بالصور: 10 أشخاص ذوي أعضاء إضافية في أجسادهم ليست موجودة عند باقي البشر

 

نعرف جميعاً أن الإنسان له قالب ثابت موجود في جميع البشر والاختلاف الوحيد هو بيبن الذكر والأنثى من حيث وجود بعض الأعضاء واختفاء أعضاء أخرى في كلا الجنسين. هذا أمر طبيعي وما تتعارف عليه البشرية منذ أبد الآبدين. ولكن في بعض الأحيان قد يحدث تشوه للأجنة وربما يكون السبب هو اختلال جيني أدى إلى هذه الأوضاع الغريبة وغير المألوفة! فمثلاً، نعرف أن جميع البشر برأس ويدين وقدمين وقلب ومعدة وغيرها من الأطراف والأعضاء المعروفة، لكن هذه القاعدة قد اختلفت وشذَّت في هؤلاء الأشخاص الذين سوف نعرضهم عليكم.

 

1- طفل ذو وجهين

 

وُلد الطفل كانغ كانغ من الصين مع وجود تشوه في وجهه مما يعطيه مظهر كأن له وجهان أو أنه يرتدي قناع. تم عرض الحالة على الأطباء الذين قالوا أنه طفل طبيعي جداً ولا توجد لديه مشكلة غير هذا التشوه في المظهر فقط الذي لن يضر صحته الجثمانية.

 

 

2- طفلة بأربعة أذرع وأربعة أقدام

 

لاكشمي تاتاما هي طفلة هندية ذات أطراف إضافية يُقال أنها كانت لتوأمها الذي لم يكتمل نموه داخل الرحم فتداخلت الأطراف في جسد هذه الطفلة وأصبح لديها أطراف توأمها، وقد تولت حالتها إحدى المستشفيات وقام طاقم طبي متخصص بإجراء جراحة مجانية لها لإصلاح هذا التشوه.

 

 

3- 15 إصبع في اليد و 16 إصبع في القدم

 

يوجد طفل صيني وُلد بهذا الكم الهائل من الأصابع في القدم واليد، وسوف يخضع هذا الطفل لجراحة لإصلاح هذا التشوه الذي نتج عن تحول جيني. ولم يتم الإفصاح عن هوية الطفل.

 

 

4- شاب بثلاثة أرجل

 

وُلد فرانسيسكو لينتيني عام 1889 بثلاثة أرجل وزوجين من الأعضاء التناسلية. وقد رفض والداه الإعتراف به إلا أن عمته قامت بتربيته إلى أن قامت بإيداعه مركزاً مخصص للمُعاقين. وبعدما كبر في السن انتقل إلى أمريكا واشتغل في العروض في السيرك ليشتهر بعدها.

 

 

5- رجل ذو قلبين

 

لم يشعر تايسون سميث بأي شيء غريب في جسده إلى أن أصيب بنوبة إعياء وضيق في النفس وانخفاض لضغط الدم وتعرق شديد، وعند فحصه اكتشف الأطباء أنه لديه قلبين، ولكنه لم يُولد بقلبين ولكن هذا القلب الإضافي وُجد بعد إجراء عملية على قلبه الأصلي. وقد حاول الأطباء إنقاذ تايسون من حالته الخطيرة.

 

 

6- شخص ذو جنين مربوط بجسده

 

وُلد رودي سانتوس عام 1953 في الفلبين بحالة تُعرف باسم “التوأم الطفيلي” والذي لم يتبقَّ منه سوى قدم وأذرع وحلمات إضافية والتي تلتصق بجسد رودي، بالإضافة إلى بعض الأطراف الأخرى التي سببت التشوه لجسد رودي ومنعته عن الحركة.

 

 

7- طفل برأسين

 

كانت هناك سيدة هندية لم تقم بعمل أشعة سونار على الجنين ولم تكن تعلم أن جنينها برأسين حتى ولدت هذا الجنين ذو الرأسين المنفصلتين بجسد واحد مما يعني أن للطفلين نفس الأعضاء الحيوية. للأسف الشديد توفي الطفل بعد معاناة 20 يوماً من مشاكل التنفس ومشاكل القلب.

 

 

8- امرأة بقرن في رأسها

 

نحن في الغالب لم نرى أشخاص بقرون إلا في الأفلام، لكن هذا حدث واقعاً مع هذه السيدة الصينية التي يوجد لديها قرن يشبه قرون الماعز يبرز من مقدمة رأسها والذي تجاهلته هذه السيدة وعائلتها في البداية إلا أنه قد تطور إلى أن وصل طوله إلى 6 سم.

 

 

9- الطفل السلحفاة

 

الطفل ديدييه مينتالوف من كولومبيا لديه الوحمة الميلانوسية الخلقية مما تسبب في ظهور الوحمات على جسده بالكامل. وقد كبرت إحدى هذه الوحمات بشكل غير طبيعي إلى أن قامت بتغطية ظهره بالكامل، وكما هي العادة في الأماكن قليلة العلم فقد اتهم الأشخاص الشيطان في التسبب بهذه الحالة لذلك منعوه من دخول المدرسة والاختلاط بالأطفال. سمع أحد الأطباء البريطانيين بهذه الحالة وتطوع لحل المشكلة وهذا الطفل يعيش الآن حياة طبيعية بعد إزالة هذا التشوه.

 

 

10- طفل ذو شريط إضافي من الحمض النووي

 

هذا الطفل تم تشخيصه كأول حالة معروفة ذات شريط إضافي من الحمض النووي. وُلد هذا الطفل أعمى وبه الكثير من التشوهات مما جعل الأطباء يجرون الاختبارات عليه إلى أن توصلوا إلى هذا الأمر الذي لم يتم تسجيله من قبل.

 

بعد استطلاع هذه الحالات لا يسعنا إلا أن ندعوا للجميع بالشفاء ونحمد الله على نعمه علينا.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع “عرب ميز” أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة “سوشيال تِك” لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.