13 عضو لا يؤثر استئصالهم على حياة الإنسان ويمكنه أن يعيش بدونهم

 

إن الله لم يخلق أبداً عضو في جسم الإنسان هباءً وإن كان لم يُكشف بعد وظائف تلك الأعضاء إلا أنها بالتأكيد لها فوائد لا يعلمها إلا الله (عز وجل)، ولكن دعونا نعرض عليكم الموضوع من وجهة نظر أخرى وهي هل حقاً توجد أعضاء بجسدنا إذا تم استئصالها لسبب ما، سوف لا تؤثر على حياتنا؟! الإجابة هي نعم توجد بعض الأعضاء التي سنعرضها لكم لا يؤثر استئصالها على حياة الإنسان.

 

1. عضلة بيلي أو ناصبة الشعر

توجد هذه العضلات على بصيلات الشعر، ونحن نراها جميعاً عندما نُصاب بالقشعريرة سواء عند الشعور بالبرد أو عند الشعور بالخوف والذعر، ومن ضمن وفوائدها إحساسنا بالدفء.


2. اللوزتين

تكون اللوزتين بمثابة غدد ليمفاوية، وهي تعتبر من ضمن الجهاز المناعي الخاص بالإنسان ولكن قد تتعرض للإصابة بالالتهابات بشكل متكرر مما يؤثر على صحة الشخص وهنا نضطر للتدخل الجراحي واستئصالها.


3. الزائدة الدودية

لها دور هام في هضم مستويات عالية من السليلوز، ولكن قد يحدث لها التهابات تتطلب التدخل الجراحي الفوري حتى لا يحدث انفجار وعدم التدخل الجراحي الفوري قد يؤدي في بعض الأحيان إلى الوفاة.


4. ضرس العقل

لضرس العقل فائدتان، اولاً: أنها تساعد في عملية المضغ، ثانياً: لها دور كبير في ارتكاز طقم الأسنان الاصطناعية إذا تم اللجوء إلى هذا الأمر، ولكن إذا تسبب الكثير من الالتهابات في اللثة نتيجة لأية سبب فلا توجد مخاطرة على حياة الشخص إذا تم خلعه.


5. العضلة التحت ترقوية

تحمي العضلات التحت الترقوية الضفيرة العضدية التي تقع تحتها كما أنها تضع الكتف في وضعه الأمثل ولكن إذا لزم التدخل الجراحي لاستئصالها فإن هذا لن يؤثر على حياة الإنسان على الإطلاق.


6. نقطة داروين

قد نجد أن بعض الأشخاص لديهم جزء من الجلد زائد عند المنطقة العليا من الأذن، وهي في الحقيقة تُسمى نقطة داروين، وقد تكمن أهميتها في السماح بسماع الأصوات البعيدة، ولكن بكل تأكيد إزالة هذا الجزء لن يودي بحياة الإنسان.


7. الجيوب الجارأنفية

عبارة عن تجاويف تقع بالدماغ وهي تلعب دوراً هاماً في تحديد صوت كل شخص وأيضاً لها دور فعال في تنقية الهواء من الجراثيم وأيضاً تضمن مرروه بجودة عالية سواء فيما يخص درجة حرارة الهواء ورطوبته، ولكن إذا كانت السبب في إلحاق الضرر بالشخص فاستئصالها بالطبع أفضل في هذه الحالة.


8. الزائدة الأنفية – اللحمية

تعتبر اللحمية من الأنسجة اللمفاوية، مثل اللوزتين أي أنها جزء من الجهاز المناعي أيضاً والتي تساعد في التخلص من البكتيريا ومحاربة الفيروسات الضارة من أجل منعها من دخول الجسم، ولكن إذا تسبب مشاكل للشخص فلا مانع من إزالتها.


9. المرارة

تعتبر المرارة بمثابة الحقيبة التي تحمل الصفراء والتي تُرسلها إلى الجهاز الهضمي ليساعد في هضم الدهون، ولكن في بعض الأحيان قد يتكون بها الحصوات عقب الإصابة بالالتهابات المتكررة والتي تُسبب آلام مبرحة وفي هذه الحالة نلجأ إلى استئصالها وتجدر الإشارة إلى أن الكبد أيضاً يقوم بتخزين الصفراء أي يمكن اعتباره كمخزن احتياطي.


10. الأعضاء المُكررة

لدينا الكثير من الأجهزة المُكررة في أجسامنا كالكليتين والمبيضين والخصيتين، ولكنهم بالطبع ليسوا عديمي الفائدة ولكن إذا أُلحق أي مرض بإحداهم فيستطيع الجسم التكملة بعضو واحد فقط، وفي بعض الحالات قد يستطيع العيش بدون العضوين الاثنين مثل في حالة الخصيتين والمبايض، وعند ضرورة استئصالهم نلجأ إلى تنظيم إنتاج الهرمونات.


11. شعر الجسم

يسعى الجميع لإزالة الشعر دائماً وخاصة من بعض المناطق ولكن ما لا تعلمه أن بصيلة الشعرة تفرز موادً تحتاجها البشرة لتجديد خلاياها في حالة إصابتها بالجروح، وتعمل أيضاً كمخزّنٍ للخلايا التّي تعطي اللون للبشرة.


12. عظمة العصعص

العصعص هو الجزء النهائي من العمود الفقري، وتكمن وظيفته في حماية أسفل الحوض، ويجوز استئصاله في الحالات الضرورية فقط لأننا بذلك سوف نُعرض أسفل الحوض للصدمات، ولكن لا يؤثر استئصاله على حياة الإنسان.


13. الحلمات

جميعنا نعلم أن سبب وجود الحلمات على الرجال والنساء على حد سواء هو أن الجنين يبدأ تكوينه في رحم الأم كأنثى ومن ثم إما أن يُكمل رحلته لتصبح أنثى أو أنه يتحول إلى ذكر، وبالطبع إزالتهم لن تؤثر على حياة الشخص.


لا تنسوا مشاركة هذه المعلومات، ومشاركتنا بأي معلومة جديدة 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.