10 أطعمة يحذرنا منها خبراء التغذية لضررها على صحتنا رغم اعتقادنا بأنها صحيّة

ارتبطت عادات الأكل الغير صحية والتي أصبحت جزءً لا يتجزأ من حياتنا بالعديد من الأمراض، وعلى الجانب الآخر أضحى الوعي بالأطعمة الضارة كبير، وعلى الدوام يوصوا خبراء التغذية بضرورة تناول طعام صحي وممارسة الرياضة، وعلى الرغم من أن الأطعمة الضارة معروفة كالدقيق الأبيض والأطعمة المقلية والحلويات والمياه الغازية، إلا أنه اتضح وجود أطعمة ومنتجات يجب أن تُدرج في قائمة الأطعمة المحظورة في حين أنها تبدو من الوهلة الأولى غير ضارة!!

 

10. الزبادي (الرائب) المُحلى

أطعمة ضارة

دعونا نوضح الأمر فالزبادي (الرائب) في حد ذاته مفيد ولكن تناوله مُحلى أو مُضاف إليه نشا ومكثفات يكون مضر وغير مفيد، وحتى تستفيد أجسامنا من فوائد الزبادي، يُنصح بتناوله بدون سكر ويُمكنك إضافة بعض التوت الطازج أو مستخلص الفانيليا الطبيعي  إلى الزبادي.

 

9. الأرز

يتشابه كلاً من الأرز والدقيق (الطحين) الأبيض بشكل كبير في العناصر الغذائية وبخاصة الأرز الأبيض، فهو يحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات البسيطة والتي يمكن أن تسبب زيادة الوزن، ولهذا إذا كنت تنوي أخذ حصة كربوهيدرات الخاصة بك فننصحك بتناول الأرز عالي الجودة ليكون مفيداً لك.

 

8. البقدونس

أطعمة ضارة

استعد للاندهاش فالبقدونس قد يكون ضاراً حقاً!! فالبقدونس عشبة شائعة الاستخدام في العديد من الأطباق ومن المعروف عنه أنه مفيد، ولكنه قد يتحول ليكون ضاراً في حالة تقطيعه وإضافته للطبق وإضافة عليه الحامض أو الزيت فبهذا سيبدأ البقدونس في إطلاق النتريت ليتحول حرفياً إلى سم في غضون 30 دقيقة، ونصيحة خبراء الطهاة لنّا هي عدم إضافة البقدونس إلى أي طبق إلا قبل التقديم مباشرة، حتى يحتفظ بجميع عناصره المفيدة.

 

7. الصلصات أو الصوص

يُصبح الطعام مذاقه أحلى وأطعم بعد إضافة الصلصات بأطعمتها المختلفة عليه، ولكن هل سبق ولاحظت مدى اختلاف معجون الطماطم محلي الصنع مقارنة بالكاتشب الذي تشتريه من المتجر؟ قياساً على ذلك الأنواع الأخرى للصلصات والصوصات؟ ولعل الشيء المشترك بينهم هو احتواءهم على السكر، فالأفضل بالنسبة للمصنعين إضافة السكر بدلاً من الطماطم الطبيعية لإثراء الطعم، ولهذا السبب يُنصح باختيار زيت الزيتون أو زيت بذر الكتان لإثراء مذاق الطبق، أو صنع صلصة الطماطم بنفسك وإضافة بعض التوابل إليها.

 

6. الفاكهة والخضروات المجففة

أطعمة ضارة

وحتى يواكب المصنعون الاتجاه الصحي، قاموا بطرح خضروات وفاكهة مجففة ذات نكهات رائعة، ولاقت مثل هذه المنتجات قبولاً رائعاً من قِبل الكثير، ولكن مالا تعلمه أن معظم الشركات المُصنعة تستخدم نفس الآلية التي يقوموا بها لصنع رقائق البطاطس، ألا وهي القلي في الزيت! والنتيجة هي احتواء رقائق الخضروات والفاكهة تلك على عدد كبير من السعرات الحرارية، والأمر لا يكمن فقط في القلي بل تكون الخضروات والفاكهة المجففة ذات مذاق أحلى بفضل المعالجة الكيميائية التي تمر بها قبل التجفيف، وليس الهدف الطعم فقط بل إطالة العمر الافتراضي أيضاً للمنتج بحوالي 3 مرات، ولهذا تكون رقائق الفاكهة والخضار هذه ليست مفيدة أو صحية على الإطلاق.

فقبل شراء الفاكهة المجففة، انتبه إلى لونها اللامع، ونعومتها، وكذلك رائحتها، فهذه هي خصائص المنتجات التي تمت معالجتها، فإذا جفت الثمار بشكل طبيعي، فلن تكون لامعة أو ناعمة.

 

5. العنب

بالرغم من احتواء العنب على العديد من العناصر الغذائية إلا أنه يحتوي على نسبة كبيرة من السكريات أيضاً، وعلى الأغلب نتناول منه عنقوداً في وقتٍ واحد مما يجعل أجسامنا تتلقى الكثير من السكر دفعة واحدة، ولهذا يُنصح بجمع العنب مع الأطباق الأخرى يتوازن، فلا يُنصح بتناوله مع الأطباق الغنية بالدهون أو الغنية بالسكريات.

 

4. السمك المطبوخ بشكل خاطئ

أطعمة ضارة

الأسماك هي الخيار الأفضل لتناول الطعام الصحي، فهي تكاد تكون خالية من أي دهون ضارة، بل وإنها تحتوي على دهون مفيدة مثل أحماض أوميغا 3 الدهنية الضرورية للجسم، ولكن بعد الدراسة اتضح أن أفضل طريقة لإعداد طبق السمك هو سلقه أو خبزه في الفرن حتى يحتفظ بأكبر قدر من المواد المفيدة، أما قليه أو إعداده بالطريقة المدخنة يجعله يفقد الكثير من العناصر الغذائية بل ويكون ضاراً في بعض الأحيان خاصة إذا كان مملحاً.

 

3. حبوب الذرة

حتى يطول العُمر الافتراضي لحبوب الذرة المعلبة فإنهم عادة يضيفوا لها مواد حافظة ومنتجات تجعلها تبقى لفترة أطول دون أن تفسد ولكن على الجانب الآخر تفقد الذرة جزءاً كبيراً من عناصرها الغذائية بل وللأسف قد يكون البعض من هذه المواد المضافة سامة!، حتى أن هذا النوع من الذرة الذي يحتوي على تلك المواد يُحظر في العديد من البلدان، وفي العموم لا يُنصح بتناول الذرة المعلبة أو أي منتج معلب آخر، والأفضل غلي الذرة الطازجة أو خبزها للتأكد من حفظ عناصرها المفيدة.

 

2. حليب المكسرات

أطعمة ضارة

يحتوي كلاً من حليب اللوز و وجوز الهند والجوز البرازيلي على سكر ونكهات إضافية وبالطبع هذا يعني المزيد من السعرات الحرارية، ولذلك من الأفضل دائماً قراءة جميع مكونات المنتج قبل الشراء، والأضمن شراء حليب المكسرات من المتاجر العضوية.

 

1. كعك الأرز

أطعمة ضارة

لاقت كعكة الأرز شعبية كبيرة جداً بين خبراء التغذية لأنها تحتوي على نسبة قليلة من السعرات الحرارية وكذلك من الدهون، بل ووصل الأمر قبل عدة سنوات، لأن توصي المجلات الشعبية باستبدال الخبز بكعك الأرز!

ولكن بعد المزيد من الأبحاث لوحظ أن كعكة الأرز تزيد من مؤشر نسبة السكر في الدم، مما يجعلك تشعر بالجوع بعد تناولها بوقت قصير، مما يدفعك لتبحث عن تناول الطعام مرة أخرى وبالتبعية تناول المزيد من السعرات الحرارية، وبالتالي اكتساب الوزن الزائد.

 

المعلومة المفاجأة: إن تناول الكثير من الأفوكادو ضار أيضاً!

ومن الأطعمة التي أصبحت رائجة الآن أيضاً هو الأفوكادو، حيث أضحت هذه الثمرة تدخل في العديد من الوصفات الصحية المختلفة لتضفي على الطبق قيمة غذائية، ولكن يجب الإشارة إلى أن 3.5 أوقية أي حوالي 90 جرام من الأفوكادو يحتوي على 245 سعر حراري، ولذلك لا ينصح بالإفراط في تناوله.

وللاستفادة من القيمة الغذائية للأفوكادو يُنصح بتناوله نيئ، لأنه يفقد الكثير من العناصر الغذائية بعد طهيه ويصبح أقل فائدة، وتجدر الإشارة إلى أن تناول الكثير من الأفوكادو قد يُقلل من تأثير الأدوية المضادة للالتهابات وأيضاً يُقلل من مستويات خلايا الدم الحمراء.

 

وبما أننا نتحدث عن الأطعمة المفيد منها والضار، نقترح عليكم قراءة ⇐ +10 أطعمة تتسبب في شعورك بالجوع حتى بعد تناولها مباشرة – وهذه هي بدائلها المُشبِعة

 

هل تهتموا بتناول طعام صحي؟ وهل فاجأكم وجود أي من المنتجات السابقة ضمن قائمة الطعام الغير مفيد؟! سننتظر تعليقاتكم وآرائكم أدناه ⇓ 🙂

error: