صور عادية تمت إضافة أشياء دخيلة عليها والتي يجب أن تدقق النظر فيها لتكتشفها

جميعنا يعلم بأن أي صورة يمكن التعديل عليها من خلال برامج التعديل الشهيرة أو حتى تطبيقات الموبايل وإضافة أو حذف جزء منها، ولكن ليس الجميع قادرون على اكتشاف هذه الهفوات الصغيرة. تم إجراء دراسة حديثة أوضحت أن هناك فقط 60% من الناس هم القادرون على التفرقة بين الصور الأصلية والأخرى المزيفة. وأقل من 45% فقط استطاعوا اجتياز الاختبار بنجاح. سوف نعرض عليكم اختبار مماثل لتخبرونا ما الغريب في كل صورة وسوف تجدون الحل في نهاية المقال..

 

الأسئلة

هناك شخصية أو أكثر في هذه الصورة غير موجودين في الصورة الحقيقية، هل يمكنك معرفته؟

 

لقد قمنا بإضافة بعض التفاصيل الصغيرة لهذه الآثار، هل يمكنك التعرف عليها؟

 

عليك أن تكون أكثر حرصاً وتركيزاً لمعرفة الخطأ الموجود في هذه الصورة

 

يتواجد عنصر ما هنا غير موجود في الصورة الأصلية، هل يمكنك معرفته؟

 

هل كان المقصود من الصورة الحقيقية هو التقاط صورة راكب الدراجة ام صورة الزوجين بالخلف؟

 

هل يمكنك التعرف على الباندا من بين هؤلاء الأساقفة؟

 

الإجابات

تم التقاط الصورة الأصلية أثناء انتشار الجمرة الخبيثة في شبه جزيرة يامال بروسيا. وقد أصاب هذا المرض فصيلة الغزال. بجانب ذلك يظهر فرو الثعلب في لونه الزاهي الذي يعتبر مثالياً ومتطابقاً للغاية مع فصل الشتاء.

 

 

تم تزيين هذا القوس بهذه الكدريجة، وهي العربة القديمة التي يتم سحبها من خلال أربعة أحصنة. وهذه العربة هي نسخة متطابقة من عربة أحصنة القديس مارك، وهي مجموعة من التماثيل الرومانية منذ القرن الرابع قبل الميلاد وتقع حالياً في مدينة البندقية. ويمكنك أن تلاحظ أن عدد أقدام الأحصنة في الصورة المعدلة هو 8 وليس 12 كما هو مفترض أن يكون إذا كان هناك 6 أحصنة.

 

 

تم التقاط هذه الصورة في المقاطعة الصينية يونان في حفل زفاف في بحيرة ارهاي. وتشتهر هذه البحيرة بكثرة طيور النورس التي تسكنها، ولكن ليس هناك اي طيور من البطريق، وهناك شيئا آخر لم يتم ايجاده في الصورة الاصلية وهو المصور والذي يظهر انعكاسه في الماء.

 

 

تظهر هذه الصورة مهرجان ترانشومانس في مدريد، وهو حدث رائع يتم تكريسه لتربية الماشية، والذي كان يعتبر بمثابة حدث هام للغاية للاقتصاد الاسباني في العصور الوسطي. ويتم جلب الآلاف من اغنام المارينو لهذه المناسبة إلى المدينة، ومع ذلك لا يتم جلب الماعز إلى هذا المهرجان، علي الرغم من أنه يتم تربيتها في هذا البلد.

 

 

إن القصد من هذا المشهد هو تصوير راكب الدراجة، بينما تمت إضافة الزوجين من خلال أحد محترفي برامج التصوير.

 

ها هي الباندا.

 

شاهد أيضاً: اختبر قوة انتباهك للتفاصيل واستخرج الأشياء المختفية في هذه الصور

 

هل استطعت التعرف على الشيء الغريب بمفردك؟

عرب ميز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: