لماذا تتم تغطية الأقمار الصناعية برقائق ذهبية وفضية اللون وما هي مكونات هذا الغلاف؟ اعرف الإجابة

 

إذا كنت أحد هؤلاء المهووسون بالفضاء والذين يستمدون المتعة من النظر إلى صور الأقمار الاصطناعية والصواريخ الفضائية، فأنت على الأرجح قد لاحظت أن العديد من الأقمار الصناعية مغطاة برقائق ذهبية أو فضية، وفي حقيقة الأمر ليست الأقمار الصناعية وحدها التي تُغطى بتلك الرقائق بل معظم المعدات التي لها صلة بالفضاء تكون مغطاة أيضاً. بمعنى أن أي معدات تذهب إلى الفضاء يجب تغطيتها برقائق سواء فضية أو ذهبية اللون، ولكن هل تعلم ما هي تلك الرقائق؟ ولماذا يتم استخدامها في الأصل؟ وما هي المادة المصنوعة منها؟ تابعوا قراءة هذه المقالة لتتعرفوا على المزيد من المعلومات، ولكن في بادئ الأمر فلنتعرف أولاً هل الفضاء ساخن أم بارد؟

 

هل الفضاء ساخن أم بارد؟

هذا السؤال خادع نوعاً ما، فالفضاء من الناحية الفنية، ليس شيئاً في حد ذاته، وعلى هذا النحو، فهو لا يمتلك درجة الحرارة الخاصة به. ومع ذلك، فإن درجة حرارة الفضاء الخارجي هي 2.73 كلفن (-270.42 درجة مئوية أي -454.75 فهرنهايت) ولكن كيف يحدث ذلك؟ الإجابة هي أن الفضاء يستمد درجة الحرارة تلك من الأشياء التي تسكنه مثل الكواكب والنجوم والكويكبات والأقمار الصناعية وغيرها ولكل منها درجة حرارة منبعثة والتي تؤثر في الفضاء (لأنها مصنوعة من الذرات)، فبعد أن توصلنا لدرجة الحرارة الموجودة بالفضاء فيسعنا القول بأنها درجة حرارة منخفضة ولا داعي للقلق على الأقمار الصناعية بشأن مشاكل درجات الحرارة المرتفعة للغاية، أليس كذلك؟

 

الإجابة هي لا، فخلال الانطلاق القوى للفضاء تتعرض الأقمار الاصطناعية لدرجات حرارة مرتفعة. فعلى سبيل المثال، محطة الفضاء الدولية (ISS)، يتم تزويدها بأنظمة مصممة خصيصاً للحفاظ على درجة الحرارة المثالية على متن المحطة الفضائية الدولية، والتأكد من أن تلك الحرارة لا تنخفض أو ترتفع، وذلك لأن محطات الفضاء الدولية يمكنها تجربة تنوع كبير في درجات الحرارة في نفس الوقت، ويتم استخدام العزل متعدد الطبقات (MLI) للحفاظ على درجة الحرارة المثالية في الأقمار الصناعية ثم يتم طلاء الأقمار الصناعية والمعدات الفضائية الأخرى باللون الذهبي / الفضي.

 

ما هو العزل متعدد الطبقات؟


إن العزل متعدد الطبقات، أو ببساطة MLI، هو نوع من العوازل عالية الأداء التي تستخدم العديد من الطبقات لتقييد وإعاقة تدفق الطاقة (الحرارة)، وهو ببساطة شكل من أشكال العزل الحراري المصنوع من طبقات متعددة من الصفائح الرقيقة التي تستخدم لتغطية المركبات الفضائية والمعدات الفضائية الأخرى من أجل تقليل فقدان الحرارة عن طريق الإشعاع الحراري.

♦ ويتكون الـ MLI من عدة شرائح خفيفة الوزن وعاكسة ويتم وضعها معاً لتشكيل طبقات، وتتحدد سماكة تلك الطبقات ولون طلاءها بناءً على المكان الذي سوف يدور فيه القمر الصناعي، ومقدار الشمس الذي سيتعرض له، وهذه الطبقات تكون عادة مصنوعة إما من شرائح البوليميد أو من البوليستر (أنواع معينة من البلاستيك)، وتكون مُغلفة في النهاية بطبقات رقيقة من الألمونيوم المُرسب بالبخار.

 

ويتبقى لنا الإجابة على السؤال الأخير هل هذا الطلاء مصنوع من الذهب أو الفضة الحقيقية؟


لا، إن رقائق الذهب / الفضة التي تراها على المعدات الفضائية ليست شرائح ذهبية / فضية حقيقية، ولكنها في حقيقة الأمر عبارة عن طبقة واحدة من بوليميد الألمنيوم، مُغطى بطبقة من الألمنيوم الفضي، أما اللون الذهبي الذي نراه على الأقمار الصناعية فهو عبارة عن اللون الأصفر لمادة البوليميد.

 

وبالحديث عن الفضاء ربما تريد أيضاً قراءة: حقائق عن الفضاء الخارجي لطالما حيرتنا في إيجاد إجابة لها

إذا كنت تعشق الفضاء وتريد معرفة الكثير عنه فشاركنا هذا في التعليقات لنوفر لك المزيد من المعلومات، ولا تنسَ بأن تشارك هذه المعلومات مع أصدقائك الذين يعشقون الفضاء أيضاً 🙂 .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: