معلومات اكتسبناها من أفلام الخيال العلمي واتضح أنها معلومات خاطئة

 

إن الأفلام التي ترتبط بالعلم دائماً ما تشد انتباهنا ونحب مشاهدتها بلا شك، فهي لا تشعرنا بالمتعة فقط ولكنها أيضاً تغنينا بالمعرفة الحديثة (على سبيل المثال تعطينا معلومات عن الكون)، ومع ذلك فإنه ليس عليك أن تصدق كل ما يتم عرضه عليك على الشاشة. وعلى الرغم من أن الاتجاه السائد والمتداول بأنه يتم ضم خبراء العلم (الرياضيين واللغويين والخ) في الإنتاج السينمائي، إلا أن هذا الأمر يعتقد البعض أنه ليس أكثر من مجرد حيلة دعائية. سوف نفنّد معكم بعضاً من أفلام الخيال العلمي والمعلومات الخاطئة التي اكتسبناها منها.

 

فيلم The Martian

 

الفيلم علي كوكب المريخ حيث توجد عواصف رملية يمكن أن تكون قوية للدرجة التي جعلت البطل يبقى وحيداً على ظهر هذا الكوكب.

الواقع يقول أن العاصفة الرملية في المريخ يمكنها بالكاد أن تداعب شعر (البطل) وذلك بمجرد أن يقوم بإزالة خوذته. توجد بالطبع عواصف رملية على المريخ ولكن كثافة المناخ على المريخ منخفضة للغاية (1/200 بالمقارنة بالأرض). آندي ويل وهو مؤلف القصة الأكثر بيعا The Martian قد اعترف بارتكاب هذه الحماقة التي كانت تهدف إلى زيادة التأثير الدرامي.

 

أثناء الفيلم كان مات دامون يمشي ويتجول على المريخ بخطوة واثقة ثابتة.

الواقع يقول أنه قد يثب في كل خطوة يخطوها، مثل رجال الفضاء على سطح القمر ولكن بشكل أبطء من ذلك قليلاً، على الرغم من أن الجاذبية الموجودة على كوكب المريخ هي أعلى من نظيرتها على القمر، ولكنها بالطبع تبقَ أضعف من مثيلتها على الأرض.

 

 

فيلم Interstellar

 

أثناء الفيلم يسقط ماكوي داخل الثقب الأسود ثم يخرج حياً وغير مصاب بأي أذى.

 

الواقع يقول أنه لا يمكنك مطلقاً الهروب أو النجاة حيث إن مجالات الجاذبية الموجودة في الثقب الأسود قوية للغاية ومتنوعة، كما أنه أي شيء يدخل إلى هناك سيتمدد تماماً مثل المعكرونة.

 

 

يحكي الفيلم أن الكون مليء بالثقوب الدودية، وهي أنفاق موجودة داخل الفضاء، الذي يمكن ان يستخدم من اجل السفر لمسافة عظيمة في ومضة عين.

 

الواقع: على الرغم من وجود الثقوب السوداء بالفعل، ولكن العلماء لا يمكنهم أن يؤكدوا نفس الأمر بالنسبة للثقوب الدودية، هي فقط فرضية في النظرية العامة للنسبية.

 

 

فيلم Prometheus

 

في هذا الفيلم بمجرد اكتشاف أن هناك هواء موجود على الكوكب الغريب ويحتوي على الأكسيجين، قام جميع افراد الطاقم بخلع خوذات بزات رواد الفضاء.

 

الواقع: ليس هناك مستكشفين للفضاء يقومون بهذا الفعل المجازف بحياتهم. فيمكن للكائنات الدقيقة التي تكون موجودة في العالم الخارجي أن تقتل الإنسان في خلال ثوانٍ معدودة، ولن يكون هناك مجال لجهاز المناعة كي يقوم بوظيفته.

 

 

فيلم خيال علمي

 

أثناء الفيلم تدور الفكرة حول إمكانية تحول الفرد إلى سوبرمان في حالة استخدامه الأقصى لقدراته الدماغية

 

الواقع: تم تكذيب الأسطورة التي تقول اننا نستخدم فقط 10% من قدراتنا الدماغية من قبل العلماء. نحن نستخدم 100% من قدرات دماغنا ولكن ليس جميع مناطق دماغنا نقوم باستخدامها في نفس الوقت.

 

 

فيلم The Day After Tomorrow

 

يدور الفيلم أنه بسبب الاحتباس الحراري، يتسبب الهواء البارد جداً والذي تصل درجته إلى -150 درجة فهرنهايتية والنازل من طبقات الجو العليا في تجميد الأشخاص في ثوانٍ.

 

الواقع يقول أن الهواء في طبقات الجو العليا تصل درجة حرارته بين 49 و 103 درجة فهرنهايتية تحت الصفر. وحتى إذا ما نزل هذا الهواء إلى الأسفل فإنه سوف تزيد درجة حرارته ويصبح أدفأ لا أبرد!

 

 

أخبرنا بالمعلومات التي اكتسبتها من الأفلام واتضح أنها غير صحيحة.

 

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.