طريقة حملك لحقيبتك تظهر الكثير من خبايا شخصيتك وطريقة تفكيرك

ما الذي تكشفه وتفصح عنه عاداتنا اليومية التي نؤديها بشكل متكرر؟ إذا كنت تعتقد أن عاداتك الروتينية لا تفشي خبايا شخصيتك فأنت مخطئ حيث اتضح أنها تفصح عن الكثير. من خلال هذا الاختبار سوف نساعدك في اكتشاف بعض هذه الخبايا. 

 

انظر إلى هذه الصورة واختر الطريقة التي تستخدمها لحمل حقيبتك من بين هذه الطُرُق واعرف دلالة كل منها في الأسفل.

 

خلف الظهر

إذا كنت ممن يفضل وضع الحقيبة خلف الظهر، فأنت شخص لديك الاستعداد للمغامرة وجاهز في أي لحظة. وأنت من الأشخاص الذين يهتمون بالأشياء والناس على حد سواء، وذلك مما يجعلك في عيون الآخرين شخص يستحق اتباعه.

 

في يديك

إذا كنت ممن يفضل أن يمسك أشياءه في يده بإحكام كما موضح في الصورة، فمن المؤكد أن شعارك في الحياة هو التحكم والسيطرة على جميع مجريات الأمور وليس هناك مجالاً للمفاجأت أو الصُدف، فأنت تود دائماً معرفة كل شيء يدور حولك ولديك دائماً رأيك الخاص، وأنت لديك القدرة أيضاً على إخبار الآخرين عن حقيقتهم، فقط إذا قاموا هم بسؤالك. لذلك فأنت دائماً محل ثقة الآخرين.

 

على كتفك

إن هؤلاء الناس اللذين يقومون بوضع الحقيبة على كتفهم، يحبون القراءة في الغالب. وهذا الوضع يسمح لهم باصطياد كتابهم المفضل حتى إذا لم يكن هناك مكان له. هؤلاء الناس يتمتعون باللباقة، وحتي إذا غلبهم النوم أثناء مناجاتهم لأنفسهم فسيقومون بذلك بأعينهم المفتوحة، وفي ذات الوقت يُميلون برأسهم كإشارة بالموافقة بين الحين والآخر.

 

عبر الكتف

إذا كنت ممن يقومون بحمل حقائبهم الشخصية عبر كتفهم، فأنت بذلك تصعّب المهمة على أي لص يريد سرقة أشيائك، وأنت تميل قليلاً إلى إظهار ثروتك الضخمة، ولكنك أيضاً تتمتع بصفة الكرم، كن حذراً فهناك من يفسر هذه السمة على أنها نقطة ضعف ويقوم باستغلالك لمصلحته الشخصية.

 

على البطن

هذا هو الشخص العاصف المندفع دائماً، والذي يقوم بحمل حقيبته على معدته. إن غرابة هؤلاء القوم واندفاعهم تتعدى كل الحدود ولكنها تعتبر مؤشراً هاماً يدل على سرعة تفكيرهم وخيالهم الواسع.

 

شاهد أيضاً: بالصور: +10 خدع بصرية محيرة للعقل لم يفهمها معظم الناس فماذا عنك؟

بالطبع هذا التحليل تم بناء على دراسة الصفات المشتركة للأشخاص الذين يقومون بنفس السلوك وقد تتطابق معك بشكل كامل أو بشكل جزئي وقد لا تتطابق معك. أخبرنا هل تطابق هذا التحليل مع شخصيتك الحقيقية؟ 

Credits: Brightside

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: