لهذه الأسباب يجب أن تحذر من ارتداء الشباشب (الخُف) التقليدية

 

تعتبر الشباشب جزءاً لا يتجزأ من حياتنا فمنا من يرتديها طوال الوقت داخل المنزل، ناهيك عن الخروجات التي تطرأ فجأة ونضطر لارتدائها بدلاً من الأحذية، وبالطبع لا غنى عنها في المصايف، فهي تشعرنا بعدم التقيد الذي نشعر به عند ارتدائنا للأحذية والجوارب، ولكن ماذا لو عرفت أن هذه الشباشب تؤثر على صحة قدميك وأنها تضع في خطر كبير!!!

 

فوفقاً للخبراء، فإن الشباشب تجعل قدميك مسطحة (القدم المسطحة، هي حالة التي يكون فيها باطن القدم مسطحًا أو مفلطحًا، وتفقد بذلك التقوس الطبيعي الذي يكون موجودًا من الجهة الجانبية للقدم، وتظهر هذه الحالة بشكل ملحوظ أثناء الوقوف)، بل ومسطحة أكثر من اللازم وإذا استمر هذا التأثير على القدم فلن يُقدم للقدم أي دعم عند الوقوف، وهذا قد يؤدي عادة إلى مشاكل صحية كالتهاب اللفافة الأخمصية (وهو التهاب في الرباط الذي يحمي أخمص القدم)، والذي يُسبب التهاب الأنسجة الموجودة في أسفل القدم، فإذا كنت تشكو من وجود ألام بالقدم فقد يكون ارتداء الشبب أحد الأسباب، تجدر الإشارة إلى أن تسطُّح القدم ليس مرضاً بلا علاج، بل يُمكن علاجه من خلال طبيب العلاج الطبيعي الذي يقوم بوضع أجهزة على باطن القدم لتقوية عضلاتها، وأيضاً يقوم بتمرين عضلات الساق، وأفضل علاج لتسطح القدم هو المشي حافياً دون ارتداء أي شيء على رمال الشاطئ فهذا من شأنه أن يقوي عضلات القدم ومع التكرار ستتحسن مشكلة تسطح القدم.


كما أن طبيعة الشبشب الملساء تجعل من الصعب جداً على أصابع القدم أن تتشبث عند كل خطوة، وكرد فهل لهذه المشكلة تقوم أصابع القدم ببذل مجهود أكبر للحفاظ على التوازن أثناء المشي، ومع كثرة ارتداء الشبشب وكثرة تعرض أصابع القدم لهذا الضغط قد تتفاقم المشكلة لتصبح مرض القفع أو إصبع القدم المطرقية وهو تشوه في عظام الأصابع الصغيرة لتصبح مقوسة كما أصابع القدم الموجودة بالصورة.


بالإضافة إلى ما سبق فإن هذه الأحذية قد تضعك في خطر الانزلاق أو التعثر، كما أنها قد لا توفر الحماية للقدم وللكاحل في حالة الضغط على الصخور الحادة! كما أنه قد تم عمل دراسة من قِبل صحيفة نيويورك تايمز حول هل بالفعل يُمكن اعتبار الشباشب مستوطن للبكتيريا أم لا؟ والنتيجة أنهم وجدوا أن الشباشب قد تحتوي على 18,100 نوع مختلف من البكتيريا بالإضافة إلى إيوائها في بعض الأوقات للمكورات العنقودية الذهبية (وهو نوع ضار جداً من البكتيريا).


حتى وإن عزمت على غسل الشبشب بمجرد وصولك المنزل، فلن تستطيع القضاء على هذا الكم من البكتريا بالإضافة إلا أنك سوف تتكاسل على أداء هذه المهمة فيما بعد، وستُعرض نفسك لنفس المخاطر مرة أخرى، لذلك أعتقد بأنه قد حان الوقت لاختيار أحذية مريحة توفر الراحة والدعم اللازمين للقدم وتقليل الاعتماد على الشباشب غير الصحية، ولا تنسوا مشاركة هذه المعلومات مع أصدقائكم 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.