28 علامة وعَرَض تدل على حدوث انقطاع الطمث لدى السيدات والتي يجب أن تعرفيها حتى تستعدي لها

 

إن انقطاع الطمث أمر لا مفر منه للسيدات، فهو يعتبر التطور الطبيعي لهرمونات وجسم المرأة، ويعني انقطاع الطمث توقف الدورة الشهرية والحيض لدى المرأة وتكون نتيجته عدم قدرة المرأة فسيولوجيا على الحمل والإنجاب (قد تكون قادرة على الحمل قبل انقطاع الطمث ولكن الحمل والإنجاب في سن كبير قد يمثل  ضرراً على صحتها وعلى صحة الجنين)، ويحدث انقطاع الطمث نتيجة ضعف الهرمونات المنتجة في جسم المرأة مع التقدم في السن وأيضاً توقف المبيضين عن إنتاج بويضات جديدة، وعادة تكون فترة انقطاع الطمث بين سن 49-52 عام، ولكن بالطبع توجد اختلافات فردية وأيضاً العامل الوراثي له دور في ذلك.

 

وتجدر الإشارة إلى أن أعراض انقطاع الطمث تختلف من امرأة لأخرى فكل جسم يكون له حالته ووضعه الخاص، ولكن الاستعداد النفسي لهذا الأمر يكون جيد لأن انخفاض إنتاج الهرمونات وتوقف المبيضين عن إنتاج البويضات بالطبع سيكون له مردود على جسم المرأة ولهذا تحتاج المرأة أيضاً إلى الدعم النفسي في تلك المرحلة لتمر بها بسلام وتتعايش مع الوضع الجديد دون أن يترك بها أثر سلبي.

 

والآن سنقدم لكِ سيدتي بعض أعراض انقطاع الطمث التي قد تساعدك في التعرف على دخولك لتلك المرحلة:

دورات شهرية غير منتظمة.
جفاف المهبل.
الرغبة الشديدة.
ارتفاع درجات الحرارة بشكل غير منتظم.
التعرق الليلي.
بطء التمثيل الغذائي (الإيض).
اكتساب المزيد من الوزن.
تقلب الحالة المزاجية.
تورم أجزاء مختلفة من الجسم.
احتباس الماء.
اضطراب النوم.
العصبية.
النسيان.
ضباب الدماغ (النسيان، وضعف التركيز، وعدم القدرة على التركيز وعدم الوضوح العقلي الذي يمكن أن يصيب الإنسان دون سابق إنذار).
مشاعر مختلفة حول العلاقة الزوجية.
التغيرات الجسدية العامة.
التغييرات العقلية.
فقدان العاطفة.
الإعياء.
تساقط الشعر.
هفوات بالذاكرة.
مشاكل بالتركيز.
الدوخة والتعب.
تغير رائحة الجسم.
التهيج والانفعال الزائد.
ألم بالمفاصل.
مشاكل بالجهاز الهضمي.
حكة في الجلد.

من الأفضل عند ملاحظة هذه الأعراض التوجه إلى طبيب النساء حتى يساعدك بالإرشادات الضرورية لكي تمر هذه الفترة بسلام.

 

ربما تريدين أيضاً معرفة: أعراض سرطان عنق الرحم لدى السيدات وطريقة جديدة للكشف عن وجوده – مهم لكل سيدة

من المهم أن يكون هناك تفهّم لهذا الوضع من أسرة المرأة في هذه المرحلة ليدعموها ويتفهموا ما تمر به من ظروف، لهذا نرجو منكم مشاركة الموضوع ونشر تلك المعلومات 🙂 .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: