8 أشخاص تغيرت حياتهم 180 درجة بمعاونة أبطال ساهموا في هذا التغيير

نحن محاطون بالأخبار التي  تأتينا من كل مكان مثل التلفزيونات والراديو والجرائد. وسماع أخبار جيدة يعتبر نادراً في هذه الأيام ومع ذلك يجعلنا نشعر برضا أكثر وسعادة وحماساً وأملاً. هنا بعض القصص اللطيفة ذات النهاية السعيدة التي ستملأ قلبك بالأمل وتقر عينك. تابع القراءة.

 

رجل الإطفاء الدانمركي أنقذ قطة من مبنى

عندما شب حر يق في مسكن في مدينة أبينرا بالدانمرك، كان السكان قادرون تقريباً على إطفائها بأنفسهم. لكن عندما ظهر لرجال الإطفاء العديد من القطط التي مازالت في المسكن المليء بالدخان، تدخلوا لإنقاذ القطط من المبنى المحترق. هذه الصورة تظهر واحد من رجال الإطفاء بعد إنقاذ قطة. تعبيرات القطة تقول كل شيء.

 

رجل كيني يقود المياه للحيوانات المصابة بالجفاف

باتريك كيلونزو يقود شاحنته لعدة ساعات لأربعة أيام أسبوعياً لكي يقوم بتزويد المياه للحيوانات البرية الكينية العطشة. الرجل يقول أن تلك الحيوانات تعاني من الجفاف. ربما يكونوا قد فقدوا حياتهم بالفعل، لو لم تكن شاحنة المياه الخاصة به موجودة. وبدأ بجمع التبرعات عبر الإنترنت لترتيب تسليم كميات أكبرمن الماء، وبدأ مشروع زراعة الأشجار لاستعادة الغطاء النباتي.

 

رجل تم إنقاذه من إنهاء حياته وأصبح صديقاً لمنقذه

في 11 مارس 2005 كان كيفين برثيا ذاهباً لإنها ء حياته على جسر البوابة الذهبية. قام بالتسلق من فوق الدرابزين لكن توقف عندما سمع صوت ضابط دورية للطريق السريع كيفين بريجز. الضابط بريجز الذي حصل لاحقاً على لقب حارس البوابة الذهبية تحدث معه لتسعين دقيقة وأقنعه لإعطاء حياته فرصة أخرى. وتقابلوا مرة أخرى بعد 8 سنين، لكن كان الوضع قد تبدل تماماً مع صاحبنا.

 

عادت الأموال المسروقة بعد خمس سنوات

قرر مدمن مخدرات سابق الذي تم شفائه من إدما نه أن يعيد المال للغريب الذي سرق جيبه منذ خمس سنوات. وقد أرفق خطاب اعتذار ووعد بأن يعيش حياة أمينة.

 

حمامات مجانية من أجل الكلاب لتنجو من الحر

قصص مؤثرة

في مدينة صغيرة في فيرجينيا، اهتمت امرأة بالكلاب خلال موجة الصيف الحارة، وقامت بتوفير حمامات مجانية  للكلاب ليضع أصحابها الماء بها لتبريد كلابهم.

 

قام السكان بتغطية الكلاب الضالة بالبطانيات خلال العاصفة الثلجية بإسطنبول

في يناير 2017 ضربت عاصفات ثلجية ثقيلة ودرجات حرارة متجمدة مدينة إسطنبول. وساعد العديد من المتطوعين الكلاب على الصمود في مواجهة العاصفة بوضع كرتون أسفلهم وتغطيتهم ببطانيات دافئة وإعطائهم الطعام. بعض المحلات فتحت أبوابها من أجل الحيوانات الضالة لمساعدتها على البقاء.

 

قام رجل بصنع أطراف صناعية لطيفة من أجل الأ طفال

قصص مؤثرة

عندما تمت ولادة دروي موراي بدون أجزاء أساسية، أدرك أن كل الأطراف الاصطناعي حقاً مملة وقرر أن يصمم واحد بنفسه ويطبعه بطابعة  ثلاثية الأبعاد. وفي عصرنا الحالي  توجد أطراف على شكل  تصاميم الرجل الحديدي وهاري بوتر وليغو والرجل العنكبوت. معظم التكاليف تمت تغطيتها بالتبرعات لمنظمته وتكون بأسعار معقولة للعديد من العائلات لتخفف من وطئة هذه الحالة على أبنائهم.

 

قام ولد فلبيني بإفتتاح ملجأ للحيوانات الضالة

صبي في الثامنة من عمره كان يقضي كل وقته ومصروفه على إطعام الكلاب والقطط الضالة في الحي. والده ساعده على ترتيب نادي الحيوانات السعيدة وجعل قصته قضية عامة. وبدأ الناس من كل انحاء العالم بالتبرع بالمال، لذلك أستطاع كيفين الصغير فتح ملجأ للحيوانات.

 

شاهد ايضاً: بالصور: أماكن ومدن شهيرة كيف كانت في الماضي وكيف أصبحت الآن

أي قصة تستحق أن تكون أفضل قصة إنسانية لهذا العام؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: