كن فطناً واحذر التعرض لخداع وحيَل التجار والمُصنّعين بناءً على تجارب حقيقية

بناءً على آراء وتجارب الآخرين استطعنا أن نُلخص لكم قائمة بأكثر الأشياء التي نتعرض للخداع من خلالها، فلقد حان الوقت لنكون متيقظين لخدع وحيل التجار وألاعيبهم، مع هذه القائمة المُعدة بناءً على تجارب حقيقية. لا تتركهم يخدعوك بعد اليوم!

 

  • لا تثق في أغلب الآراء والتعليقات التي توصي بمنتجات معينة أو بخدمات بعينها. بالطبع هناك آراء وتوصيات بناءً عن تجارب حقيقية، ولكن أصحاب الشركات أنفسهم لم يدعوا مجالاً للمصداقية بل أصبحوا يستهدفون وسائل التواصل الاجتماعي ويتم كتابة تعليقات وآراء من قِبلهم ويدّعوا أنهم عملاء عاديون!

 

  • الأمانة والضمير موجودان في أي شخص أياً كانت مهنته، ولكن هناك أشخاص انعدم ضميرهم، فأحدهم يحكي أنه ذهب لطبيب الأسنان، وبعد الفحص أخبره أن هناك فجوة تحتاج للحشو، ولكن ارتاب صديقنا قليلاً خاصة وأنه لم يشتكي من هذا السن من قبل. ولهذا استشار طبيباً آخر وبعد خضوعه للأشعة اتضح أن السن ليس به فجوة بل إنها كانت مجرد بقعة على أسنانه!
  • يتبارى العملاء للذهاب لسوق الأوتليت ظناً بأن هناك ملابس من الماركات المشهورة تُعرض به بسعر لن يُعوّض، ولكنها في الواقع عبارة عن منتجات صُنعت خصيصاً لمتجر الأوتليت وتكون عادة ذات جودة ضعيفة مناسبة لسعرها المُخفض الذي تُباع به.
  • وعلى ذكر العروض فبالطبع جميعاً ننتظر جمعة نوفمبر أو كما يُطلق عليها البلاك فرايداي، ولكن في الواقع فإن التخفيضات التي يتهافت عليها الكثيرون قد تكون وهمية وليست كما يعلنون عنها. فقد يكون سعر المنتج 100 جنيه رغم أنه يتم عرضه طوال السنة بسعر 80 جنيه، لكن في اليوم المنتظر وهو يوم البلاك فرايداي يتم عرضه بـ 70 جنيه ويدّعون أن التخفيض يصل إلى 30%! والحقيقة أن الخداع لم يقف عند حد نسبة التخفيض فقط، بل إنه قد يتم بيع منتجات بها عيوب داخل العروض، ففي ظل هذه الهوجاء والتهافت على الشراء، فإن الأشخاص يسرعون لشراء المنتج دون تدقيق فيه ظناً منهم بأنهم قد نالوا الحظ الأوفر في هذه البيعة، غير مدركين لعيوب المنتج إلا بعد فوات الأوان.

 

  • هناك من قام بقطع جناح الدجاجة لنصفين، وأقنع العالم بأنهم قطعتين من الدجاج! فللحصول على 10 قطع من الأجنحة ستحتاج فقط لحوالي 3 دجاجات! إنه مشروع مربح حقاً لأصحابه لكن من الخداع!!
  • الخدعة الأشهر عند بيع المشروبات الغازية في الأكواب هو ملء الجزء الأكبر من الكوب بالثلج بدلاً من المشروب نفسه! فالكوب في الواقع يأتي ممتلئاً لفوهته بالمشروب في حين أن ¾ الكوب من الثلج وال¼ المتبقي فقط يحتوي على المشروب!
  • بعد غسل قطعه الملابس مرة أو مرتين نلاحظ أنها بدأت في الاهتراء. والعيب ليس في نوع المسحوق أو نوع الغسالة أو حتى في طريقه غسل الملابس، ولكن السبب الحقيقي يرجع لسوء نوع القماش والذي يكون قابلاً للاهتراء السريع، من أجل أن نذهب ونشتري المزيد والمزيد من قطع الملابس، وبالتالي يتحقق المزيد من المكسب للتجار.

 

  • لا يوجد عمل في الحقيقة لا يحتاج للخبرة حتى ولو كان للمبتدئين، ولذلك يجب أن تقوّي نفسك بالمعلومات الكافية وتكون منفتحاً نحو كل ما هو جديد لأن حتى مسؤوليات المبتدئين في العمل تحتاج للخبرة والإجادة في العمل.
  • لا تندفع وتضع معلومات بطاقة الائتمان الخاصة به في المواقع التي تطلب ذلك لتجربة النسخة التجريبية بالمجان، لأن هذه المعلومات قد تُستغل فيما بعد بشكل لن يسرك أبداً.
  • ولللأغنياء خصيصاً، سوف نتحدث عن الماس، وهو ورمز الحب والرومانسية بالتأكيد، ولكن قبل أن تُقبِل على شرائه يجب أن تعرف أولاً أنه في حالة بيعه سوف تخسر الكثير من ثمنه، لأنه لن يُباع بنفس القيمة التي اشتريته بها، ووحدهم التجار هم المستفيدون من هذه البيعة، لأنهم قادرون على بيعه مرة أخرى بسعرٍ غالٍ.

 

نقترح عليكم قراءة هذا الموضوع أيضاً ⇐ دليلك للتمييز بين المنتجات الأصلية والمقلَّدة لأشهر العلامات التجارية حتى لا يخدعك التاجر

 

هل استطعت أنت أيضاً اكتشاف بعض الخداع والحيل التي يمارسها المصنعون والبائعون عادة على العملاء؟ شاركنا إياها، فيمكننا عمل قائمة من مشاركاتكم وعرضها لتكون مساهماً في هذا الموضوع 🙂

error: Content is protected !!