شرح مُبسَّط لأعراض سرطان الثدي (عن طريق الليمون)

 

 

انتشر مرض السرطان بشكل لا يُصدق، فأصبحنا نسمع بشكل متكرر خبر إصابة أشخاص جدد بالسرطان، فبالرغم من أننا لا نعلم مصدر هذا المرض اللعين ولكننا نستطيع من خلال المتابعة والفحص الدوري اكتشافه في مراحله الأولى، حتى نستطيع التغلب عليه، ويعتبر سرطان الثدي هو الأشهر، حيث تُصاب العديد من السيدات به الآن، لذلك يجب أن تعطي كل سيدة اهتمام لها خاصاً وأن تقوم بفحص ثديها شهرياً بنفسها حتى تتأكد من عدم وجود أي شيء غريب. يسعى الإعلام وأشخاص كُثر للتصدي لهذا المرض ولكن مازلنا نفتقر للوعي اللازم حول هذا المرض وأعراضه حتى نستطيع التصدي له في البداية.
لقد قاموا بعرض صور مختلفة لليمون وذلك لتقريب الصورة لما قد يظهر على الثدي، فمن خلال ال12 عَرَض التاليين سنتعرف على ما هي الأعراض التي عند اكتشافها يجب أن تتخذي خطوة جدية وتستشيري الطبيب.

 

إليكِ 12 أعراض ظاهرة بالصورة مكتوبة بالترتيب

 

  • وجود كتلة أو شيء صلب
  • وجود انبعاج بالثدي
  • وجود تقرح والتهاب بجلد الثدي
  • وجود احمرار أو إذا شعرتي بانبعاث حرارة منه
  • خروج سائل من حلمة الثدي
  • وجود دمامل أو كالنتوء الصغيرة على جلد الثدي
  • وجود انتفاخ أو تورم ظاهر وخارج عن حدود الثدي الطبيعية
  • بروز أوردة الثدي
  • الحلمة الغائرة
  • تغير في شكل وحجم الثدي عن المعتاد
  • تغير ملمس الجلد ليُشبه قشر البرتقال
  • وجود ورم داخلي غير مرئي (كبذور الليمون) فغالباً يكون هذا التورم مؤلم ولا يتحرك

 

تلجأ العديد من النساء ذوات الوعي بعمل فحص ذاتي لأنفسهم، ولكن تُصاب أغلبهن بالحيرة حول ما الذي يجب الشعور به حتى يشعرن بالاطمئنان أو يُصَبن بالذعر! هذه الحملة تُركز على الأعراض التي يجب أن تُلفت انتباههن، والمحبط أنه يوجد بعض الأطباء الذين لا يعطون لمثل هذه النقطة أهمية كبرى، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الفحص الذاتي ليس بديلاً لأشعة الماموجرام لفحص الثدي. ولمن يسألوا ما هو الوقت الأفضل لإجراء الفحص الذاتي، فالإجابة هي بعد الدورة الشهرية بعدة أيام حيث إنه أفضل وقت لإجراء الفحص الذاتي.

 

قبل أن نستهل بإخباركم ما هي الخطوات المتبعة عند إجراء الفحص الذاتي للثدي دعونا نلقي نظرة عن ما هي مكونات الثدي حسب الصورة:

 

  1. الجلد الخارجي
  2. أنسجة دهنية
  3. دهون وأنسجة ضامة
  4. حلمة الثدي
  5. هالة الثدي المُلونة
  6. قناة اللبن
  7. فصوص الحليب (يكون ملمسها وكأنها بازلاء لينة)
  8. وجود ورم داخلي غير مرئي (كبذور الليمون) فغالباً يكون هذا التورم مؤلم ولا يتحرك.
  9. ضلع.
  10. العقد الليمفاوية (يكون ملمسها وكأنها فول ليّن).

 

 

الآن نقدم بين أيديكم دليل به الخطوات المُفصلة ابتداءً من الفحص الذاتي إلى آخر خطوة حتى تشعرن بالاطمئنان على أنفسكن:

يُفضل في بادئ الأمر إجراء الفحص الذاتي بعد انقضاء الدورة الشهرية بعدة أيام:

 

إذا لم يُلاحظ وجود أي عرض من الأعراض السابقة (كصور الليمون المختلفة)، فيجب في هذه الحالة متابعة الفحص شهرياً للتأكد بشكل دوري من عدم الإصابة بأي أورام لا قدَّر الله.

 

وإذا لوحظ وجود أي عرض من هذه الأعراض كما ذكرنا آنفاً، فيجب إتباع الخطوات التالية:
قومي بالذهاب إلى الطبيب لاستشارته، ثم سيقوم الطبيب بتوصية عمل أشعة الماموجرام، ومن ثم عرض النتائج على طبيب الأشعة.

في هذه المرحلة سوف يفحص طبيب الأشعة والطبيب المختص أشعة الماموجرام، فإذا وجد أن الأشعة سليمة، فأنتِ بخير والحمد لله وستتبعين الفحص الذاتي شهرياً، أما إذا كانت النتائج غير طبيعية، فهنا سيطلب منك الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات.

عندما تدل الأشعة على وجود شيئ ما، فهنا سوف يطلب الطبيب المختص بعمل الخزعة (وهو اختبار طبي يُجرى بواسطة جراح أو طبيب أشعة تدخّلي أو طبيب قلب تدخّلي، حيث يقوم بأخذ عينة من خلايا أو أنسجة الثدي ليتم فحصها)، فإذا كانت الأورام الموجودة حميدة (إذن أنتِ لستِ مصابة بالسرطان)، أما إذا وجدتي تلك الأورام خبيثة (فهذا دليل على الإصابة بمرض السرطان).

إذا كنتِ لا قدر الله مُصابة بالسرطان ففي هذه الحالة ستتجهين إلى الطبيب لمناقشة ما هو العلاج الأمثل لحالتك.

* تجدر الإشارة إلى أنه يُفضل عمل أشعة الماموجرام لمن هم أكبر من 40 عاماً وذلك وفقاً لما يتم تحديده مع الطبيب حتى يُحدد كم مرة يجب إجرائها، أما إذا كنتِ أقل من ذلك العمر فيُمكنك إجراء أشعة أخرى حتى تقطعي الشك باليقين مثل الموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي.

 

لا تستهيني بإجراء الفحص الذاتي للكشف المبكر عن أي مشكلة لا قدَّر الله، حفظنا الله وإياكم من شر الأمراض جميعها.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع “عرب ميز” أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة “سوشيال تِك” لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.