10 عادات يومية توارثناها من أسلافنا لكن اتضح أنها خاطئة وقد تضر بصحتنا

اعتاد آباؤنا تلقيننا بعض النصائح وتعليمنا عادات مختلفة عندما كنا أطفال مثل يجب أن ننظف أسناننا بعد الأكل مباشرة، وألا نجلس أمام شاشة الكمبيوتر لفترة طويلة، وغيرها من الأمور حتى بعد أن كبرنا، ولكن اتضح بعد ذلك أن بعض هذه النصائح كانت غير صحيحة ليس خطأ منهم ولكن جاءت دراسات أخرى أوضحت عكس ما أثبتته الدراسات القديمة، ولهذا أردنا أن نُقوّم ونُعدل معكم عادات شائعة والتي اعتدنا أن نفعلها ربما بصورة يومية وهي تؤثر على صحتنا وتشكل مصدر خطر لنا دون أن ندري.

 

1. تنظيف الأذن بالأعواد القطنية


لقد خُلقت أجسادنا بآلية مثالية فهو لم يترك أي تدخل للإنسان للحفاظ على هذه الآلية، فشمع الأذن الذي نظن أنه يجب أن يُنظف، يتم تنظيفه بصورة ذاتية دون أن نشعر حتى، فهو يترك الجسم بطريقة طبيعية من خلال الانزلاق داخل قنوات الأذن أثناء مضغ الطعام، وعندما يتدخل الإنسان بتنظيف أذنيه فهو قد يحصل على نتيجة معاكسة، فزيادة الحكة داخل قناة الأذن قد يترتب عليها زيادة في إفراز شمع الأذن، وأفضل طريقة لتنظيف الأذن هو استخدام منشفة مبللة والربت خارج الأذن بعد الاستحمام. وتجدر الإشارة إلى أن شمع الأذن يقوم بتليين قنوات الأذن وحمايتها من البكتيريا والفطريات والحشرات.

 

2. الوقوف بعيداً عن الميكروويف

يعتقد البعض أن أفران المايكروويف ضارة، ولكن في حقيقة الأمر أفران المايكروويف لا تنتج مواد كيميائية أو إشعاع مؤين قد يسبب تلف الحمض النووي أو الطفرات الجينية على عكس الأشعة السينية أو الأشعة المستخدمة في حمام الشمس الصناعي (وهو جهاز ينتج أشعة فوق البنفسجية وهو يستخدم في التجميل حيث يُعطي للبشرة لوناً خمرياً)، ويتم تصنيع أفران المايكروويف بحيث لا يخرج الإشعاع الكهرومغناطيسي خارج حدوده.

 

3. الضغط على زر تنظيف المرحاض (السيفون) وغطاء المرحاض مفتوح

عادات

نقوم بالضغط على زر التنظيف بالماء بعد الانتهاء من استخدام المرحاض بشكل تلقائي، ولكن من المهم القيام بذلك بشكل صحيح، فهل كنا نُطبّق هذا الأمر بصورة خاطئة؟! إذا كنت من الأشخاص الذين يضغطون على الزر وغطاء المرحاض مفتوح فيجب أن تعلم أنك قد ساهمت في انتشار البكتيريا في الحمام، فتدفق الماء أثناء فتح الغطاء يعمل على انتشار رذاذ الماء لارتفاع قد يصل إلى 2 متر. إن تخيل الأمر فقط مثير للاشمئزاز!

 

4. غسل جميع أنواع الطعام


قد يعتقد البعض أنه من النظافة – وبخاصة فيما يخص الطعام – أن يتم استخدام الماء وغسل الأطعمة، ولكن في حقيقة الأمر ليست كل الأطعمة يجب غسلها قبل إعدادها أو تناولها فأنت بذلك لا تقوم بحماية أسرتك بل تقوم في حقيقة الأمر بإلحاق الضرر بهم، كيف؟!! إن الأطعمة مثل اللحوم الحمراء ولحوم الطيور لا تزيل البكتيريا العالقة بها من الغسل ولكن تنتهي من خلال غلي اللحوم حتى تموت البكتيريا بفضل ارتفاع درجة الحرارة، ولكن غسلها قبل الطهي يعمل على نشر تلك البكتيريا في أنحاء الطاولة، والذي سينتهي على الأرجح داخل جسمك، أما فيما يخص الأطعمة كالفواكه والخضروات فبالطبع يجب غسلها قبل تناولها أو تقطيعها مباشرة.

 

5. عادات العناية الشخصية كتنظيف الأنف

عادات

عندما تكون أنفك ممتلئة بالمخاط، فهذا شعور غير مريح على الإطلاق، وبالتالي تلجأ إلى فعل أي شيء حتى تتنفس بسهولة أكبر، ولكن تنظيف الأنف بشكل خاطئ قد يكون السبب في إصابة الأنف ببكتيريا خارجية يمكن أن تؤدي إلى إصابة في الأنف أو قنوات الجيوب الأنفية، وفي حقيقة الأمر يجب ترك الأنف لتقوم بتنظيف نفسها، كما يُمكنك استخدام الماء والملح لتنظيف الأنف بصورة صحيحة وإذا استخدمت يديك فتأكد من نظافتها أولاً، ولا تُبالغ في إخراج المخاط عن طريق الدفع حتى لا تُلحق الضرر بالقنوات السمعية.

 

6. الكلس في الغلايات أمر خطير جداً


إن الكلس الموجود في الغلايات هو عبارة عن رواسب من الكالسيوم وكربونات الماغنسيوم، وهذه المواد الكيميائية موجودة في العديد من الأدوية وبخاصة في الأدوية الموصوفة للأشخاص الذين يعانون من حرقان الصدر وأمراض أخرى، ولهذا فإن الكلس الموجود في الغلايات آمن لأنه لا يؤكل بكميات كبيرة عن قصد.

 

7. عادات تفريش الأسنان بعد الأكل مباشرة

عادات

بالطبع يجب على الأشخاص تنظيف أسنانهم بالفرشاة كل يوم، ولكن من المهم عدم القيام بذلك بعد تناول الطعام مباشرة، والأفضل بعد مرور من 30 : 60 دقيقة فقط من تناول الوجبة، وذلك لأن مينا الأسنان (وهي الجزء الأكثر صلابة في جسم الإنسان) تصبح أكثر ليونة في الظروف الحمضية مثل بعد تناول الفاكهة أو بعض منتجات الألبان، وإذا قمت بتنظيف الأسنان مباشرة بعد تناول الوجبة، فيمكنك إلحاق الضرر بالمينا، ولهذا ينصح أطباء الأسنان بغسل الفم بالماء أو مضغ العلكة لزيادة إنتاج اللعاب فقط لا غير.

 

8. وضع الساق فوق الساق أمر ضار جداً


لقد اعتدنا على سماع أن وضع الساق فوق الساق أمر خطير للغاية وهو يؤدي إلى ظهور الدوالي! ولكن في حقيقية الأمر أظهرت بعض الدراسات الحديثة أن الجلوس بهذه الوضعية لا يؤدي إلى دوالي الساقين رغم أنها ليست الطريقة المثالية للجلوس، ولكن لا يجب الجلوس في أي وضعية كانت لفترة طويلة من الوقت.

 

9. الاقتراب والعمل فترات طويلة على جهاز الحاسب الآلي قد يُضعف النظر

عادات

يعتبر إرهاق العينين أمر طبيعي بالنسبة لمن يعملون على جهاز الكمبيوتر لفترة طويلة، ولكن الشعور بالتعب ليس هو السبب وراء ضعف النظر، حيث توصل العلماء إلى مصطلح وهو “متلازمة الحاسب الآلي” والذي يشتمل أعراضه إلى جفاف العين والألم في الرقبة والكتفين، ولتجنب مثل هذه الأعراض، يجب عليك إتباع هذه القواعد البسيطة مثل: اختيار سطوع الشاشة المناسب وفقاً لمجال الإضاءة حولك، وأخذ فترات راحة، والرمش بعينيك بشكل متكرر لتجنب جفاف عينيك.

 

الإمساك بعجلة القيادة في وضعية عقارب الساعة 10 و 2″


من أكثر المعلومات الشائعة حينما يتعلق الأمر بقيادة السيارة هو ضرورة الإمساك بعجلة القيادة في وضعية “10 و 2″، حيث كان يُعتقد بأن السائق يكون أكثر سيطرة على السيارة إذا كنت بحاجة للتعامل مع عقبة غير متوقعة على الطريق، ولكن اتضح أن هذا المفهوم خاطئ، حيث يوصي الخبراء بإمساك عجلة القيادة في وضعية “9 و 3” لأنها تُمكنك من الدوران حتى أثناء القيادة بسرعات كبيرة. بالإضافة إلى ذلك، فإن هذا الوضع يبقي يديك بعيداً عن الوسائد الهوائية لتجنب الإصابات المحتملة.

 

تعرف أيضاً على: 5 عادات غير صحية سوف تزيد من مشاكل اختلال الغدة الدرقية، فتجنبها

 

أخبرنا هل كنت تتبع أي عادات من السابق ذكرها، وهل ستتجنبها في المستقبل أم لا؟ سننتظر تعليقاتك ولا تنسَ مشاركة المقال مع أصدقاءك 🙂 .

عرب ميز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: