8 معلومات غذائية سوف تكشف حقيقة ما نأكله يومياً وطريقة خداع شركات الأغذية لنا

هناك حقائق غذائية متعلقة بالمنتجات التي نشتريها على مكونات إضافية، ولكن هل يُمكن أن تتخيل معنا كم يكون مقدار تلك المواد الإضافية؟! هذا ما سيصدمك في حقيقة الأمر حين تعلم أن بعض المنتجات تكون مصنوعة بالكامل من مواد ومنكهات إضافية، ولهذا سنقدم لكم 8 حقائق غذائية عن أكثر 8 منتجات شُهرة والتي نستخدمها على الدوام.

 

8. حقائق غذائية عن الكاتشب

حقائق غذائية

يحتوي الكاتشب على خليط من معجون الطماطم ونشا الذرة، ولكن بالطبع فإن تركيز معجون الطماطم يعتمد على جودة ونوعية الكاتشب، حيث تتراوح تلك النسبة بين 6٪ إلى 10٪ من حجم العبوة، وأثناء صناعة الكاتشب، غالباً ما يُضاف شراب الذرة، مما يساعد على الحفاظ عليه وأيضاً يعطيه القوام والاتساق اللزج.

نصيحة: عند اختيار الكاتشب، حاول اختيار المنتج ذو الجودة الأعلى.

 

7. أصابع السلطعون (سوريمي)

حقائق غذائية

يتم إنتاج اللحم (سوريمي) المستخدم في أصابع السلطعون باستخدام أنواع غير مكلفة من الأسماك، وذلك عن طريق تنظيف شرائح السمك جيداً وبذل جهود لإزالة رائحة السمك الغير محببة،

ومن ثم فرمه مع المكونات الأخرى مثل: الملح والسكر، وبروتين الصويا، والزيوت النباتية، ومكسبات اللون والمواد المضافة.

نصيحة: كي تتعرف على أصابع السلطعون المجمدة ذات الجودة العالية، قم بثنيها فإذا انكسرت بسهولة فهذا يعني بأنها ذات جودة قليلة وأنها تحتوي على كمية كبيرة من نشا الذرة وتلك حقائق غذائية مؤكدة عن السلطعون، كما أن أصابع السلطعون ذات الجودة العالية تكون مُغلفة بطبقة سميكة.

 

6. حقائق غذائية عن رقائق البطاطاس المقلية

حقائق غذائية

قد تندهش حقاً حين تعلم أنه غالباً ما يتم تصنيع رقائق البطاطاس من البطاطاس المعاد تكوينها وليس من البطاطاس الطازجة، والتي هي مشابهة ظاهرياً لمسحوق الغسيل!! كما أنه يُضاف أيضاً الأرز أو دقيق الذرة،

ويتراكم خلال عملية المعالجة الحرارية لرقائق البطاطاس المركب الكيميائي الأكريلاميد وبعض العوامل المسرطنة، ولقد وُجد أن بعض ماركات رقائق البطاطس تحتوي على كميات من هذه المادة الكيميائية تتجاوز مستويات الأمان (0.2 ميكروغرام لكل كيلوغرام) بنسبة 1000 في المائة.

نصيحة: تحتوي رقائق البطاطس المصنوعة من البطاطس الكاملة على المزيد من الزيت لأنها مقلية، في حين أن رقائق البطاطاس المصنوعة من البطاطاس المعاد تكوينها عادة ما تكون مخبوزة.

 

5. رقائق الذرة أو الكورن فليكس

حقائق غذائية

وبصرف النظر عن المكونات المذكورة أعلاه، فإن بعض العلامات التجارية التي تنتج رقائق الذرة تستخدم زيت النخيل كأحد المكونات وأيضاً شراب الذرة والذي يحتوي على كمية عالية من الفركتوز.

نصيحة: لا يوصي المتخصصون بتقديم رقائق الذرة لتغذية الأطفال والمنتشر تقديمها كوجبة إفطار وذلك لوجود حقائق غذائية مريبة لوجود السكر وكميات كبيرة من نشا الذرة، وتجدر الإشارة إلى أنه توجد نسبة سكر أعلى في تلك الرقائق التي تحتوي على طعم الفاكهة.

 

4. زبادي الفاكهة

حقائق غذائية

وبصرف النظر عن الفاكهة نفسها، والتي لا تتعدى نسبتها في العبوة بين 1٪ و 5٪، فإن الزبادي من ذلك النوع يحتوي على حشو الفاكهة وأيضاً نشا الذرة والسكر ومكسبات لون ورائحة وأيضاً منظم الحمضية، كما أنه يُضاف نشا الذرة، والجيلاتين، وجينات الصوديوم، كمثبتات.

نصيحة: إن أفضل الزبادي هو الذي يحتوي على الحليب الكامل والبكتيريا النافعة (وينبغي أن يتم تحديد كمية البيفيدوباكتيريا وبكتيريا حمض اللاكتيك على العبوة)، كما أن الزبادي المصنوع من الكريمة أو الحليب الرائب هو أيضاً مقبول.

 

3. حقائق غذائية عن النوتيلا

حقائق غذائية

تُستخدم الزيوت النباتية وخاصة زيت النخيللإنتاج معجون الشوكولاتة، بالإضافة إلى مكونات أخرى كالفانيليا، والمستحلبات، والمكثفات، وأيضاً مكسبات الرائحة.

نصيحة: لا تشترى الشوكولاتة القابلة للفرد التي تحتوي على طبقة بيضاء، لأن هذا يعني على الأرجح أنها تحتوي على زيت النخيل ونسبة أقل من الكاكاو، كما أن كبار صناع الشوكولاتة القابلة للفرد ينصحون بألا يزيد الاستهلاك منها عن 2 ملعقة صغيرة يومياً.

 

2. الشوكولاتة البيضاء


يجب أن تحتوي الشوكولاتة فقط على زبدة الكاكاو، ولكن غالباً ما تجد أن القائمين على صناعتها يقومون بتخفيف المنتج بزيت النخيل، وزيت جوز الهند، وزبدة الشيا،

بالإضافة إلى المكونات الأخرى كالمستحلبات (في معظم الأحيان، الليسيتين)، ومكسبات الرائحة وأيضاً المواد المضافة.

نصيحة: يجب أن تكون الشوكولاتة ذات الجودة العالية هشة وفي نفس الوقت صلبة، وعند محاولة كسرها فإن تتفتت.

 

1. حقائق غذائية عن الحليب المكثف


يتم تصنيع الحليب المكثف عن طريق تبخير سائل مشتق من الحليب (يمكن للعبوة أن تتطلب حوالي 1.5 لتر)، وينبغي أن يحتوي فقط على دهون الألبان الحيوانية،

ولكن الحقيقة أنه غالباً ما يقوم المنتجون بتخفيض كمية الحليب ليستعيضوا بدلاً منه بالدهون النباتية والمكثفات للوصول إلى القوام الدهني والاتساق المطلوب.

نصيحة: إذا وجدت في مكان الوصف عبارة شبيهة بالآتي “منتجات الألبان التي تحتوي على السكر”، فهناك احتمالات أنه قد تم تطبيق الطريقة المذكورة أعلاه.

 

أهم النصائح المسداه إليك هي:

  • القاعدة العامة: تذكر أن كلما قلت مكونات المنتج كلما كان أصح، فالمكونات الكثيرة التي تُضاف غالباً ما تكون غير صحية.
  • توجد العديد من الشركات التي تقوم باستغلال أسماء الشركات الكبيرة وشهرتها وتقوم بإنتاج منتجات مماثلة باسم شبيه للغاية لأسم المنتج الأصلي، يجب أن تحذر من تلك الشركات فهي فالعادة لا تخضع لأية معايير عالمية خاصة بالصحة، بل بالعكس يُمكنها أن تطبق بعض المعايير الخاصة بها.
  • تحقق من وجود السكر بالوصف المُلحق بالمنتجات والذي قد يتم وصفه بأنه “شراب”، أو “دبس السكر”، أو “سكر العنب”، أو “سوربوس”، وأسماء أخرى تنتهي بـ “-ose”. ويمكن أن يظهر أيضاً على العبوة في شكل رمز E967 (كولينيت) ، أو E954 (السكرين) – كقاعدة عامة أي إضافة يكون في أولها رمز “E9” فهو في الأساس سكر.

 

تعرف على طريقة: 16 نوع من الأطعمة الطبيعية والصناعية يمكن تخزينها لفترات أطول مما نتخيل

بالطبع إن هدفنا من تقديم تلك المعلومات هو توعيتك فقط لما قد تتناوله دون علم، أما قرار تناولك لهذه المنتجات يعود إليك تماماً فأنت سيد قراراك، ولكن دعونا نواجه حقيقة أنه حين يتعلق الأمر بالأطفال، فيجب أن نكون حذرين أكثر 🙂 .

Photos Credits: brightside

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: