نصائح وتمارين لتنحيف وجهك ليبدو أكثر جمالاً وتأنقاً – اعرفيها الآن

 

إن أول ما يقع عليه نظر الإنسان عندما يحادث شخص آخر هو وجه الشخص الذي يحادثه بالطبع، وفي بعض الأحيان يعاني بعض الأشخاص من أن أوجههم ممتلئة نوعاً ما أو يمتلكون الذقن المزدوجة (اللُغد) مما يُسبب لهم الإحراج، فإذا كانت لديك أية مشاكل من هذا النوع، إذن فهذا المقال موجه لك، فمع إتباع تلك النصائح ستحصل على وجه رائع، فلنتعرف على تلك النصائح الآن:

 

1.  شرب الكثير من السوائل


يساعد شرب المزيد من المياه على جعل الوجه يبدو أنحف، مما يعطي إيحاء أنك فقدت المزيد من الوزن، فشرب الكثير من المياه يساعد على منع جفاف الجلد، فإذا شعر الجسم بالجفاف فإنه يبدأ في تخزين السوائل وبالتالي يظهر هذا في تورم الوجه والمفاصل، فشرب المياه يُقلل من احتباس المياه!! ولمعرفة هل أنت تشرب الكمية الكافية من الماء أم لا؟ فقط لاحظ لون البول الخاص بك، فإذا كان مائل للأصفر الداكن فهذا يعني أنك تحتاج إلى شرب المزيد من المياه.

 

2. عمل تمارين للوجه


سنقدم لكم مجموعة من التمارين التي من شأنها أن تُقلل من دهون الوجه، كما أنه يمكن تنفيذها بكل بساطة وأنت جالس وهي:

التمرين الأول: كل ما عليك فعله هو قول حرف X و O على التوالي، فهذا التمرين يعمل على انقباض وتحريك عضلات الوجه، ويُمكنك القيام بهذا التمرين عدة مرات حسب استطاعتك يومياً.
التمرين الثاني: إذا كنت تعاني من وجود خدود سمينة فيُمكنك عمل هذا التمرين وهو محاولة تقليد وجه السمكة، أي مص الخدين للداخل (كما هو موضح بالصورة)، وللحصول على أفضل النتائج كرر هذا التمرين عدة مرات كل يوم.
التمرين الثالث: يعتبر هذا التمرين بسيط للغاية فكل ما عليك فعله هو فتح الفم بقدر ما تستطيع والثبات على هذه الوضعية لبضع ثوان، ثم أرخي عضلات الوجه بهدوء، ويُمكنك تكرار هذا التمرين 30 مرة في اليوم.
التمرين الرابع: هو عبارة عن 
ملء الفم بالهواء، مع الحفاظ على غلق الشفتين، ولكن مع تحريك الهواء في الفم من جانب إلى الآخر، ويُمكنك القيام بذلك التمرين لبضع دقائق في اليوم.
♦♦ يعتبر 
مضغ العلكة ممارسة كبيرة لتقوية عضلات وجهك وجعل الوجه يبدو بشكل أفضل، ولكن يُفضل اختيار العلكة الخالية من السكر.

 

3. تقليل استخدام الملح بقدر المستطاع


يسبب الملح نفس تأثير الجفاف وقلة المياه على وجهنا، حيث يسبب الملح احتباس المياه بالوجه مما يجعله يبدو منتفخاً، ولهذا يُفضل عدم تناول الأغذية المجهزة أو المعلبة أو الوجبات السريعة، كما يُفضل تجنب إضافة الملح الإضافي إلى الأطباق، ويمكنك الاستعاضة عن الملح بالتوابل أو بالليمون وزيت الزيتون والعديد من النكهات الأخرى، وبالطبع سوف تستغرب المذاق في بادئ الأمر ولكن بعد بضعة أسابيع ستعتاد عليه وستلاحظ الفرق على وجهك أيضاً.

 

4. لا لتحديب وتقويس العمود الفقري


غالباً ما ينصح الآباء والأمهات أطفالهم بضرورة استقامة عمودهم الفقري، فالتحدب أثناء الجلوس أو أثناء القراءة يؤثر على الجسم بشكل سلبي بالإضافة إلى أنه يمثل ضغط على العمود الفقري نفسه، وكثرة الجلوس بهذه الطريقة أو المشي أو الحديث وأنت وجهك متجه لأسفل يجعل الجاذبية تلعب دوراً في جذب الذقن للأسفل وبالتالي تُصاب بالذقن المزدوجة (اللغد) دون أن تدري السبب الحقيقي وراء ذلك.

 

5. أخذ القسط الكافي من الراحة الجمالية

يطلق البعض على النوم (الراحة الجمالية) وذلك لأن الأشخاص الذين لا يأخذون القسط الكافي من النوم تبدوا وجههم أكثر انتفاخاً بالإضافة إلى أن علامات الإرهاق تظهر على الوجه بشكل مباشر، كما أن عدم أخذ القسط الكافي للنوم (والذي يكون حوالي من7-9 ساعات يومياً للبالغين) يجعلك نهم للطعام بشكل أكبر وذلك بسبب الخلل الهرموني الذي يسببه الحرمان من النوم.

 

6. تحويل نظامك الغذائي إلى نظام متوازن


إذا كنت تلاحظ أن سبب انتفاخ الخدود يرجع إلى زيادة الوزن وزيادة نسبة الدهون في الجسم، إذن يجب عليك إتباع نظام غذائي متوازن للمساعدة في فقدان الدهون الزائدة، والخبر السار هو أن دهون الوجه غالباً ما تكون أول ما يذهب، فكل ما عليك فعله هو حساب ما يحتاجه جسمك من سعرات حرارية (ويُمكن العثور على بعض المعادلات التي من شأنها أن تحسب لك السعرات الحرارية المناسبة لك وفقاً لمعطيات محددة) وتقليل 500 سعر حراري عن احتياج الجسم حتى تفقد الوزن الزائد.

 

7. التخلص من التدخين


للتدخين أضرار عديدة ولكن للتدخين آثار سلبية بخاصة على البشرة فهو يُعجل من ظهور التجاعيد بشكل أسرع، وأيضاً ظهور الخطوط الدقيقة.

 

كما يُمكنك ممارسة هذه التمارين يومياً وستلاحظ نتائج سترضيك بكل تأكيد سواء على صحتك أو على وزنك!!

جميع النصائح التي ذكرناها سابقاً بسيطة للغاية ويُمكن تنفيذها من اليوم، لتحصل على وجه رائع، لذلك لا تنسى مشاركة هذه المعلومات مع أصدقائكم 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.