هذا ماذا يحدث لأعضاء جسمك المختلفة عندما تكون جائعاً وتشتهي الطعام

 

إن لحظات الشعور بالجوع تمر على الإنسان بصورة بطيئة، وتكون الفكرة الملحة على تفكيره حينها هي تناول الطعام أو تصور الطعام الذي يشتهيه، وهذا ما تعرفه، ولكن ما لا تعرفه أن جسدك يُحدث الكثير من التغيرات الهرمونية، ويقوم بعدة تحضيرات لعملية الهضم حتى يجعلك تشعر بالجوع وتطلب الطعام، كما أنك لو كنت شخصاً منظماً وتصر على تناول الطعام في أوقات محددة، ستجد أنك ستشعر بالجوع بمجرد اقتراب هذا الوقت، ولهذا دعونا نستعرض لكم ما قد يحدث في جسدك لمجرد أنك جائع!

 

1. العصب المبهم


يُسمى أيضاً بالعصب الحائر أو العصب المبهم أو العصب الرئوي المعدي (يعتبر هذا العصب هو الوحيد الذي ينشأ في الدماغ وينتهي عند الجهاز الهضمي ولهذا السبب يطلق على العصب تسمية العصب الحائر) وهو المسئول عن إرسال إشارات إلى الدماغ حول مدى امتلاء المعدة، وكذلك العناصر الغذائية المختلفة الموجودة في الأمعاء.

 

2. المعدة


عندما تكون المعدة فارغة بلا طعام لمدة ساعتين، هنا تبدأ بالتقلص حتى تتخلص من بقايا الطعام الموجودة بها لتدفعها نحو الأمعاء، ويصدر عن ذلك التقلص صوت يُسمى بالقرقرة.

 

3. الجهاز الهضمي


كيف يشعر الإنسان بالجوع؟؟ هذا سؤال يطرح نفسه، والإجابة هي أنه توجد خلايا في المعدة والأمعاء تنتج هرمون يُدعى هرمون الجريلين (حيث يتم إنتاجه من بطانة قاع (المعدة) من معدة الإنسان و خلية إبسيلون و من البنكرياس) وهو هرمون يثير مشاعر الجوع، والجدير بالذكر أن مستويات هذا الهرمون ترتبط بالسمنة المفرطة.

 

4. البنكرياس


فكما هو معروف أنه لمجرد تناول الطعام يقوم البنكرياس بإفراز الأنسولين للتعامل مع السكر المتوقع أن يأتي عند تناول الطعام، ولهذا السبب أثناء الجوع وقبل تناول الوجبة ينخفض جلوكوز الدم.

 

5. الدم


يكون الدم محملاً بالمواد الغذائية الرئيسية (بما في ذلك الجلوكوز والأحماض الأمينية والأحماض الدهنية) وتكون مستويات هذه المواد الغذائية في أعلاها بعد عملية الهضم وكذلك في أدنى تركيزاتها عندما تكون جائعاً.

 

6. الدماغ


يزيد الجوع من اندفاعك ويقلل من قدرتك على اتخاذ قرارات طويلة المدى، ولهذا السبب ننصحك بألا تتسوق على معدة فارغة!!!

 

تعرف أيضاً على: هل شُرب الماء أثناء نتناول الطعام أمر صحي أم يضر بالصحة ويُسبب السمنة؟ هذه هي الإجابة بالدليل

لا تنسَ بأن تشارك هذه المعلومات مع أصدقائك، فلا يتبقى سوى أيام لحلول شهر رمضان الكريم، وسنختبر بالتأكيد الشعور بالجوع في ساعات ما قبل الإفطار بإذن الله وكل عام وأنتم بخير 🙂 .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: