حقائق عن الفضاء الخارجي لطالما حيرتنا في إيجاد إجابة لها

 

 

عالَم الفضاء هو شيء مبهم ومليء بالأسئلة التي تحتاج إلى إجابات لا نعرف معظمها، ويبذل الباحثون والعلماء جهود مضنية لاستكشاف كل ما هو جديد ولتوفير إجابات لهذه الأسئلة. ومن هذه الأسئلة: كيف تمت تسمية الأرض؟ وهل نستطيع سماع أي شيء في الفضاء؟ ومتى سيمر مذنب هالي مرة أخرى؟ وللإجابة على هذه الأسئلة وأكثر من ذلك بكثير، سوف نعرض عليكم هذه الحقائق الفضائية التي احترنا كثيراً في معرفة إجابتها.

 

 

1- كم عمر الشمس؟

 

بالطبع لا يوجد علم تام بعمر أي شيء في الفضاء الخارجي، لكن يقدر العلماء عمر الشمس بحوالي 4.6 مليار سنة. والمليار هو ألف مليون.

 

 

2- هل حقاً يرتدي رواد الفضاء الحفاضات؟

 

الإجابة هي نعم، حيث أنهم يرتدون حفاضات أثناء الإقلاع، والعودة إلى الأرض، أو أي شيء يفعلونه خارج سفينة الفضاء الخاصة بهم أو محطة الفضاء، ولكن في الواقع إنها لا تسمى “حفاضات” فهي عبارة عن لباس لديه قوة كبيرة للامتصاص.

 

 

3- هل نستطيع سماع أي شيء في الفضاء؟

 

الإجابة هي لا، حيث إن ما نسمعه هو موجات صوتية هي في الواقع اهتزازات في الهواء، وبما أنه ليس هناك هواء في الفضاء، لذلك لن يوجد شيء ليهتز. أما موجات الراديو والضوء فهي تستطيع أن تسافر عبر الفضاء، لكنها لا تحتاج إلى الهواء لتسافر مثل الموجات الصوتية.

 

 

4- متى سيمر مذنب هالي مرة أخرى؟

 

يقدّر العلماء أنه سوف يكون مذنب هالي مرئياً من الأرض مرة أخرى عام 2061. ومن المثير للاهتمام أن مارك توين قد وُلد مع ظهور مذنب هالي؛ ثم توفي في المرة التالية التي ظهر فيها المذنب.

 

 

5- لماذا لون الفضاء أسود؟

 

يرجع ذلك إلى أن معظم الكون خالٍ من أي شيء، بما في ذلك الضوء. وقد يوجد هناك ضوء عندما ننظر إلى أعلى ولا نجد شيء سوى الظلام ولكن قد لا تستطيع العين البشرية التقاط هذا الضوء أو بسبب أن موجات الضوء لا تزال بعيدة عنا بمئات السنوات الضوئية.

 

 

6- متى يُتوقع أن يذهب الإنسان إلى المريخ؟

 

يتم حالياً وضع مخطط لتنفيذ هذه المهمة بحلول عام 2030، وهو الجدول الزمني الأكثر واقعية لدينا، ولكن واحدة من القضايا الرئيسية التي تعيق انتقال البشر إلى المريخ هي قضية تخص التمويل، في حين أن المزيد من الناس يطالبون الحكومة بإعطاء المال لوكالة ناسا، مشيرين لنجاح البرامج الخاصة مثل الفضاء X، إذن فمن الممكن أن يحدث الانتقال إلى المريخ عن طريق القطاع الخاص.

 

 

7- هل حقاً توجد “أقمار صناعية تجسسية” في الفضاء؟

 

الإجابة هي نعم، حيث أطلقت اليابان للتو “الرادار 5” – لمراقبة كوريا الشمالية وذلك في مارس.

 

 

8- ليس للقمر تاريخ محدد يظهر فيه كل شهر، إذن ما طول دورته القمرية؟

 

الإجابة هي أن الدورة القمرية تستغرق علمياً 27.3 يوماً

 

 

9- ماذا تعني أسماء الكواكب في نظامنا الشمسي؟

 

باستثناء الأرض، فإن كل كواكب نظامنا الشمسي تمت تسميتها (بكلماتها في اللغة الإنجليزية) بأسماء آلهة من الأساطير اليونانية والرومانية، حيث يرمز اسم كوكب بلوتو إلى إله العالم السفلي، أما عطارد فهو يرمز لرسول الآلهة، في حين يرمز فينوس إلى إلهة الحب والجمال، وكوكب أورانوس، هو الوحيد المُسمى طبقاً لإله يوناني، وكان الإله أورانوس هو إله السماء، أما زحل فهو يرمز لإله الزراعة الروماني، وكان يرمز المريخ إلى إله الحرب؛ أما كوكب المشتري (وهو أكبر كوكب في نظامنا الشمسي) كان اسمه على اسم ملك الآلهة؛ وأخيراً اسم كوكب نبتون يرمز إلى إله البحر “على حد زعمهم”.

 

 

10- إذن كيف تمت تسمية كوكب الأرض؟

 

في الواقع نحن لا نعرف حقيقة هذا الأمر، ولكننا نعلم أن كلمة “الأرض” باللغة الإنجليزية مشتقة من الكلمات الإنجليزية والألمانية بمعنى “أرضي – ترابي”.

 

 

11- هل يمكن أن يغلي دمك في الفضاء إذا كنت لا ترتدي بدلة فضائية؟

 

الإجابة هي نعم، حيث يتعلق الأمر بكيفية تأثير الضغط على درجة غليان السوائل، فكلما انخفض الضغط، كلما انخفضت درجة الغليان لأنه من السهل على الجزيئات التحرك والبدء في التحول من سائل إلى غاز. وهذا هو السبب الرئيسي في سرعة غليان الماء في ولاية كولورادو بطريقة أسرع من ولاية كي ويست، وبالتالي فإن درجة غليان الدم يُمكن أن تنخفض إلى درجة حرارة الجسم الطبيعية في فراغ الفضاء.

 

ما رأيك بهذه المعلومات العجيبة؟

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع “عرب ميز” أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة “سوشيال تِك” لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.