8 أعراض تدل على تدهور الحالة الصحية والتي تتطلب تصرفاً عاجلاً لعلاجها

تتراجع العديد من وظائف الجسم المختلفة عن أداء وظيفتها المعتادة نتيجة التقدم في العمر وهذا أمر طبيعي، فهي مرحلة متوقعة في حياة كل شخص، ويبدأ الجسم بإرسال بعض العلامات ليُخبر الشخص بأنه بدأ في التراخي والإرهاق فهل سيستجيب الشخص لهذه العلامات والبدء بالتعامل معها أم سيتركها دون اهتمام حتى تتراكم وتؤثر على حياته وتعرقل يومه في المستقبل؟!

سنقدم لكم اليوم مجموعة من العلامات التي يُرسلها لك الجسد والتي تكون دليلاً على نقص بعض الفيتامينات والمعادن كما سنقدم طريقة التعامل مع هذه المشاكل والعلامات. فيما يلي بعض العلامات الأكثر شيوعاً والتي تشير إلى أن جسمك بدأ في التدهور:

 

جفاف الجلد

يؤثر جفاف الجلد في الغالب على المظهر، فأول ما ينظر إليه الناس هو وجهك / بشرتك، لذلك إذا كنت من الأشخاص الذين لا يعتنون ببشرتهم فعلى الأغلب ستعاني من جفاف البشرة الشديد.

تدهور الحالة الصحية

 

لمنع هذا الأمر فأنت تحتاج إلى ترطيب بشرتك باستمرار، وأفضل طريقة لترطيب بشرتك ليست عن طريق استخدام الكريمات فقط ولكن عن طريق تناول أطعمة يكون لها هذا التأثير كالأفوكادو وزيت الزيتون والقرع (اليقطين).

 

الشعور بحكة أو وجود ندبة بالجلد

قد يختلط عليك الأمر في بادئ الأمر بين جفاف الجلد وبين ظهور الحكة والندبات، ولكن يجب التفرقة بينهما، كما أنه يوجد مرض وراثي يُسمى بالصدفية تكون من ضمن أعراضه الحكة مع تراكم الخلايا على سطح الجلد لتُكوّن قشوراً فضية سميكة.

 

يكون من الصعب علاج الحكة ولكن من الأفضل الوقاية منها وبخاصة لمن لديهم تاريخ وراثي مع الصدفية، وذلك عن طريق إضافة فيتامين C إلى نظامك الغذائي وذلك من خلال الأطعمة الغنية به كاللفت والفلفل الأحمر.

 

الأظافر الهشة والضعيفة

يُمكن الحكم على صحة شخص ما بصورة سريعة عن طريق أظافره، فإذا كانت أظافر الشخص قوية فأعلم أن هذا الشخص ذو صحة جيدة والعكس صحيح، فالشخص الذي لديه مشاكل صحية تراه يمتلك أظافر هشة، وهذه الهشاشة ترجع عادة إلى نقص فيتامين ب والكالسيوم.

تدهور الحالة الصحية

 

ولتقوية الأظافر، يُنصح بتناول الأفوكادو، واللوز، والملفوف (الكرنب)، والحمضيات وإدماجها إلى النظام الغذائي، ولرؤية نتائج واضحة اجعل هذه الأطعمة من الأطعمة الأساسية في نظامك الغذائي.

تدهور الحالة الصحية

 

ظهور الدم داخل الفم

عادة ما تظهر هذه العلامة نتيجة عدم الاهتمام بنظافة اللثة والأسنان والفم، وربما تظهر أيضاً نتيجة نقص فيتامين C في الجسم.

 

ولمنع هذا العَرَض يُفضل بالطبع الاهتمام بنظافة اللثة والأسنان والاهتمام بالفم عموماً للتخلص من البكتيريا المتراكمة بداخله مع تضمين الأطعمة الغنية بفيتامين سي إلى يومك، مثل اللفت والفلفل الأحمر وغيرها من الأطعمة.

 

الإصابة بالأرق

تعريف الأرق هو حالة يكون فيها الشخص غير قادر على النوم، ولكن يجب التفرقة بين الأرق الناتج عن الإجهاد أو تناول المنبهات والأرق الذي ينتاب الشخص دون سبب.

 

أثبتت الأبحاث أنه توجد علاقة بين الأرق وافتقار الجسم لبعض الفيتامينات والمعادن وخاصة المغنيسيوم، وأفضل علاج للأرق هو توفير وقت راحة واسترخاء للجسم مع إضافة المغنيسيوم إلى النظام الغذائي سواء عن طريق المكملات أو عن طريق الأطعمة الغنية به.

تدهور الحالة الصحية

 

الرغبة الشديدة في تناول طعام ما

من منا لم ينتابه يوماً ما الرغبة في تناول طعام مالح ولذيذ، هذا أمر طبيعي ولكن إذا استمر هذا الأمر فهذا قد يكون نتيجة خلل ما في الجسم.

 

فعادة من يمتلك هذه الرغبة المستمرة لتناول الطعام المالح قد يكون يفتقر إلى الكلوريد، والخبر السار أنه توجد مجموعة من الأطعمة التي تحتوي على الكلوريد والمعادن الأخرى الصحية، على سبيل المثال لا الحصر: الكرفس. ولجمح رغبتك في شرب شيء حلو يُمكنك  إضافة الليمون إلى الماء وتناوله، كما يُمكنك استبدال الرقائق والحلويات بالفواكه والخضروات وستلاحظ تغيراً جذرياً في  تحكمك بتلك الرغبة.


النسيان وعدم تذكر الأشياء المهمة

إن النسيان متزامن مع التقدم بالعمر، ولكن إذا وصل النسيان إلى الأمور المهمة والتي تتعلق بالأسماء والأشخاص وتواريخ الأشياء التي تهمك، فهنا يجب أن تقف لتعالج الأمر.

تدهور الحالة الصحية

 

يوجد قول مأثور يقول “إذا كنت لا تستخدم دماغك، فلا تندم إذا بدأ في التلاشي”، هذا قول صحيح، فلتتخيل شخص لا يمارس الرياضة وأهمل الرياضة في العموم، تجده عندما يُطلب منه الجري أنه لا يستطيع ولا يقدر عليه فنفس الشيء ينطبق على العقل إذا لم يتم استخدامه بما فيه الكفاية فسيبدأ بفقدان دورة وتأثيره، فعليك بالقراءة وتشغيل العقل في الكثير من المهام حتى لا يصدأ.

 

الشعور بالألم في العظام والمفاصل

إذا بدأت بالشعور بألم في ظهرك وفي ساقيك سواء عندما تستيقظ أو عندما تجلس فاعلم أن عضلاتك وعظامك في حالة ضعيفة .

 

وأفضل طريقة لتصحيح هذا الوضع هي ممارسة الرياضة بشكل يومي والحصول على نظام غذائي صحي، فكلما ازدادت حركة العظام والمفاصل والعضلات أصبحت أكثر مرونة وأيضاً أقوى، وبالإضافة إلى ذلك يجب تزويدهم بالفيتامينات والمعادن المناسبة التي تساعدهم على تحمل الألم الذي يتعرضون له خلال ممارسة الرياضة البدنية.

 

تعرف أيضاً على 10 مخاطر صحيّة قد تصيبك بسبب الجلوس لفترات طويلة دون بذل مجهود فاحذرها

إذا رأيت أن هذه المعلومات مفيدة فلا تبخل بها على أصدقائك ومن يهمك أمرهم من خلال مشاركة الموضوع 🙂 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: