8 أشياء تدل على أنكِ تقومي بإزالة الشعر بشكل خاطئ مما قد يضُر بنعومة بشرتك

من المهام شبه اليومية التي تفعلها أي سيدة هي إزالة الشعر. والمُحزن في الأمر أننا نُنفق المال والوقت بهدف الحصول على بشرة ملساء ولكن العكس ما قد يحدث في بعض الأحيان! حيث اتضح أن المشكلة ليست في بشرتك ولكن في أشياء ربما تفعلينها وأشياء أخرى قد تتجاهلين فعلها، وهي التي تكون وراء النتيجة غير المُرضية تلك!!

♦♦ ولهذا أنشأنا لكِ قائمة بأهم النصائح التي قد تغفلي عنها وتُسبب لكِ مشاكل في بشرتك، وتمنعك من الاستمتاع بالنعومة، وهي:

 

1. اختيار الطريقة غير المناسبة لإزالة الشعر

إزالة الشعر

ليس سراً أن هناك العديد من الطرق لإزالة الشعر هذه الأيام، وتتعدد الطرق حتى تلائم كل نوع بشرة، لذلك فمن المهم أن تنتبهي لردة فعل بشرتك تجاه كل طريقة، فالتهيج هو الإشارة الرئيسية والذي يكون بمثابة إنذار أن البشرة لا تتقبل هذه الطريقة. نحن لا نتحدث عن التهيج البسيط الذي يحدث جرّاء إزالة الشعر، وهو أمر طبيعي بطبيعة الحال!

أيضاً من الإشارات التي يجب أن تضعيها في اعتبارك كونك لديكِ رد فعل تحسسي تجاه بعض المنتجات، ولهذا فمن الأفضل أن تتحققي من أي منتج جديد قبل استخدامه.

كيف يمكنك القيام بذلك؟ ضعي جزءاً صغيراً من كريم إزالة الشعر أو الشمع أو عجينة السكر (الحلاوة) على مساحة صغيرة من الجلد، وانتظري لمدة 5 دقائق.

وفقط في حالة عدم وجود حكة أو احمرار أو تهيج، فإننا نقترح تجربة الطريقة التي اخترتيها على بقية جسمك.

 

2. إزالة الشعر أثناء الاستحمام بالماء الساخن أو بعده مباشرة

نحن نعلم أن الماء الساخن يساعد في فتح مسام الجسم، وأن هذا بالتبعية سيساعد في عملية إزالة الشعر وهذا حقيقي، ولكن إذا تعرّضتِ للبخار أكثر من اللازم، فهذا سيدفع جسمك للتورم قليلاً وبالتالي يصبح الشعر أقل وضوحاً، مما يزيد من صعوبة إزالته بالكامل من خلال الحلاقة. ولهذا السبب قد لا تحصلي على النتائج المرجوة وستلاحظي وجود بعض الشعر.

الحل: لا تُعرضي بشرتك للبخار لفترة طويلة، ويُفضل أن تقومي بالحلاقة بعد الاستحمام، ولكن فقط إذا انتظرتِ قليلاً حتى يقل التورم.

 

3. إزالة الشعر بطريقة غير صحيحة

تنحصر طرق إزالة الشعر في الحلاقة أو استخدام الشمع أو استخدام عجينة السكر (الحلاوة)،

  • بالنسبة لاستخدام ماكينة الحلاقة، فيمكن القيام بإزالة الشعر إما مع اتجاه نمو الشعر أو ضده، كلا الأمرين متاح،
    ولكن إذا كنا نتحدث عن طريقة بخلاف ذلك فاتجاه إزالة الشعر أمر حيوي للغاية، فكيفية وضع المنتج وإزالة الشعر أمر مهم للنتيجة النهائية.
  • الشمع: يُنصح بوضع المنتج بدقة وفقاً لاتجاه نمو الشعر، وإزالة منديل الشمع ضد اتجاه نمو الشعر.
  • عجينة السكر (الحلاوة): يُنصح بوضعها  ضد اتجاه نمو الشعر، وإزالتها في اتجاه نمو الشعر.

 

4. عدم فرك الجسم قبل إجراء هذه العملية

يُفضل قبل إزالة الشعر الزائد تقشير الجلد، للتخلص من جزيئات الجلد الميتة، وذلك لضمان الوصول لجميع الشعر النامي تحت الجلد، وهي مشكلة شائعة لدى السيدات وتُسمى بـ (جلد الوزة).

أما عن المُقشر فلكِ حرية الاختيار إما شراء نوع معين أو عمل مقشّر بنفسك وهذا ما ننصح به، فعلى سبيل المثال يُمكنك اختيار القهوة أو السكر لتدليك وفرك المنطقة التي تريدي إزالة الشعر منها بلطف باستخدام منشفة خشنة قليلاً.

ملحوظة هامة: لا تفركي الجسم مباشرة قبل إزالة الشعر، حتى لا تُسببي بالتهاب الجلد، والأفضل أن تقومي بهذه العملية في اليوم السابق لعملية إزالة الشعر، وتأكدي من ترطيب بشرتك باستخدام كريم.

 

5. عدم تهيئة بشرتك لعملية إزالة الشعر

إذا كنتِ تفضلين استخدام الشمع أو عجينة السكر، فننصحك أولاً بتطهير المنطقة والتخلص من أي طبقة دهون قد تكون عالقة بالبشرة، فهذه الخطوة ستحميكِ من أي عدوى أو تهيّج محتمل قد يصيب بشرتك،
بالإضافة إلى أنها ستُحسن من جودة إزالة الشعر نفسه، فلن تكون هناك طبقة من الزهم بين الجلد والخليط نفسه.

والأنسب لهذه المهمة هي المستحضرات التي تحتوي على الكحول، فقط ضعي قطرات منها على قطن وامسحي البشرة، أما إذا كنتِ تنوي استخدام عجينة السكر، فالأفضل استخدام بودرة التلك قبل البدء، وستنبهرِي بسهولة العملية.

 

6. إزالة الشعر وهو قصير للغاية

إزالة الشعر بشكل متكرر حتى وهو قصير جداً يجعلك أكثر عُرضة للإصابة بالتهيّج، وقد تفشلي في الحصول على بشرة ملساء، لعدم تمكن طرق إزالة الشعر من الوصول إليها.

لذلك، فمن الأفضل القيام بذلك عندما يكون طول الشعر حوالي 1/4 بوصة، وراعي أني يكون الشعر أقصر إذا كنتِ تستخدمي عجينة السكر حتى لا يؤلمك هذا الإجراء.

ملحوظة، نحن لا نرجح أبداً ترك الشعر لأسابيع، لأن هذا له تأثيره السلبي أيضاً، حيث قد يتشابك بالخليط ومن ثم تعم الفوضى.

 

7. عدم الاعتناء بالجلد بعد الإجراء

تحدثنا سابقاً عمّا يجب فعله قبل عملية إزالة الشعر وأثناءها، وستندهشي حين تعلمي أن العملية لم تنتهي لهذا الحد!! بل يجب أن تعتني ببشرتك بعد إزالة الشعر أيضاً!

ستحتاجي لترطيب بشرتك جيداً ، وقد يبدو لكِ استخدام الزيت فكرة رائعة، ولكنه في الحقيقة ليس كذلك لأن بعض أنواع الزيوت قد تسد المسام وبالتالي تزيد من احتمالية تهيّج البشرة.

وأفضل خيار ننصحك به هو استخدام جل الصبار أو كريم خاص بهدف تهدئة البشرة.

وننصحك بمراعاة التالي بعد إزالة الشعر :

  • عدم الاستحمام بماء ساخن أو السباحة في حمام السباحة لمدة 1-2 أيام.
  • عدم أخذ حمام شمس.
  • أو استخدام مزيلات العرق ومستحضرات التجميل الأخرى خلال تلك الأيام.

⇐ فجميع العوامل السابقة قد تُسبب ظهور الحكة أو تهيّج الجلد أو حتى التهابه.

هام: لا تخدش أو تفرك المناطق المُعالجة لأنها يمكن أن تسبب العدوى.

 

8. نمو الشعر تحت الجلد – Ingrown hair

إزالة الشعر

فكما ذكرنا هذه مشكلة شائعة الحدوث، وتثير غضب الكثير من السيدات، والحقيقة أنها تكون بمثابة علامة على إزالة الشعر بطريقة غير صحيحة، حيث يصبح الشعر أضعف، وبالتالي يجد صعوبة ليشق طريقه خارج الجلد. ونتيجة لذلك، يلتف حول نفسه ويبدأ في النمو تحت الجلد.

هناك أيضاً العديد من أسباب نمو الشعر بهذه الطريقة والعديد منها سبق ذكره أعلاه، ونخلصهم في النقاط الآتية:

  • استخدام الزيوت للترطيب بعد عملية إزالة الشعر.
  • عدم فرك البشرة قبل العملية.
  • الحلاقة بشكل متكرر، حتى ولو كان الشعر قصير.
  • الشفرات غير حادة.
  • مرور الشفرة أكثر من مرة على نفس المنطقة.

لعلاج الشعر النامي تحت الجلد (جلد الوزة): لا تغفلي النصائح التي ذكرناها أعلاه، وأيضاً إذا كنتِ تنوين استخدام الشفرة، فتأكدي من استخدام رغوة خاصة أو هلام، وتأكدي من أن يكون النصل حاداً وأن تمرريه فوق المكان مرة واحدة فقط.

وبعد إتمام عملية إزالة الشعر، اعتني بالجلد، ورطبيه، وأخيراً لا ترتدي ملابس مصنوعة من ألياف اصطناعية أو ضيقة.

 

بالحديث عن إزالة الشعر نرج منك قراءة هذا الموضوع الهام ⇐ 6 أسباب وراء ظهور الشعر الزائد لدى السيدات وعلاقته باحتمالية الإصابة بالأمراض

شاركينا ما هي مدى استفادتك من هذا الموضوع؟ وإذا كنتِ تمتلكي أسرارك الخاصة للحفاظ على بشرتك ملساء وناعمة فلا تترددي في مشاركتها معنا 🙂 .

ميز

error: