Via: Brightside

10 قدرات خاصة يمتلكها الأطفال وحدهم دوناً عن البالغين. تعرَّف عليها

 

قد لا يجذب انتباهنا للأطفال سوى أنهم دائموا البكاء والصراخ ولكن هل أمعنت النظر إلى قدراتهم الخاصة؟! نعم إنهم يمتكلون قدرات خاصة يولدون بها وقد تختفي تلك القدرات مع التطور والتقدم في السن ولكنها لازمة لتلك المرحلة من حياتهم، لذلك هيا بنا نكتشف قدرات تلك المخلوقات الرائعة:

 

10. الأطفال لا تذرف الدموع

بالطبع عندما يُذكر الطفل نتذكر فوراً البكاء والصراخ، فوسيلة التعامل مع الآخرين التي يمتلكها هي البكاء ولكن عندما تُركز أكثر ستلاحظ أنه لا يذرف الدموع! وهذا يرجع لانسداد قنوات الدموع التي يمتلكها ولهذا فهو غير قادر على إنتاج الدموع.


9. لديهم قدرات خاصة أثناء الغوص تحت الماء

وهذا ما يُسمى برد الفعل اللاإرادي أثناء الغوص، حيث يمتلك الأطفال قدرات خاصة حتى عُمر الستة أشهر خاصة بالغوص تحت الماء فهم يستطيعوا حبس أنفاسهم لوحدهم وتحريك أطرافهم وكأنهم يسبحون، ولكن هذه القدرات تختفي بعد عُمر الستة أشهر.


8. يستطيعوا ابتلاع الطعام والتنفس في نفس الوقت

يكون موضع البلعوم عند الرضع أعلى قليلاً مما هو عليه عند البالغين، ولهذا فعند ابتلاعهم للطعام أو للسوائل فإنه لا يتم غلق مدخل الجهاز التنفسي من قِبل المزمار وهذا السبب وراء أنهم يستطيعوا التنفس وتناول الطعام في نفس الوقت.


7. إذا لزم الأمر، يُمكن للأطفال العطس باستمرار

يُمكن لحديثي الولادة العطس دون توقف حتى يتخلص من المواد العالقة بأنفه، فالممرات الأنفية التي يمتلكها تكون أضيق بكثير من التي يمتلكها البالغون. ولذلك، فإنها تحتاج إلى التنظيف في كثير من الأحيان، ولأنه لا يستطيع نفخ ما يحتويه أنفه، لذلك يلجأ إلى العطس حتى يتم تنظيف الأنف بالكامل.


6. إذا أرادوا أن يناموا فسيناموا بكل سهولة

يكون نوم الطفل بالنسبة للأم وقت رائع، فهو دائم الصراخ والطلبات، لذلك عندما ينام الأطفال تلجأ الأم إلى الاهتمام بأشياء أخرى حتى ولو كان مجرد النوم، ولكن في اغلب الأحيان عندما ينام الأطفال يتحرك الآباء على أطرافهم ويتكلمون وهم يهمسون حتى لا يوقظوا الطفل الرضيع، ولكن ما لا يعلموه أن الرضيع عندما يريد النوم فإنه ينام حتى وإن حدث بجانبه أي ضجيج، بل إنهم يُفضلون الضوضاء البيضاء وهي الضوضاء التي تكون متصلة وليست صاخبة مثل صوت الغسالة أو مجفف الشعر أو المكنسة الكهربائية فهذه الأصوات تُذكرهم بصوت حركة الأمعاء أثناء تواجدهم بالرحم وبالتالي تساعدهم على النوم.


5. يولدون بلكنتهم الوطنية

قد اكتشف العلماء أن الأطفال يبكون بلكنتهم الوطنية، فهم يحصلون عليها في الرحم عند سماع صوت أمهم.


4. يستطيع الأطفال حديثي الولادة الزحف

المثير للدهشة أن الطفل حديث الولادة قادر تماماً على الزحف (الحبو) إلى صدر أمه، فكل ما عليكِ فعله هو وضعه على البطن فقط ورائحة الحليب سوف تثيره وتجعله يحبو حتى يصل إليه ويعتبر هذا تمرين رائع له لتقوية عضلات أرجله.


3. يمتلكون أجسام مرنة جداً

يمتلك الهيكل العظمي الخاص بالطفل حوالي 300 عظمة، ومع نمو الطفل تبدأ معظم العظام بالاندماج مع بعضها البعض، ولكن قبل ذلك فإن أجسام الأطفال وخاصة حديثي الولادة تكون مرنة للغاية، وهذه الميزة يكتسبها لتسهيل تمريره من قناة الولادة حتى لا تحدث له أي مضاعفات.


2. قد تتغير طبيعة ولون الشعر جذرياً

يتغير شعر الأطفال مع مرور الوقت، فمن الممكن أن يتحول لون الشعر إلى الداكن وقد يُستبدل الشعر المجعد بآخر ناعم، ففي الشهور الأولى تتغير ملامح الطفل كثيراً (بما فيها الشعر) عن أيام ولادته الأولى.


ونفس الشيء من الممكن أن يحدث مع لون العين.


1. يزداد وزن الأطفال ثلاثة أضعاف ولكن بطريقة صحية

يتطور الرضع بسرعة فائقة في السنة الأولى من حياتهم، فقد يتضاعف وزن الطفل إلى ثلاثة أضعاف .ومع ذلك، فإن بنية جسم الطفل لا تتأثر بأي شكل من الأشكال لأنه ينمو بسرعة كبيرة.


لماذا لا تتعرف أيضاً على 16 معلومة عجيبة عن جسم الإنسان سوف تثير ذهولك بعد معرفة أنه لديك كل هذه القدرات الخارقة.

نسأل الله أن ينعم بالأطفال على كل محروم، فبالرغم من صراخهم وصعوبة تربيتهم إلا أنهم لا يزالوا نعمة من عند الله. لا تنسوا مشاركة هذا الموضوع مع الأمهات الجُدد 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.