10 أعراض شائعة تدل على نقص مستوى الحديد في الجسم

لدى البعض منا من عدة أعراض قد نعتقد بأنها عادية مثل الإرهاق أو الدوخة أو الصداع وغيرها من الأعراض ولا نتخيل أنها قد تكون نتيجة نقص مستوى الحديد في الجسم، فافتقارك للحديد قد يؤدي إلى حالة تسمى فقر الدم، ويكون الإنسان عُرضة لنقص الحديد لعدة أسباب ولهذا فمن الضروري التعرف على أعراض نقص الحديد لعلاج الأمر في بداياته دون أن يزداد الأمر سوءاً، وبناءً على ذلك قمنا بتجميع نتائج الأبحاث حول أكثر الأعراض التي تشير إلى انخفاض مستويات الحديد.

 

يجب أن نعرف أولاً أن نقص الحديد يحدث عندما لا يكون لديك ما يكفي من الحديد المعدني وهو المسئول عن إنتاج الهيموجلوبين، والهيموجلوبين عبارة عن البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء وهو المسئول عن حمل الأكسجين، وينتج عن نقص الهيموجلوبين ضعف وعدم كفاءة كلاً من العضلات والأنسجة. وهذه هي أعراض نقصه:

 

1. الشعور بالتعب والإرهاق غير المبرر

نقص الحديد

يعتبر الشعور بالتعب عرض شائع جداً لنقص الحديد، فكما ذكرنا أن افتقارك للحديد يعني انخفاض إنتاج البروتين المُسمى بالهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء وهو المسئول عن حمل الأوكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم، بمعنى أبسط انخفاض في كمية الأوكسجين التي يُمد بها العضلات والأنسجة وهذا ما يؤدي إلى الشعور بالتعب، وفي أغلب الأحيان يتم الخلط بين التعب الطبيعي الناتج عن الإرهاق والتعب الناتج عن نقص الحديد، وللتفريق بينهم نعرض لكم الأعراض المصاحبة للتعب والتي تكون دلالة على نقص الحديد هي:

  • الضعف العام.
  • مستويات منخفضة للطاقة.
  • صعوبة في التركيز.
  • الإنتاجية أقل.

 

2. الشحوب

إن المسئول عن جعل بشرتنا تبدو باللون الوردي وصحية هو الهيموجلوبين، وعندما تقل نسبة الحديد أي يقل الهيموجلوبين يصبح لون البشرة باهت وهذا نتيجة عدم وصول كمية كافية من الهيموجلوبين لخلايا الدم الحمراء، وبغض النظر عن لون بشرتك، فإذا كان الجزء الداخلي من: الشفاه أو اللثة أو أظافر الأصابع أو الجفون السفلية أقل حُمرة عن المعتاد فقد يكون هذا ناتج عن نقص الحديد.

 

3. ضيق في التنفس / ألم في الصدر

الشعور بضيق في التنفس أو ألم في الصدر وخاصة عند بذل أي نشاط فهذا يعتبر عرض من أعراض نقص الحديد، وتفسير هذا الشعور ناتج عن نقص كمية الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء، أي بمعنى آخر كمية الأكسجين الذي سيتم توزيعه في جميع أنحاء الجسم سيكون محدوداً، وسيقوم الجسم بالتعامل مع هذه المشكلة عن طريق إنتاج المزيد من الأكسجين لإمداد الأجهزة حتى تعمل بشكل صحيح، وهذا ما يؤدي في نهاية المطاف إلى قصر النفس.

 

4. الدوخة والصداع

نقص الحديد

يمكن أن يسبب نقص مستوى الحديد أيضاً الصداع أو الصداع النصفي، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن كمية الأكسجين التي تصل إلى الدماغ غير كافية وهذا ينتج عنه تورم الأوعية الدموية، مما يسبب الضغط والذي يظهر عليك في شكل عَرَض الشعور بالصداع أو الصداع النصفي.

وبالإضافة إلى ما سبق، قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد بالدوار والدوخة، فنقص الأكسجين في الدماغ قد ينتج عنه الدوخة أو قد تظهر الدوخة نتيجة انخفاض ضغط الدم الناتج عن ضعف أكسجة القلب والأوعية الدموية.

 

5. خفقان القلب

يمكن أن يكون عدم انتظام ضربات القلب (المعروف أيضاً باسم خفقان القلب) من أعراض نقص الحديد، وهذا لأن المستويات المنخفضة للهيموجلوبين تعني أن القلب يجب أن يعمل بجد أكثر ليحمل المزيد من الأكسجين إلى باقي الجسم، وهذا ينتج عنه ضربات قلب غير طبيعية، أو الشعور بأن قلبك ينبض بسرعة غير منتظمة، وفي الحالات القصوى يمكن أن يؤدي ذلك إلى فشل القلب، ويجب التنويه أن عَرَض عدم انتظام ضربات القلب يكون من أعراض نقص مستوى الحديد ولكن عندما تكون نسبة الحديد منخفضة للغاية ويسبقه ظهور العديد من الأعراض.

 

6. تلف وضعف الشعر والجلد

يعتبر الشعر والجلد وظائف ثانوية، فعندما يتأهب الجسم لتوزيع الأوكسجين فتكون الأولوية للأعضاء الحيوية وكذلك الأنسجة ثم يأتي دور الشعر والجلد في المرحلة الثانية، وفي حالة افتقارك للحديد فهذا يعني جفاف الشعر والبشرة، ونود أن نذكر أن مخازن الحديد عند الإنسان تُسمى بالفيرتين، و نقص تلك المخازن يزيد من معدل تساقط الشعر، وخاصة في مرحلة ما قبل انقطاع الطـ ـمث.

 

7. السعال / وجع اللسان والفم

نقص مستوى الحديد

يمكن أن يمنحنا إلقاء نظرة داخل فمنا الكثير من الأدلة حول صحتنا، فنقص الحديد هو واحد منها على سبيل المثال، إذا كان اللسان يبدو متورماً أو ملتهباً، فهذا مؤشر على نقص مستوى الحديد، كما أن أجسادنا تحتوي على بروتين يُسمى الميوغلوبين وهو عبارة عن بروتين مزيج من الحديد والأكسجين وهو موجود في الأنسجة العضلية للسان، ولذلك قد يؤدي انخفاض مستويات الميوغلوبين إلى التهاب اللسان وتورمه، كما أن نقص الحديد يؤدي إلى جفاف والتهاب الفم.

 

8. هشاشة الأظافر


يوجد مرض يُسمى بتقعر الأظافر (المعروف أيضاً باسم الأظافر الملعقة) وهو يكون من إحدى أعراض فقر الدم في مراحله المتأخرة، حيث يصبح الظفر رقيق بشكل غير طبيعي وكذلك يفقد تحدبه الطبيعي، وإما أن يصبح مسطح أو مقعر!!

 

9. تململ الساقين

نقص مستوى الحديد

يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة من الحديد في الدم إلى هبوط في الدوبامين، (والدوبامين عبارة عن مادة كيميائية في الدماغ والتي تعتبر حاسمة بالنسبة للحركة ويمكن أن تسبب متلازمة تململ الساقين)، وتتمثل وظيفة الدوبامين في كونه مرسال بين الدماغ والجهاز العصبي لمساعدة الدماغ على تنظيم وتنسيق الحركة.

 

10. ألم البطن والدم في التبول


انحلال الدم داخل الأوعية الدموية، وهي حالة ناجمة عن نقص مستوى الحديد، حيث تتحلل خلايا الدم الحمراء في مجرى الدم وتطلق الحديد والذي يترك الجسد من خلال التبول، ويحدث هذا في بعض الأحيان عند الأشخاص الذين يمارسون تمارين مكثفة، وخاصة الركض، ويمكن أن تُسبب الإصابة إلى ظهور الأوعية الدموية الصغيرة في القدمين وهي حالة تُسمى “march hematuria”.

 

الأعراض الثانوية لنقص مستوى الحديد:

تميل هذه الأعراض إلى أن تكون أقل شيوعاً ويمكن ربطها بأمراض أخرى أيضاً:

الرغبة الشديدة في تناول أطعمة غير عادية:

هناك حالة تسمى “pica – طلب الأشياء الغريبة”، حيث يكون لدى المريض حنين غير عادي لتناول الأطعمة الغريبة، وهذا يتضمن عناصر غير مألوفة مثل الثلج، ومع ذلك قد يكون لدى بعض الأشخاص الرغبة في تناول أشياء أكثر ضرراً مثل الطلاء الجاف أو الطين أو حتى المعادن المختلفة، وهذا الاضطراب عادة ما يكون مؤقتاً ويحدث غالباً عند الأ طفال والحو امل.

القلق:

القلق هو أحد الأعراض الأخرى التي يمكن أن ترتبط بنقص الحديد ولكن هذا العَرَض يتطور فقط عند الأشخاص المصابين بفقر الدم المزمن، فالأشخاص الذين يعانون من نقص الحديد لديهم معدلات أعلى من الاضطرابات النفسية والاضطرابات التنموية.

برودة الأيدي والقدمين:

إن الأشخاص الذين يعانون من فقر الدم يعانون من ضعف الدورة الدموية في الأطراف الخارجية وذلك عند أدنى تغير في درجة الحرارة، وهذا ما يؤدي إلى برودة اليدين والقدمين، حيث لا يوجد ما يكفي من الأكسجين، وبالتالي تكون الأولوية الوصول إلى الأعضاء الرئيسية وترك أطرافنا دون كمية كافية من الأكسجين مما يجعلها باردة.

الإصابة بالالتهابات المتكررة:

ليس فقط يكون من الصعب عليك مقاومة العدوى عندما يعاني الشخص من نقص الحديد، ولكن يصعب أيضاً محاربة العدوى بمجرد حدوثها، حيث يرتبط فقر الدم باختلال المناعة الطبيعية والمناعة الخلوية، مما يساهم في زيادة خطر العدوى.

 

ليس الحديد وحده الذي يؤثر نقصه عليك بل أيضاً الفيتامينات، وهنا ستتعرف على 8 أعراض تدل على أنك تفتقر لفيتامينات مهمة لصحتك وكيفية علاج هذا النقص

هل لاحظت أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه؟ هل قمت بفحص نقص الحديد دون استشارة الطبيب؟ شارك تجربتك في التعليقات ودع الآخرين يتعلمون من تجربتك 🙂 .

Via: Brightside

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: