7 من أفضل العلاجات الطبيعية لتخفيف آلام وتشنجات الدورة الشهرية، اعرفيها الآن

 

إن إتيان الدورة الشهرية للفتاة لهو دليل على عبورها مرحلة الطفولة إلى مرحلة المراهقة، وهذه مرحلة هامة جداً فالجسم في تلك المرحلة يستعد الجسد ليتخذ العلامات الأنثوية ويستعد لمرحلة الحمل فيما بعد، ويكون تاريخ أول دورة شهرية للفتاة بمثابة ذكري هامة في حياتها ولكن يزول ذلك الإحساس الهام المرتبط بالدورة الشهرية بمجرد الإحساس بالتشنجات والتقلصات المزعجة لها، وهذه التشنجات دلالة على استعداد الرحم لنزول الطمث، وعادة ما تكون تلك التشنجات لا تدعو للقلق إلا إذا ازدادت شدتها عن المحتمل حتى تضطر الفتاة إلى تعطيل أنشطتها اليومية المعتادة فهنا يجب استشارة الطبيب، وبالرغم من اختلاف شدة الألم من فتاة إلى أخرى ومن دورة إلى الأخرى، إلا أننا لا نستطيع أن ننكر أنها مزعجة، لذلك سنقدم لكم 7 علاجات طبيعية لتقليل حدة آلام الحيض. 

 

1. الزنجبيل

للزنجبيل دور فعال في الحد من تشنجات الحيض، حيث يستطيع خفض مستويات البروستاجلاندين المُسببة للألم، كما أنه يساعد على مكافحة التعب والإرهاق المرتبط بمتلازمة ما قبل الحيض.


♦ اغلي قطعة صغيرة من الزنجبيل في كوب من الماء لمدة خمس دقائق.

♦ صفي المشروب ويُمكنك إضافة القليل من العسل وعصير الليمون.

♦♦ يُمكن تناول هذا المشروب حتى ثلاث مرات في اليوم خلال الدورة الشهرية.

♦ كما يُمكنك أيضاً إضافة الزنجبيل إلى طعامك.

 

 

2. الحرارة

تسليط الحرارة على أسفل البطن هي أسهل طريقة للسيطرة على تقلصات الدورة الشهرية، ويرجع ذلك إلى قدرة الحرارة على إرخاء العضلات المنقبضة في الرحم، ويُمكنك الاستفادة من الحرارة عن طريق الوسائل التالية:


♦ وضع وسادة (جوارب) التدفئة على الجزء السفلي من البطن وأسفل الظهر، وإذا لم يكن لديكِ وسادة تدفئة فلا داعي للقلق حيث يمكنك استخدام زجاجة بلاستيكية عادية وملئها بالماء الساخن.

♦ كما يُمكنك نقع منشفة في ماء، ثم عصر المنشفة للتخلص من الماء الزائد ومن ثم تسخينها في الميكروويف لمدة دقيقة واحدة، وأخيراً ضعيها على أسفل البطن حتى تتخلص المنشفة من درجة الحرارة (ولكن يجب الحذر من درجة حرارة المنشفة حتى لا تصابي بحروق).

 

 

3. القرفة

تستطيع القرفة تخفيف آلام الطمث بسبب احتوائها على خصائص عديدة، حيث تعتبر القرفة مضادة للتشنج وللتجلط وللالتهابات، ناهيكِ عن مذاقها المميز.


♦ ضعي 
ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة في كوب من الماء الساخن.

♦ اتركي المشروب لمدة تصل إلى خمس دقائق، ثم ضيفي القليل من العسل ثم احتسيه ببطء.

♦♦ يُمكنك تناول هذا المشروب قبل موعد الحيض بيومين أو ثلاثة أيام كإجراء وقائي لمنع التشنجات.

 

 

4. الشمر

يحتوي الشمر على خصائص عديدة، حيث يعتبر الشمر مضاد للتشنج وللالتهابات ومُنتج لفيتوستروجينيك (الإستروجين النباتي)، وبالتالي فهو فعال للغاية في إرخاء عضلات  الرحم، وبالتالي سيخفف من الإحساس بالتشنج وعدم الراحة.


♦ ضيفي ملعقة صغيرة من بذور الشمر إلى كوب من الماء المغلي.

♦ اتركي المشروب لينضج على نار هادئة لمدة خمس دقائق، ثم صفيه وضيفي ملعقة صغيرة من العسل حسب الرغبة.

♦♦ يُفضل تناول هذا المشروب مرتين يومياً قبل بدء الدورة الشهرية بثلاث أيام.

 

 

5. أوراق الريحان

الريحان هو عشب آخر فعال جداً للحد من آلام وتشنجات الطمث، فالحمض الموجود في الريحان يعتبر بمثابة مسكن يُخفف الآلام.


♦ ضيفي ملعقة كبيرة من أوراق الريحان إلى كوب واحد من الماء المغلي.

♦ غطي المشروب جيداً (للاحتفاظ بالزيوت الطيارة) واتركيه حتى يبرد.

♦♦ يُمكنك تناول هذا المشروب كل بضع ساعات لتخفيف التشنجات.

 

 

6. شاي البابونج

لشاي البابونج خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للتشنج، والتي تساعد على تخفيف تقلصات وتشنجات الرحم المُسببة للآلام أثناء الحيض (تجدر الإشارة إلى أن شاي البابونج يعتبر من المهدئات فهو يعمل على إرخاء عضلات الجسم بالكامل بعد تناوله ولا يُوصى للمرضعات بتناوله).


♦ ضيفي شاي البابونج إلى كوب من الماء قد سبق غليه.

♦ غطي المشروب واتركيه لمدة 10 إلى 15 دقيقة، ثم تخلصي من الكيس وأضيفي بعض عصير الليمون أو العسل حسب الرغبة.

 

 

7. البقدونس

يحتوي البقدونس على مركبين فعالين جداً في تحفيز الحيض والتخفيف من التقلصات وهما الأبيول والميريستيسين، فالبقدونس ليس فقط يُخفف الآلام بل إنه يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.


♦ ضيفي كوب واحد من الماء المغلي على ربع كوب من البقدونس الطازج.

♦ اتركيه لمدة خمس دقائق، ثم صفي المشروب وتناوليه على الفور.

 

بعد سرد تلك المعلومات نود أن نذكركم بأن الآلام والتشنجات المصاحبة للدورة الشهرية هي أمور طبيعية ولابد أن تحدث، ويُفضل التعامل مع تلك الآلام بطرق طبيعية وعدم اللجوء إلى المسكنات، ولا تنسوا نشر تلك المعلومات مع صديقاتكن 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.