8 عادات يومية ضارة على المدى الطويل تفعلها الكثير من النساء

 

توجد بعض العادات التي نفعلها يومياً وهي جزء لا يتجزأ منا أياً كانت هذه العادات ومهما اختلفت ولكن لكل منا عاداته الخاصة التي داومنا عليها منذ الصغر ونشأنا على ذلك فأصبحنا نفعلها دون أن نتدبر في الأمر مثل الاستحمام وغسل الأسنان وغيرها من الأمور، ولكن توجد بعض العادات الخاصة بالنساء التي بها جدال مثل هل ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم مفيد أم مضر أم ليس له تأثير وغيرها من الأمور، لذلك سنسلط الضوء اليوم حول 8 عادات ضارة تفعلها النساء دون العلم عن مدى تأثيرها السيئ على المدى البعيد.

 

غسل منطقة البكيني بالصابون

ليس هناك شك في أن النظافة أمر بالغ الأهمية، وكل امرأة تريد أن تحافظ على نظافتها دوماً ولكن ما لا يعلمه البعض أن استخدام الصابون في هذه المنطقة قد يضر بها لأن المادة الكيميائية الموجودة في الصابون قد تدخل الفرج مما يُحدث خلل في درجة الحموضة الطبيعية ويكون نتيجة ذلك جفاف المنطقة وظهور الحكة، فإن الله قد خلق المهبل لديه آلية التنظيف الذاتي وذلك عن طريق إنتاج المخاط الأبيض لمنع نمو الميكروبات لذلك يكون غسل المنطقة الحساسة بالماء فقط دون استخدام الصابون أو من الممكن استخدام الغسول الخاص بهذه المنطقة ولكن دون إفراط.


 

ارتداء نفس الفوطة الصحية خلال اليوم

ينصح الخبراء أنه من الضروري أثناء الحيض تغيير الفوط الصحية كل خمس ساعات، منعاً لنمو أي عدوى أو كائنات بكتيرية في الفوطة الصحية، اعتقد أن هذه المعلومة تقوم بها السيدة آلياً فعندما تمتلئ الفوطة الصحية تقوم بتغيرها على الفور ولكن حينما يقل تدفق الدم في أواخر أيام الحيض تلجأ بعض الفتيات إلى عدم تغيير الفوطة الصحية ظناً منهن أنها ليست ممتلئة وبالتالي فهي لن تضر ولكن ترك الفوط الصحية قد ينتج عنه عدوى مهبلية واحمرار، لذلك يُنصح بتغييرها حوالي من مرتين إلى ثلاث مرات في مثل هذه الحالة، وكقاعدة عامة يجب أن تحافظ عليها نظيفة دائماً لتضمني صحة المنطقة الخاصة.

 

 

غسل حمالة الصدر الخاصة مرة واحدة في الأسبوع

لا يعير البعض الاهتمام لغسل حمالة الصدر، وقد يتركونها دون غسل لفترة طويلة أو يقُمن بغسلها مرة واحدة في الأسبوع ولكن يُنصح الأطباء أن يتم غسل حمالة الصدر بعد ثلاثة استخدامات، وأن عدم الغسيل قد يؤدي إلى ظهور رائحة غير مُحببة بجانب تمدد نسيج الحمالة نفسها فيجعلها فضفاضة ومقاسها غير مناسب، فغسلها باستمرار يحافظ على صحة جلدك وأيضاً على مظهر حمالة الصدر.


 

ارتداء حمالات الصدر السوداء في الصيف

يُفصل ارتداء حمالة الصدر البيضاء وذات الألوان الفاتحة في الصيف حيث يرجع السبب لذلك أن حمالة الصدر السوداء تجعلك تشعرين بالحرارة أكثر.

 

 

ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم

يتردد الكثير من اللغط حول صحة ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم، ولكن اتضح أن ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم يعتبر من العادات السيئة، حيث يحدث ضغط وتقيّد لعضلات الصدر والتنفس عند ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم مما يكون له تأثير على أعصاب ذراعيكِ، كما أنه من الممكن أن يكون له تأثير ضار على أنسجة الثدي.

 

 

ارتداء حمالة الصدر دوماً

من المفضل أن تترك الثدي دون حمالة صدر من وقت لآخر أثناء اليوم بخلاف وقت النوم، حيث إن ارتداء حمالة الصدر دوماً قد يُسبب تهيج الجلد، وظهور الفطريات وإعاقة الدورة الدموية في حالة ضيق حمالة الصدر وتصبغ بعض المناطق حول حمالة الصدر، وفي العموم يُنصح بعدم ارتداء حمالة صدر ضيقة.

 

 

استخدام مزيل العرق

تعتبر هذه العادة مروعة ويمكن أن تسبب سرطان الثدي أيضاً، فمزيلات العرق مصنوعة من مواد كيميائية سامة، ويكون رشها مباشرة على البشرة بمثابة تحريض للسموم بأن تخترق مجرى الدم، لذلك من المفضل استخدام مزيل العرق على الملابس حتى وإن كان يوصي باستخدامه على الجلد.


 

عدم استخدام وشاح عند الخروج في أشعة الشمس

من المفضل عند الخروج في أشعة الشمس ارتداء وشاح يغطي منطقة الرأس والذراعين حتى لا تتسلل الأشعة الفوق بنفسجية للبشرة والتي من الممكن أن تحرق البشرة أو تتسبب لسرطان الجلد في أسوأ الحالات، فإن ارتداء أوشحة يحافظ على الجسم من أشعة الشمس.


بعد قراءة هذه المقالة يجب أن تتخلصي من هذه العادات لتجنبي المضاعفات الطبية والآثار السلبية، نأمل أن تكونوا في أتم الصحة على الدوام، لا تترددوا في مشاركة هذه المعلومات 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.