هذه هي أسباب احتجاز المياه داخل الجسم (الاستسقاء) وكيف تتجنب الإصابة به

 

يطلق البعض على احتباس الماء بالجسم اسم (وذمة – استسقاء)، وهو يحدث نتيجة تراكم السوائل (لاسيما المياه ) في أنسجة الجسم، وقد يكون هذا التراكم  في بعض الأحيان في منطقة معينة فقط أو في الجسم بأكمله، وهذا هو السبب الرئيسي في تورم القدمين والساقين والركبتين والكاحلين، وعادة ما تُسبب هذه الأعراض الشعور بعدم الراحة.

وعادة ما يظهر أعراض احتباس المياه في فترة الحمل أو في فترة ما قبل الحيض أو عند القيام بممارسة تمارين رياضية بصورة غير منتظمة، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى الأكثر شيوعاً لاحتباس الماء في الجسم:

 

 

أسباب احتباس الماء داخل الجسم

 

الإفراط في استهلاك الصوديوم


يمكن أن يكون إضافة الكثير من الملح إلى الطعام أو استهلاك الأطعمة الغنية بالصوديوم  له تأثير على الجسم في مختلف النواحي وأحدها هو احتباس الماء، ففي هذه الحالة يجب استهلاك الكثير من المياه حتى يستطيع الجسم التخلص من الصوديوم (هذا ما يوصي به الأطباء خاصة في أيام تناول الفسيخ)، والأفضل أن تقوم بخفض كمية الملح التي تستهلكها أو أن تُحوّل استخدامك إلى مصادر صحية مثل ملح الهيمالايا (هو ملح صخري يتم استخراجه من أعماق سحيقة تحت جبال الهيمالايا ويميل لونه إلى الوردي ويحتوي على نسبة صوديوم تصل إلى 84%، بالإضافة إلى البوتاسيوم والمغنسيوم و الكالسيوم والحديد) أو الملح السلتيك (هو ملح طبيعياً مستخرج من البحر ومجففاً بواسطة الشمس في بحيرات تجفيف طبيعية، وهو يحتوي على نسبة صوديوم قليلة تصل إلى 84% بالإضافة إلى عناصر معدنية مفيدة فهو صحي و لا يسبب الضرر للجسم).

 

 

نقص المغنيسيوم


نقص المغنيسيوم في الجسم له مدلول سيء، حيث ينتج عنه أعراض كثيرة بالإضافة إلى احتباس المياه، ولذلك يجب تناول أطعمة تحتوي على نسبة وفيرة من المغنيسيوم مثل الفواكه المجففة والبازلاء والشوكولاتة الداكنة والسبانخ والمكسرات والأفوكادو والحبوب الكاملة من أجل منع الإصابة باحتباس المياه وأيضاً للعلاج منه.

 

 

نقص فيتامين B6 


يعتبر فيتامين (ب) في الجسم هو المسئول عن العديد من الوظائف ذات الصلة بالمياه وبالتوازن في الجسم، فإذا كان جسدك يفتقر إلى فيتامين B6 فأنت عُرضة أكثر للإصابة باحتباس المياه، ولذلك يجب أن تقوم بتناول الأطعمة الغنية بفيتامين B6 مثل الديك الرومي والدجاج والتونة والموز واللحوم الخالية من الدهون والفواكه المجففة وبذور عباد الشمس وغيرها.

 

 

نقص البوتاسيوم


من أجل تحقيق التوازن المائي في الجسم فنحن بحاجة إلى ما يكفي من البوتاسيوم داخل الجسم، حيث لدى البوتاسيوم قدرة عظيمة على خفض مستويات الملح في الجسم وبالتالي يقلل من خطر احتباس الماء.

 

 

الجفاف

عندما يتعرض الجسم لحالة جفاف (ناتجة عن قلة شرب المياه أو الإصابة بالإسهال على سبيل المثال) يقوم بحبس السوائل الموجودة بداخلة بطريقة تلقائية، ولتجنب هذه الحالة يجب تناول كميات كبيرة من المياه والعصائر، لأن الجسم لا يستطيع أن يعمل بكفاءة إلا إذا كان متوفر لديه بيئة مناسبة من السوائل.

 

 

الأطعمة المصنعة

إقحام الكثير من الأطعمة المصنعة في النظام الغذائي ليس بأمر جيد، فهي بالإضافة إلى أن هذه الأطعمة قد تكون سبباً في الإصابة بالكثير من الأمراض، فإنها قد تكون سبباً رئيسياً في الإصابة باحتباس المياه.

 

 

الأعشاب التي تقلل من احتباس المياه هي الأعشاب التي بطبيعتها مُدرة للبول كالآتي:

  • ذيل الحصان (الكُنباث أو ذَنَب الخيل).
  • الهندباء.
  • البقدونس.
  • القراص الكبير.
  • الشمر.
  • الثوم.
  • شواشي الذرة.
  • الكركديه.

 

وبالطبع يجب الابتعاد عن المشروبات التي تعمل على حبس السوائل في الجسم مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية (المشروبات التي تحتوي على نسبة كافيين).

 

شاركنا تجربتك وكيف استطعت التغلب على احتباس المياه داخل جسمك.

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.