أسباب عدم نسيان مريض الزهايمر للُّغة التي يتحدث بها والمهارات اليومية العادية

تناولت العديد من الأفلام موضوع فقدان الذاكرة، وتم تقديم ما يعانيه المريض من أعراض إما بصورة كوميدية أو تراجيدية وفق سياق الفيلم ولكن سواء كنت قد شاهدت فيلماً لمريض يعاني من فقدان الذاكرة أو تعرف شخصاً يعاني من فقدان الذاكرة فأكيد أنك قد لاحظت أنه مهما كان النوع الذي يعانيه من فقدان الذاكرة إلا أنه مازال يتحدث بلغته الأم، ومازال يفعل أشياء صحيحة دون وعي منه، فحتى لا ترتبك سنقوم بتفصيل أنواع فقدان الذاكرة وتحليل الذاكرة وشرح سبب عدم نسيان اللغة بالرغم من المعاناة من فقدان الذاكرة.

 

أولاً أنواع فقدان الذاكرة

1. فقدان الذاكرة التقدمي

عادة ما يتعذر على المريض الذي يعاني من فقدان الذاكرة التقدمي خلق ذكريات جديدة وحفظها، أي أنه يعاني من خلل في حفظ ما يحدث في الماضي القريب وفي الأغلب يحدث هذا المرض نتيجة تعرض المريض لحادث أو إصابة بالمخ، في حين أن الذاكرة طويلة الأمد تكون سليمة ولا يصيبها أي خلل وبالتالي يكون قادراً على تذكر جميع الأحداث الماضية حتى وقت الإصابة، ولا يزال فقدان الذاكرة التقدمي مرض غامض إلى حد كبير، لأن الآلية الدقيقة لتخزين الذكريات ليست مفهومة جيداً إلى الآن، ولكن هذا لا ينفي بأن المناطق المعنية بتخزين الذكريات معروفة وهي موجودة في الفص الصدغي، وخاصة في الحصين القريبة من المناطق تحت القشرية في الدماغ.

الزهايمر
لقد عانى الموسيقار البريطاني كلايف ويرنغ من نوع من فقدان الذاكرة والذي كان ينسى في غضون 7 ثوان وذلك منذ أكثر من ثلاثين عاماً.

 

2. فقدان الذاكرة الرجعي

وهنا يعاني المريض من مشكلة في تذكر الأحداث التي وقعت مثل تذكر الوجوه، والأسماء والخبرات، أو المعلومات التي تم تعلمها، قبل الحدث الذي أدى للإصابة بالمرض ولكنه يكون قادراً على تشكيل ذكريات جديدة، وقد تكون الإصابة بفقدان الذاكرة الرجعي إما مؤقتة أو دائمة وهذا يعتمد على شدة الإصابة، ومن المعروف أن فقدان الذاكرة الرجعي يكون نتيجة لتلف في الدماغ في المناطق القريبة من الحصين (قرين الدماغ).

♦♦ ينتج كلا النوعين من فقدان الذاكرة إما بسبب تلف في الدماغ ناتج عن حوادث أو صدمات نفسية شديدة أو أمراض عصبية.

♦♦ يمكن أن تحدث كلا الحالتين لنفس المريض معاً وهذا ما يُسمى بفقدان الذاكرة الشامل، وتجدر الإشارة إلى أنه أياً كان نوع فقدان الذاكرة فكلاهما ناتج عن تعطيل المسارات المسئولة عن تشفير أو تخزين أو استرجاع المعلومات أو تلف هذه الأجزاء الحرجة.

 

ثانياً: تحليل الذاكرة

يُمكن تقسيم الذاكرة بشكل مبسط إلى نوعين: ذاكرة صريحة (تعريفية) وذاكرة ضمنية (إجرائية):

1. الذاكرة الصريحة (التعريفية – التقريرية): وهي ذاكرة تكون مسئولة عن تخزين معلومات وحقائق عن الإنسان مثل تذكر أحداث محددة في الوقت المناسب، فضلاً عن دعم تشكيلها، واسترجاعها وتكون مسئولة عن معرفة الأحداث، والتجارب الشخصية من حياة الفرد الخاصة، ومسئول عنها الفص الصدغي في الدماغ.

2. الذاكرة الضمنية (الإجرائية – المهارية): هي الذاكرة المسئولة عن استخدام الأشياء أو حركات الجسم (أي المهارات التي يكتسبها الإنسان مع الحياة) مثل كيفية استخدام قلم رصاص، أو قيادة سيارة، أو ركوب دراجة، وتعتمد هذه الذاكرة على عدة مراكز في الدماغ مثل المخيخ واللوزة الدماغية.

 

وبعد أن قمنا بالتفرقة بين أنواع فقدان الذاكرة وتقسيم الذاكرة الآن حان الوقت للإجابة على سؤال كيف يُمكن للمريض الذي يعاني من فقدان للذاكرة من التحدث بلغته الأم؟!!

 

تستهدف حالات فقدان الذاكرة مناطق الفص الصدغي والمناطق القريبة من الحصين أي بمعنى أدق تستهدف الذاكرة الصريحة، وهذا لا يؤثر على الذاكرة الضمنية (المهارية) أي لا يؤثر على المهارات التي يكتسبها الإنسان خلال حياته، من ضمنها الكلام واللغة التي تعلَّمها خلال حياته. بمعنى أدق، مريض فقدان ذاكرة يكون على معرفة بطريقة ربط الحذاء، في حين أنه لا يعلم بالضبط ما هو الحذاء! إلا أن المهارة التي اكتسبها خلال حياته جعلت من طريقة ربط الحذاء مُخزَّنة في ذاكرته المهارية ولم تتعرض للزوال، وهذا ينطبق أيضاً على اللغة واكتسابها وأي مهارة أخرى كعزف الموسيقى أو قيادة السيارة، ولكن بالطبع فإن هذا لا يعني بأن جميع مرضى فقدان الذاكرة يتحدثون بطلاقة، فقد يؤثر سبب الإصابة على تحدثهم فمنهم من يستطيع تكوين الجمل ولكن لا يستطيع تلفظها بشكل صحيح، ومنهم من يستطيع تلفظ الجمل ولكن مع عدم قدرة في تكوين جملة بنيتها صحيحة، بالطبع إنها درجات من الإصابة.

 

تعرف أيضاً على 10 مخاطر صحيّة قد تصيبك بسبب الجلوس لفترات طويلة دون بذل مجهود فاحذرها

بعد سردنا لهذه المعلومات يجب أن نشكر الله على النعمة التي أنعم عليها بنا، وأن يشفي جميع مرضانا، لا تنسوا بأن تشاركونا أرائكم وتعليقاتكم في خانة التعليقات أدناه 🙂 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: