8 أنواع من السمك يجب أن تتجنبها أو تقلل من تناولها بسبب أضرارها المُحتملة على صحتك

 

جميعنا يعلم أن تناول السمك هو شيء مفيد صحياً بالإضافة إلى مذاقه الرائع. ومع ذلك هناك أنواع من السمك قد تضر بصحتنا أكثر من افادتها. إليكم بعضاً من هذه الأنواع التي يجب تجنبها أو على الأقل يجب الإقلال منها.

 

 

1- سمك السلور المستورد

 

قد ينمو سمك السلور إلى حجم ضخم للغاية، ولإسراع عملية النمو يقوم العديد من مزارعين الأسماك بإطعامهم هرمونات معينة، وخاصة الأسماك التي يتم استيرادها من الدول الآسيوية. أسماك السلور الناضجة تعتبر أقل خطورة وأكثر قيمة غذائية بالطبع.

 

 

2- الماكريل

 

يحتوي الماكريل على الزئبق والذي لا يتم يتم التخلص منه، ولكن يتراكم داخل جسم الانسان مسبباً امراضاً عديدة، يعتبر الماكريل الاطلنطي هو الأقل خطورة في هذا الأمر، ويمكنك تناوله بقدر ما تحب.

 

 

3- التونا

 

يحتوي لحم التونا على كثير من الزئبق، وخاصة في التونا ذات الزعانف الزرقاء والسوداء. تأتي جميع الأسماك من المزارع حيث يتم اطعامها بالهرمونات والمضادات الحيوية. حاول أن تشتري التونا من مصدر موثوق وصحي.

 

 

4- السمك البلطي

 

ليس هناك العديد من الأحماض الدهنية المفيدة في سمك البلطي، ولكنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون الضارة التي تعادل نسبة دهون شحم الخنزير، المبالغة في تناول هذا النوع من السمك، قد تؤدي إلى زيادة في معدلات الكوليسترول وتجعل الجسم أكثر استجابة للمواد المثيرة للحساسية.

 

 

5- ثعبان البحر

 

تحتوي ثعابين البحر على كثير من الدهون، وهكذا يمكنها أن تمتص المواد الصناعية ومخلفات المزارع في الماء، وتحتوي الفصائل الأمريكية على أعلى معدل من المواد السامة، وتشتهر ثعابين البحر الأوروبية بتلوثها بكميات ضخمة من الزئبق.

 

 

6- البنغاسيوس

 

معظم اسماك البنغاسيوس التي نراها في المتاجر يتم احضارها من فيتنام، من نهر يسمي الميكونغ، وهو يعتبر واحد من أكثر الأنهار الملوثة في العالم. علاوة على ذلك تحتوي شرائح البنغاسيوس على مستوي متصاعد من النيتروفورازون والفوسفات، وهي مواد مسببة للسرطان.

 

 

7- سمك القرميدة

 

يعتبر هذا السمك هو الرائد في التلوث بالزئبق، ويتم اصطياده غالباً بطرق مخالفة، التي تزيد من احتمالية التسمم الغذائي.

 

 

8- سمك ذئب البحر

 

يحتوي سمك ذئب البحر علي كمية كبيرة من الزئبق، وفي بعض الأحيان يتم الاحتفاظ به كشرائح. بدلاً من سمك ذئب البحر يمكنك الحصول على البنغاسيوس او بعض الأسماك الارخص.

 

لا نقول لكم أن تتوقفوا عن تناول هذه الأسماك، لكن يجب الحذر عند تناولها وعدم الإفراط في هذا الأمر ويجب أن تكون من مصدر موثوق وصحي لتقليل نسبة الخطر.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.