وظيفة في ناسا مقابل 18 ألف دولار وكل ما عليك فعله هو النوم على السرير

 

 

يحب معظم الناس أخذ يوم عطلة وأن يقضوه في السرير، ويرى كثير من الناس أنه لا يوجد شيء أفضل من ألا تفعل شيئاً ولو ليومٍ واحدٍ، مجرد الاستلقاء على السرير وربما مشاهدة التلفاز خلال اليوم، أما إذا تصادف هذا اليوم مع موسم كرة القدم مثلاً فإتك لن تترك السرير مطلقاً بل وستظل تشاهد المباريات طوال اليوم، ولكن ماذا عن القيام بذلك لأكثر من شهرين على التوالي؟!

هذا بالضبط ما حدث قبل بضع سنوات، حيث دفعت وكالة ناسا بالفعل للأشخاص حتى 18.000 دولار للبقاء في السرير لمدة سبعين يوماً على التوالي، كان المبلغ جيد جداً بالنسبة لعدم القيام بأشيء سوى الاستلقاء، حيث كانت وكالة ناسا تقوم بإجراء بحوث من شأنها أن تساعدهم في المستقبل أثناء السفر إلى الفضاء.

 

1- حصل بعض الأشخاص المحظوظون على المال ليبقوا في السرير!!

 

لقد دفعت وكالة ناسا 18.000 دولار لأشخاص لمجرد الاستلقاء على السرير لمدة سبعين يوماً على التوالي. أعتقد أن بعضكم يشعر بالغيرة لفوات هذه الفرصة.

 

 

2- نعم، لقد قرأت هذا الخبر بشكل صحيح!

 

كل ما كان عليهم القيام به هو الاستلقاء على السرير وعدم فعل أي شيء آخر، على الأرجح كان هؤلاء الأشخاص سعداء للغاية من تلك التجربة.

 

 

3- لم يكونوا وحدهم في هذا الاختبار

 

لم يكن هناك الكثير من الخصوصية كما هو طبيعي مع تجارب الاختبار، حيث يريد الباحثون مراقبة أكبر عدد ممكن من الناس في وقت واحد.

 

 

4- كان الاستلقاء على السرير هو الهدف الأساسي

 

خلال الاسابيع الأولى، سُمِح للأشخاص بالانتقال والخروج من السرير، ولكن بعد قضاء هذه المدة اقتصر دورهم على الاستلقاء على الفراش فقط.

 

 

5- كان هناك الكثير للقيام به في هذا الوضع

 

بمجرد انتهاء الفترة الأولية، لم يتمكن المتطوعون من ترك أسِّرتهم، وكان الوقت الوحيد الذي سُمح لهم فيه بالنهوض كان لأغراض الاختبار.

 

 

6- كان هناك الكثير من الاختبارات التي يتعين القيام بها

 

طُلِبت منهم بعض الاختبارات مثل أن يضعوا رؤوسهم إلى الوراء وبسط القدمين، ليخضعوا لفحص العضلات والعظام والقلب.

 

 

7- تم إجراء الكثير من التجارب

 

كان هناك الكثير من التجارب التي أُجريت على الدورة الدموية والجهاز العصبي، كما أجرى الباحثون اختبارات إضافية على حالة التغذية وكذلك قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

 

 

8- لقد تعلم المتطوعون الكثير من الأشياء خلال هذه التجربة

 

تواجد الكثير من موظفي ناسا أثناء تلك الفترة لشرح الكثير من الأمور، كما شاركوا الذين أجريت عليهم التجربة بالكثير من القصص عما قاموا به.

 

 

9- ربما يذكرك هذا المشهد بفيلم ماتريكس

 

تم إجراء الكثير من التجارب المختلفة خلال تجربة ناسا هذه، والتي كانت مشابهة جداً لأنواع أخرى من البحوث التي تم القيام بها على مر السنين.

 

 

10- أصبح الكثير من المتطوعين أصدقاء

 

أدى عدم القدرة على الخروج من السرير إلى تشكيل بعض الصداقات، فالطبع كان يوجد الكثير من الوقت ليتسنى لهم القيام بذلك الأمر.

 

 

11- إنها بالفعل وسيلة رائعة لكسب بعض النقود لهؤلاء الذين يحتاجونه

 

هل حقاً كان يتم دفع هذا المبلغ مقابل اللعب بغيتار هيرو على PS4؟ نعم هذا بالضبط ما حدث!

 

 

12- لقد حصل هؤلاء الاشخاص على راتب للقيام بذلك!

 

بالطبع الاستلقاء على السرير واللعب بالغيتار أمر في غاية المشقة، ولكن الأجر المدفوع كان مناسب للغاية مقابل هذا العناء!!

 

 

13- كان يوجد هناك الكثير من الطرق لتمضية هذا الوقت

 

في حين كانوا يقضون الوقت باللعب بحروب الغيتار، كانوا في بعض الأوقات الأخرى يلعبون لعبة كونكت فور حيث كانت هذه العبة شعبية جداً خلال فترة الثمانينات خلال وقت الدراسة.

 

 

14- كان يتم كل ذلك باسم العلم

 

لم تتخلى وكالة ناسا عن كل هذا المال دون فائدة، حيث كان هناك الكثير من التجارب التي أرادوا القيام بها، ولكن كثير من الناس كانوا لا يدركون هذا الأمر.

 

 

15- لم يحصلوا على رواتبهم فحسب، بل ساعدوا الآخرين أيضاً

 

تم إجراء هذا البحث لسبب وجيه، حيث كانت ناسا تحاول معرفة المزيد من المعلومات حتى يتمكنوا من تطبيق ما تعلموه على برامج رواد الفضاء والسفر لفترات زمنية في الفضاء.

 

 

16- سوف يساعد الاختبار رواد الفضاء

 

سيتم تطبيق ما علمه باحثو ناسا على الرحلات المستقبلية إلى الفضاء، فيُمكن لهذا البحث أن يغير طريقة تصميم السفن أو حتى تصميم البذات التي يرتدونها.

 

هل تقبل أن تنضم لمثل هذه التجربة لو تم تكرارها؟

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع “عرب ميز” أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة “سوشيال تِك” لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.