7 عوامل قد تكون السبب وراء الشيب المبكر لدى النساء فاحذريها

 

من البديهي هو عندما يزحف الشعر الرمادي إلى فروة الرأس فهذا دليل على دخول الشخص إلى المرحلة الشيخوخة ولكن ماذا لو ظهر الشعر الرمادي لدى شخص في أواخر العشرينات أو أوائل الثلاثينات؟! هذا ما سنتناوله اليوم ولكن سنصب تركيزنا على العوامل التي قد تؤثر على ظهور الشعر الرمادي لدى المرأة التي لم تتعدى الثلاثينات، حيث تلجأ معظمهن إلى صبغ الشعر لتلافي تلك المشكلة في حين أنها لا تعلم أن ظهور الشعر الرمادي هو عَرَض غامض يشير إلى عدم وجود محتوى الميلانين ببصيلات الشعر الجديدة وهذا ما ينتج عنه الشعر الرمادي أو الشعر الأبيض، ولذلك سنعرض لكم 7 عوامل يجب أن نشير إليهم أصابع الاتهام في حالة ظهور الشعر الرمادي للمرأة في أواخر العشرينات أو أوائل الثلاثينات.

 

1. الضغط والإرهاق الدائم

يقع على عاتق المرأة في هذا الزمن الكثير من الضغوطات والمهام التي تجعلها في توتر وضغط وإرهاق دائمين، فهذا الضغط الدائم يكون له آثار عديدة على صحة المرأة ولكن من ضمن هذه الآثار هو ظهور الشيب المبكر، فالضغط والإرهاق له تأثير على المادة الصبغية الموجودة بالشعر والتي تعطي للشعر لونه الطبيعي وهذا ما أثبته العلماء، لذلك يجب أن تتخلصي من الضغوطات الزائدة وإعطاء لنفسك قدر كافي من الاهتمام ومساحة كافية من الاسترخاء، فتمارين اليوجا لها دور فعال بشأن هذا الصدد أيضاً.


 

2. التدخين المفرط

إن الآثار السلبية للتدخين تتعدى تأثيرها على الرئة واحتمالية العقم، فالتدخين قد يؤثر على المادة الصبغية الموجودة في الشعر مما يُظهر الشعر الرمادي في وقت مبكر، وأثبتت الدراسات أن النساء اللواتي يدخنّ لديهم احتمالية ظهور الشعر الرمادي أربعة أضعاف من اللاتي لا يدخنّ، فالمواد المسرطنة الموجودة بالسجائر تُتلف بصيلات الشعر المسئولة عن إنتاج الميلانين.


 

3. تناول وجبات غذائية غير صحية

إن ما نتناوله له تأثير مباشر على صحتنا فما نتناوله هو الوقود لجميع أعضاء أجسامنا والتي من ضمنها بصيلات الشعر والمادة الصبغية الموجودة بها، فإذا كان النظام الغذائي يفتقر إلى البروتينات فهذا قد يؤدي إلى ظهور الشيب المبكر لدى النساء، حيث يحتوي الشعر على بروتين (إحدى مكونات الشعر) يسمى الكيراتين، وهذا يساعد على إنتاج بصيلات الميلانين (المادة الصبغية)، ومن خلال حرمان جسمك من منتجات الألبان مثل الحليب والجبن والزبد والخضروات الورقية مثل السبانخ، أو غيرها من المكملات البروتينية، فإنك بذلك تخفض كثافة إنتاج الميلانين.


 

4. استخدام شامبو قاسي وغير مناسب للشعر

يرجى تغيير الشامبو الذي تستخدمه إذا كان قاسياً (أي يحتوي على المواد الكيميائية التي تضر بالشعر) فهذه الشامبوهات تضر بالمادة الصبغية الطبيعية الموجودة بالشعر، مما يجعل الشعر يتحول إلى اللون الرمادي قبل الأوان، ولذلك استخدم دائماً شامبو خفيف، والأفضل استخدام شامبو عضوي طبيعي.


 

5. عدم علاج خلل إفراز الغدة الدرقية

إذا كنتِ مصابة بخلل في إفراز الغدة الدرقية، فيجب أن تعلمي أن بصيلات الشعر تكون عرضة للتلف بكل تأكيد، وللتأكد من مستويات الغدة لدرقية يُرجى عمل فحص حتى تستطيع علاجها في أسرع وقت ممكن، حيث قد يشير الشعر الرمادي لدى النساء إلى وجود خلل بالغدة الدرقية، ولكن مع مداومة العلاج (في حالة وجود خلل) سيتحسن الوضع بكل تأكيد.

 

6. استخدام الجل ورذاذ الشعر بكثرة

يجب تجنب استخدام الجل أو رذاذ أو موس الشعر نظراً لاحتوائها على مواد كيماوية تعد كالسموم بالنسبة لشعرك، فإنها قد تلحق الضرر ببصيلات الشعر (وما تحويه من المادة الصبغية) عند الاستخدام بانتظام، وهذا ما يؤدي في نهاية المطاف إلى ظهور الشيب المبكر، كما أن زيوت الشعر المعطرة ليست جيدة على المدى الطويل لأنها يمكن أن تسبب الشيب المبكر أيضاً.


 

7. عدم ترطيب الشعر بالشكل المناسب

عدم ترطيب الشعر بالزيوت بشكل يومي أو أسبوعي يجعل الشعر عُرضة لأن يكون جاف، وهذا النقص في الرطوبة الطبيعية لا يمكن تعويضه عن طريق الشامبو والبلسم، وبالتالي تنخفض كثافة بصيلات الشعر تدريجياً في إنتاج الميلانين مما يؤدي إلى ظهور الشعر الرمادي في النساء في وقت مبكر.


أخبرينا أي من العادات السابقة اعتدتِ فعلها وكيف أثر ذلك على الشعر؟ ومع ذلك فلا داعي للقلق حيث يُمكن كبح شبح الشيب المبكر لدى النساء عند التعامل مع تلك العوامل التي سبق ذكرها ومحاولة إيجاد الحل المناسب، لا تنسوا مشاركتنا أرائكم وتجاربكم 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.