12 عنصر يجب أن تتوقف عن مشاركتها مع الغير على الفور، يا تُرى ما هم؟!

 

توجد مقولة سائدة في الهند وهي “التشارك يدل على الاهتمام” وبناءً على هذه المقولة يقوم معظم الشعب الهندي بمشاركة كل شيء بدءً من قطع الصابون إلى الأحذية وفُرش الأسنان، ولكن اتضح بعد إجراء العديد من الدراسات أن مشاركة الأشياء الشخصية قد ينتج عنه الكثير من المشاكل الصحية، لذلك توجب علينا نشر ثقافة التوعية التي تخص مخاطر مشاركة الأشياء الشخصية فهذا الأمر غير منتشر في الهند وحدها ولكن بعض من هذه الأشياء يتم مشاركتها في كثير من البلدان، تابعونا لتتعرفوا على قائمة تشمل على 12 عنصر قد لا تتصور بأن مشاركتهم مع الغير قد يثمر على مشاكل صحية وأمراض. 

 

1. قطع الصابون

تقول دراسة أن تبادل الصابون يمكن أن يؤدي إلى العدوى، فبالطبع تعتبر هذه المعلومة مفاجئة لكثير منا، وتم التشديد على عدم مشاركة قطع الصابون الخاص بالاستحمام لأنه يستخدم أيضاً في المناطق الحساسة من الجسم وبالتالي يحمل الكثير من الفطريات والجراثيم، ولذلك يوصي دائماً باستخدام الصابون السائل بدلاً من قطع الصابون لتفادي هذه المخاطر.


 

2. أحمر الشفاه أو بلسم الشفاه

ما لا يعلمه البعض أن الشفاه هي المكان المفضل تقريباً للجراثيم سواء كانت هذه الجراثيم خطيرة أو غير مؤذية، فالشفاه المتشققة والتي بها جروح ونزيف تكون عُرضة لمرض الحلأ البسيط (الهربس وهو إصابة فيروسية متكررة بسيطة (في العادة) تصيب الجلد، ومعظم الإصابات تمر بدون أن يتم ملاحظتها أو تشخيصها) ونظراً لأن هذه العدوى لا ينتج عنها أية أعراض فتجنباً لسلامتنا ولسلامة الآخرين يجب تجنب مشاركة منتجات الشفاه مع أي شخص على الرغم من أنه من الصعب قول لا لصديقتك المقربة!! ولكن هذا لمصلحتها ومصلحتك.


 

3. سماعات الرأس

تحمل سماعات الأذن الكثير من البكتيريا فوفقاً لدراسة تزداد نسبة البكتيريا في سماعات الأذن عندما تكون الأذن مبللة أو رطبة، حيث أن الرطوبة تساعد البكتيريا على التكاثر بسهولة. لذلك تجنب استخدام ملحقات الأذن عموماً.


 

4. أدوات تقليم الأظافر و أدوات المانيكير

يوجد العديد من التشققات الموجودة بالأظافر ومعظمها يكون غير مرئي وتمتص هذه التشققات الجراثيم الضارة بكل سهولة، وعندما يقوم الشخص باستخدام أدوات تقليم الأظافر (القصافة) فهو قد قام بنقل تلك الجراثيم للأدوات، وبمجرد إعادة استخدامها مرة أخرى من قِبل شخص آخر فإن تلك الجراثيم قد نُقلت له بالفعل، ونود الإشارة إلى أنه يُفضل تعقيم الأدوات في كل مرة تقوم باستخدامها.


 

5. الشفرات

يعد إعادة استخدام شفرات الغير أمر خطير، فربما من استخدم شفرة الحلاقة يعاني من مرض خطير كالإيدز وغيره من الأمراض التي تُنقل من الدم وإصابة الشخص بالجروح أمر وارد جداً!! وحتى إذا كان الشخص لا يحمل أية أمراض خطيرة، فأنت تزيد من إصابتك بالعدوى الفطرية مثل السعفة والالتهابات البكتيرية.


 

6. المشط

من الشائع جدا أن نشارك الأمشاط بين أفراد عائلتنا وهو أمر خاطئ، كما أنه من الصعب تجنب استخدام المشط أثناء زيارة صالون التجميل، لذلك تأكد من أن يتم تنظيف المشط بالمطهر قبل استخدامه على شعرك، حيث يمكن أن يؤدي الأمشاط التي يستخدمها الغير إلى نقل القمل وقشرة الرأس وغيرها من الأمراض.


 

 

7. الماسكارا / الكحل

تعتبر العيون من الأجزاء الحساسة جداً في وجهك. لذلك، لا تتخذ مخاطرة مشاركة كحل أو ماسكارا مع الغير، والجدير بالذكر أن الزوايا التي تقع حول العينين لديها مجموعة متنوعة من الجراثيم التي لا علم لنا بها، وبالتالي فإن مشاركة ماكياج العيون يمكن أن يُسبب مرض التهاب الملتحمة، أو كما يعرف أيضاً بـمرض العين الوردية.


 

8. الأحذية والشباشب

نحن نتبادل الأحذية وخاصة الشباشب بكل سهولة مع أفراد عائلتنا، ولكن مالا نعلمه أن أحذية القدم تلتقط الفطريات والبكتيريا من قدم الشخص وخاصة إذا كان الحذاء رطب، فمشاركة الأحذية قد تُنقل مرض الثالول (عين السمكة) وفيروس يسمى الرخويات، والتي يمكن أن يتسبب في وجود الرؤوس البيضاء مثل حب الشباب على بشرتك.


 

9. الأقراط

تحتاج معظم الأقراط إلى ثقب الأذن وبالتالي هذا واضح أن هذه الأقراط تكون في اتصال مباشر مع سوائل الجسم أو الدم والتي يمكن أن تحمل أمراض خطيرة، لذلك لا تقومي باستعارة قرطيك للآخرين.


 

10. الهواتف المحمولة

قد لا تصدق بأن الجراثيم المتواجدة على الهواتف المحمولة أكثر بكثير من التي متواجدة على مقاعد المراحيض، فهي قريبة دائماً من فمنا ووجهنا والأذن ونحن البشر كسولين جداً لمتابعة روتين التنظيف، لذلك لا تشاركه مع الغير بل واحرص على نظافته دوماً.


 

11. فرشاة الأسنان

من المعروف أيضاً أن تقاسم فرشاة الأسنان ينقل الملايين من البكتيريا مع الشخص الآخر والتي قد تؤدي إلى أمراض اللثة.


 

12. مزيل العرق الذي يلامس البشرة

يُمكن أن ينقل مزيل العرق الذي يلامس البشرة – أثناء وضعه – العديد من البكتيريا.

 

 

إن أول شيء طرأ على ذهني بعد قراءة هذه العناصر هو صالون التجميل فإننا نقوم بمشاركة معظم الأشياء المذكورة في القائمة دون أن نلاحظ مدى خطورتها والمخيف أن هذه الأشياء لم تتشارك بينك وبين شخص واحد فقط بل بينك وبين عدد لا يحصى من الأشخاص لذلك تجنباً لأية أمراض وعدوي يجب امتلاكك أدواتك الشخصية عند ذهابك لأي مكان. لا تدع هذه المعلومات تقف عندك بل انشرها حتى تساهم في نشر ثقافة التوعية هذه 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.