طريقة مذهلة سوف تمكّنك من تعليم طفلك استخدام “البوتي” في 3 أيام فقط

 

 

مما لا شك فيه، أن جميع الآباء والأمهات يبتهجون في مشاهدة أبنائهم وهم يتطورن سواء جسدياً أو عقلياً في جميع المراحل العمرية المختلفة، ولكن يُمكن أن تكون بعض المراحل أكثر تعقيداً من غيرها، وأهم تلك المراحل هي تخلي الطفل عن الحفاض واعتياده على استخدام القعادة (البوتي أو النونية).

وغالباً ما تكون هذه المرحلة صعبة وطويلة، ولهذا السبب وفرنا لكم تقنية ممتازة تعمل بنتيجة 100% إذا تم تطبيقها بشكل صحيح، وتُسمى هذه التقنية بتقنية “فيللوم” وتنطوي على عدم ارتداء الطفل لأي لباس داخلي أو سروال (عندما يكون في المنزل)، وارتداء السراويل الفضفاضة من دون ارتداء أي شيء تحتها (عند الخروج من المنزل).

 

سوف تحتاجين إلى القيام بما يلي لتطبيق هذا الأسلوب:

إرشادات عامة: لتطبيق الأسلوب بطريقة مثالية، يجب وضع أكثر من قعَّادة في كل الغرف، واحتفظي دائماً بالمزيد من الحفاضات وعدة أزواج من السراويل لتكوني مستعدة في حالة وقوع حالات طارئة، وإذا كنتم تعيشون في مكان غالباً ما يكون بارد ومنخفض الحرارة، تأكدي من تشغيل المدفئة لتدفئة المنزل في بادئ الأمر، وأيضاً تغطية قدميّ الطفل بالجوارب خلال هذه الفترة.

 

 

ما يجب فعله في اليوم الأول

 

  • اجعلي طفلك غير مرتدي ملابس الجزء السفلي لليوم بأكمله، ولكن تذكري أن تعيريه كل انتباهك فإذا شعرتي أنه يريد التغوط فأسرعي به إلى أقرب قعادة.
  • اسمحي لطفلك بتناول الوجبات الخفيفة المالحة أو الأطعمة ذات المحتوى المائي العالي وتأكدي من أنه يشرب الكثير من السوائل حتى يكون لديه رغبة في التبول في كثير من الأحيان.
  • حاولي تعويد طفلك على مشاهدتك (أو مشاهدة الزوج) عند استخدام الحمام وشرح الخطوات وأننا نفعل ذلك بهذه الطريقة لأننا كِبار، حيث إن طريقة المحاكاة تُسرع من عملية تعلم الطفل.
  • الاحتفال بالطفل وتشجيعه كلما تمكن من استخدم القعادة بشكل صحيح، وبمجرد استخدامها بطريقة صحيحة من 10-12 مرة، فإن الطفل سيكون قادر على استخدامها بشكل مستقل.
  • إذا كان طفلك لا يتمكن من استخدام القعادة، فلا يجب توجيه أي تأنيب له أو التصرف بأي شكل من الأشكال التي يمكن أن تجعله يشعر بالخجل، ولكن بدلاً من ذلك قولي له ببساطة أن البول أو البراز يجب أن يكون في القعَّادة ولكن بطريقة مبسطة يفهمها.
  • يجب إخبار طفلك أنه يجب استخدام القعادة قبل الذهاب إلى أخذ القيلولة أو النوم، (لا تطلبي منه هذا الأمر إذا كان يريد فعل ذلك بنفسه)، وتذكري أيضاً وضع الحفاض بعد نوم طفلك (ويتم وضعه بعد نوم الطفل حتى لا يشعر بالحفاض وبالتالي لا يعتمد على وجوده) لتجنب وقوع بعض الأشياء غير المرغوب بها.

 

 

ما يجب فعله في اليوم الثاني

 

  • الالتزام بالطريقة المستخدمة في اليوم الأول، بالإضافة إلى أخذ الطفل لخارج المنزل لمدة ساعة في فترة ما بعد الظهر ابتداءً من اليوم الثاني، ولكن يجب أن يتبول في القعادة أولاً قبل الخروج مباشرةً، هذا سيساعده على تعلم أن يذهب إلى المرحاض طوعاً.
  • التزمي بارتداء الطفل بالسراويل الفضفاضة عند الخروج من المنزل دون ارتداء أي ملابس داخلية أو حفاضات تحتها، والهدف من هذه الخطوة هو الخروج والعودة إلى المنزل دون التسبب في حوادث ودون الحاجة إلى استخدام قعادة عندما نكون بالخارج.
  • تذكري دائماً أن تكوني قريبة من المنزل عند أخذ الجولة حيث يُمكنك ببساطة أخذ جولة داخل الحي، ويُمكن أخذ قعادة محمولة لحالات الطوارئ.

 

 

ما يجب فعله في اليوم الثالث

 

  • الالتزام بالطريقة المستخدمة في اليوم الأول، بالإضافة إلى أخذ الطفل لخارج المنزل مرتين يومياً لمدة ساعة في فترة ما بعد الظهر وأخرى في المساء ابتداءً من اليوم الثالث، ولكن يجب أن يتبول في القعادة أولاً قبل الخروج مباشرةً، هذا سيساعده على تعلم أن يذهب إلى المرحاض طوعاً.
  • التزمي بارتداء الطفل للسراويل الفضفاضة عند الخروج من المنزل دون ارتداء أي ملابس داخلية أو حفاضات تحتها، والهدف من هذه الخطوة هو الخروج والعودة إلى المنزل دون التسبب في حوادث ودون الحاجة إلى استخدام قعادة عندما نكون بالخارج، ويُمكنك تغيير الملابس فقط في الأحوال التي لا تسير على ما يرام.

 

إذا كنتي لا تحصلي على نتائج جيدة فإنه يجب عليكِ الانتظار حوالي من 6-8 أسابيع لإعادة المحاولة.
تذكري دائماً أن هذا الأسلوب يتطلب الصبر ويجب إعطاء الطفل الكثير من الدعم والوقت.

 

شاركينا تجربتك كيف مررتِ بتلك الخطوة مع طفلك!

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.