هذه هي أكبر الأخطاء في تاريخ الشركات التكنولوجية والتي ندمت على ارتكابها

 

 

نسمع دائماً عن الأخطاء التي قام بها الأشخاص في حياتهم وتسببت في خسارتهم المادية أو إلى فقدان وظائفهم أو حتى فقدان بعض الفرص المهمة التي كانوا يحتاجون إليها. في الحقيقة تبدو هذه الأشياء شائعة عندما يحاول شخص ما التطوير لكنه يواجه بصد غير مبرر ولا يدرك المسؤولون عواقب هذا الرفض لهذه الفكرة الجديدة إلا بعد فوات الأوان. وسوف نعرض عليكم بعضاً من المواقف التي تسببت في ندم بعض أشهر الشركات العالمية بسبب عدم مواكبة العصر والمتطلبات الحالية للسوق.

 

 

رفضت شركة كوداك فكرة الكاميرا الرقمية

 

قام مهندس بتقديم فكرة كاميرا بدون فيلم إلى المديرين في عام 1975 فسخروا منه كل الموجودين في الحجرة. وفي عام 2012 أعلنت هذه الشركة إفلاسها والفشل في تبني فكرة العالم الرقمي الجديد.

 

 

فوتت ياهوو فرصة الاستحواذ على جوجل

 

في الأيام الأولى لجوجل، كانت ياهوو في ذلك الوقت هي المالكة الأقوى للإنترنت، وقد حاولت عدة مرات ان تشتريها. ولكنها لم تتطرق مطلقاً إلى البدء الفعلي لهذا الأمر، واليوم تساوي شركة جوجل 500 مليار دولار وتقدر شركة ياهوو بـ 35 مليار دولار.

 

 

رون واين المؤسس الآخر لشركة Apple

 

بالتأكيد جميعنا لدينا على الأقل فكرة بسيطة عن ستيف جوبز وستيف ووزنياك ولكن هناك مؤسس ثالث لهذه الشركة العملاقة Apple، وهو رون واين، لقد باع واين حصته 10% في الشركة مقابل 1500 دولار، والتي تقدر الآن ب 50 مليار دولار!

 

 

جهاز مايكروسوفت زيون

 

لقد سمعنا بالكاد عن الوسائط المتعددة التي تقدمها مايكروسوفت. كان رد فعل شركة مايكروسوفت تجاه اصدار الiPod متأخراً جداً في عام 2006، فبعد ذلك الأمر بعدة أشهر ظهر الآيفون.

 

 

الشركة التي قامت برفض الiPod

 

يعتبر توني فاديل هو المهندس الأساسي والمصمم لل iPod وهو أول من قدم الفكرة لجهازه الخاص بالموسيقي إلى RealNetworks التي قد رفضت الفكرة تماماً. بعدها قدم الفكرة إلى شركة Apple والتي تبنت المشروع الذي رفضته الشركة الأخرى التي لم نعد نسمع عنها!

 

 

ستيف جوبز يترك شركة Apple

 

سواء كانت مغادرة جوبز لApple مجبر عليها أم بملئ إرادته، كانت هذه المغادرة عام 1985 هي السبب في جعل الشركة تحت إدارة جون سكولي والذي جعل الشركة تحتضر في عام 1990.

 

 

أنقذ بيل غيتس شركة Apple

 

عام 1997 عندما سيطرت مايكروسوفت على العالم التقني، قامت بإنقاذ شركة آبل بمبلغ 150 مليون دولار مقابل بعض الوعود. تخيل مصير هاتفك المحمول إن لم يكن هذا الشيئ قد حدث!

 

أعتقد أنك إن أصبحت مديراً لشركة ما سوف تفكر ملياً قبل رفض فكرة أي شخص فربما يكون رفضها سبباً في هلاك شركتك.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.