الحمل

 

في الأصل كان إعلان شركة ألكا سلتزر يتضمن شكل إسقاط قرص واحد فقط في الماء، ثم جاءت بعد ذلك إعلانات جديدة حيث تم استخدام قرصين بدلاً من واحد في الإعلان، والمدهش أنها قد نجحت بالفعل على ما يبدو في مضاعفة المبيعات. يبدو أن صاحب هذه الفكرة يشبه الشخص الذي فكر في تغيير التعليمات على زجاجات الشامبو على النحو التالي “يمكن تكراره إذا لزم الأمر”، حيث ساعدت هذه الخدعة على مضاعفة مبيعات الشامبو!

 

 

8- بامبرز

 

كان يوجد مهندس كيميائي يدعى فيكتور ميلز جاء بفكرة ثورية عندما كان يساعد ابنته لتغيير حفاضات الأطفال (الكافولة) واضطر إلى غسل وتجفيف الحفاضات من أجل إعادة استخدامها مراراً وتكراراً، وهذا الأمر أوحى له بفكرة الحفاضات التي يُمكن استخدامها مرة واحدة والتخلص منها ومن هنا جاءت فكرة بامبرز.

 

 

9- ريد بول

 

للتغلب على منافسيهم، قرر صانعو ريد بول مرة واحدة أن يحددوا السعر بشكل مُصطنع بزيادة مرتين على منافسيهم وطلبوا من تجار التجزئة وضع الشراب في أي مكان في متاجرهم باستثناء قسم المشروبات.

 

 

10- ستاربكس

 

ظهر مقهى جديد مرة واحدة والذي لقب نفسه بأنه “غير ستاربكس” حيث كان مختلف من حيث الأثاث والموسيقى والجو العام وأيضاً الخدمة، فيا ترى ماذا فعلت ستاربكس بخصوص هذا المنافس؟ لقد قامت ستاربكس بشراء هذه الشركة … لكنها لم تغلق المحلات التجارية!! ولكن بدلاً من ذلك، فلقد اهتمت بتقوية ما يتعلق بفكرة “غير ستاربكس”، وهذا جعل المنافسة بين “منافسيها أقوى، وجذب المزيد من عشاق القهوة إلى نفس الشركة.

 

هل اقتنعتم أننا نعيش في عالم يحكمه أباطرة الإعلانات والتسويق؟!

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.