لماذا تعكس المرايا اليسار مع اليمين ولا تعكس الأعلى مع الأسفل؟ هذا هو السبب..

 

 

على الرغم من اكتشاف المرايا منذ زمن بعيد وعلى الرغم من اعتيادنا على استخدام أنواع مختلفة من المرايا لنرى أنفسنا فيها، فإن هناك شيء واحد عن المرايا لم يتغير منذ أول مرة تم استخدامها، ولن يتغير أبداً! فهي تعتبر حقيقة ثابتة حول المرايا وهي أن المرايا تعكس فقط اليسار باليمين والعكس، ولا تعكس الأعلى بالأسفل.

 

 

مشكلة الانعكاس في المرآة

 

قف أمام المرآة وحرك يدك اليسرى، وسترى تحرك يدك اليمنى في الصورة الظاهرة في المرآة ، وهذا يعني أنه قد تم عكس اليسار مع اليمين، أو بطريقة أخرى علمية، إن الصورة الظاهرة قد تكونت نتيجة انعكاس على طول المحور الأفقي. هل لاحظت الشيء الغريب؟ الشيء الغريب في الأمر هو أن المرآة لها القدرة على عكس اليسار مع اليمين وليس لديها القدرة على عكس الأعلى مع الأسفل، أو بصياغة أخرى، أنه عندما ترفع يدك نحو الأعلى فإن الصورة الظاهرة في المرآة لن تُظهرك ترفع يدك نحو الأسفل!!
قد يعتقد الناس الذين لا يفهمون آلية عمل المرأة بشكل صحيح أن المرآة لها قدرات خارقة أو أنها جهاز علمي ذو بنية معقدة ولا يستطيع الأشخاص العاديون فهم آليتها. والمفاجئ في الأمر هو أن المرآة ليست مما سبق بل إنها مجرد سطح عادي يقوم بعكس الضوء الساقط عليه، لا أكثر ولا اقل!!

 

 

ما الذي يحدث حقاً؟

 

على الرغم من وضوح آلية انعكاس المرآة من اليسار إلى اليمين والذي هو واضح أمامنا بشكل بديهي، فإن ما يحدث حقاً عكس ذلك تماماً فإن المرآة تعمل بآلية من الداخل إلى الخارج. وفيما يلي مثال على مبادلة من الأمام إلى الخلف من فيلم “تيرمينيتور”.
وهذا يعني أن صورتك لم تنقلب ولكنها تحولت من الداخل إلى الخارج، ولتوضيح الأمر قليلاً تخيل عندما تقوم بقلب القفاز من الداخل للخارج، فهذا ما يحدث مع المرآة بطريقة مماثلة، اعتبر صورتك الشخصية بمثابة القفاز الذي ينقلب من الداخل للخارج.

 

 

“اليسار واليمين”: هي مصطلحات خاطئة لعرض الفكرة

 

لنقوم بعرض هذه الفكرة بطريقة موضوعية دعونا نشير إلى تمثيل الاتجاهات بطريقة صحيحة، حيث أن الاتجاهات في هذا الموضوع لها شأن مهم (أو بمعنى أدق موضوع المرآة يعتمد اعتماداً كلياً على الاتجاهات) فعلى سبيل المثال، يساري يختلف عن يسار الشخص الذي يقف أمامي. ومن هذا المنطلق فإنه ليس من الصحيح استخدام مصطلحات “اليسار واليمين” عندما نتحدث عن صور المرآة المنعكسة.

 

لذلك دعونا نتحدث عن هذا الوضع باستخدام الاتجاهات المناسبة والمتفق عليها مثل الشمال والجنوب والشرق والغرب. ولأن شرح آلية عمل المرآة يصنع بعض الارتباك لدى القارئ لذلك دعونا نستعيض “الشخص الواقف أمام المرآة” ب “RY”، و’الصورة الظاهرة في المرآة’ ب “MI”.

قف أمام المرآة، وقم بتحريك يدك “RY” تجاه الشرق، وكن متأكداً أن “MI” ستتحرك نحو الشرق أيضاً، فهذا ما يحدث أيضاً عندما تحرك يديك “RY” إلى أعلى، فستلاحظ أيضاً حركة “MI” ستكون نحو الأعلى! وذلك لأنها تتمدد بمحاذاة السطح الذي يكون موازياً للمرآة. يبدو أن “MI” تتبع كل حركة تصدر من “RY” طالما إنها تتمدد بمحاذاة السطح الذي يكون موازياً للمرآة.

 

الآن حاول التجربة؛ قف أمام المرآة وأشر نحو المرآة (لنفترض أنك تشير إلى الشمال). ففي هذه الحالة، على الرغم من أن “RY” يشير إلى الشمال، فإن “MI” سوف يشير في الاتجاه المعاكس، أي الجنوب.

 

قد تُربكك هذه المعلومة في بادئ الأمر، ولكن السبب في عكس الاتجاه في هذه الحالة هو أن الصور يتم عكسها على طول المحور العمودي (بزاوية 90 درجة) إلى المرآة. وبعبارة أخرى مبسطة، أن المرآة تُظهر لك الصورة التي “تحولت من الداخل إلى الخارج”وهي نسخة حقيقية من الواقف أمامها.

 

لنعيد صياغة الموضوع بكلمات بسيطة، إن المرآة لا تقوم بعكس أو مبادلة اليسار باليمين،على عكس ما يعتقده معظم الناس، وفي حقيقة الأمر فإنها تعمل بآلية أسلوب من الداخل إلى الخارج.

 

أعتقد أنك قد فهمت الآن لماذا تنعكس الصور في المرآة بهذا الشكل.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.