10 مواقف تحدث في حياتِك عندما تنجبين طفلاً سوف تفهمها الأمهات وحدهنّ

 

عندما يتم ميلاد طفل جديد، يتغير كل شيء حينئذ، ومنذ ذلك الوقت يتغير نمط حياة الأم تماماً ولا يعود إلى سابق عهده. فعلى سبيل المثال إذا كانت تقضي 15دقيقة في غسيل الشعر، فتصبح الآن سعيدة للغاية إذا تمكنت من قضاء دقيقة كاملة في هذا الأمر. سوف نعرض عليكم بعض المواقف التي تبدو مألوفة تماماً بالنسبة لأي أم رزقها الله بطفل أو أكثر.

Via: Brightside

 

1- تبدأ الأم في أن تقول التالي “نحن” “نحن أكلنا” “نحن تعبنا”، “نحن قد أصابنا المرض”، “قد سقط ضرس من ضروسي” وهكذا.

2- يمكن للأم أن تفعل في خلال 7 دقائق فقط ما يفعله معظم الناس على مدار اليوم بأكمله.

3- حينما يذهب طفلك إلى النوم، تتمتعي بقدر من الحرية في اداء ما تريدين من مهام، من غسيل أطباق أو أعمال الكيّ أو تنظيف المنزل وغيرها من المهام التي تتطلب التفرغ لها.

4- حينما تقابلي أصدقائك، فكل ما تتحدثين عنه هو طفلك، وعن مدي اهتمامك به وشغفك به.

5- تتعلم الأم كيفية إعطاء صغيرها الحقنة، على الرغم من الخوف الأبدي لديها من الإبَر.

6- يمكنك أن تفعلي الكثير من الأشياء في آن واحد، إعداد العشاء، الرضاعة، التحدث عبر الهاتف، ومشاهدة العرض التليفزيوني المفضل لديك.

قد يعتبر النوم الهاديء هو حلمك الأول حينئذ.

7- يمكنك سماع صوت عطس الطفل حتي وإن كان الوقت متأخر في الليل، وإن كان باب حجرة النوم مغلقاً، وإن كان صوت شخير زوجك مرتفعاً.

8- متكون ملابس الاطفال بالطبع هي الجاذبة لانتباهك أكثر من ملابسك الشخصية.

9- تتمني أن تكوني مكان طفلك، في حالة إذا تمت إصابته بحمى أو دور برد.

10- فجأة تجدي نفسك اصبحتي أكثر اهتماماً بكل أنواع الأخطار الموجودة حول المنزل، برك المياه المحيطة بكم، أو كلب الجيران، وتتسائلي كيف لم تتمكني من رؤية هذه الاخطار في السابق.

11- يتم إعطاء الضوء الأخضر لكي تشاهد التليفزيون بحرية مطلقة، فقط حينما يكون طفلك قد استغرق في نومه لوقت أكثر من 30 دقيقة.

12- يكون تعريف الراحة هو الذهاب إلى التسوق بددون اصطحاب الطفل.

13- حينما يستطيع طفلك الذهاب إلى الحمام منفرداً، فنك تحتفلي كما لو أنك فزتي بالميدالية الذهبية.

 

هل مررتي بأي من هذه المواقف من قبل.

 

عن Mostafa Mohammed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.