10 صور مُلتقطة في اللحظة المناسبة والنتيجة مذهلة وغير مُتوقعة

 

 

هل صادفت مرة أن تكون في المكان المناسب والتوقيت المناسب! في الغالب مررنا جميعاً بهذه التجربة حيث تواجدنا في مكان ما وفي لحظة معينة أضافت قصة غير حقيقية إلى المشهد. وقد استطاع بعض الأشخاص أن يقوموا بتصوير بعض الصور التي تم التقاطها في التوقيت المثالي والتي تتضمن أشخاص وأشياء وحتى الحيوانات وهم في وضع غريب بسبب البيئة المحسطة وتصادف تواجدهم في مشهد ما وقد اكتمل بوجودهم في هذه اللحظة. وإذا ما استرجعت ذاكرتك فإنك في الغالب سوف تتذكر أنه قد حدث لك مثل هذه المواقف التي كنت فيها في موضع معين أضاف قصة غير حقيقة للمشهد وربما تسبب ذلك في بعض الإحراج لك. على كل حال فهذا الشيئ طبيعي ويحدث لكثير منا وهذه الصور هي خير دليل على أن هذا الأمر شائع الحدوث.

 

 

1- يطير هذا الطائر في المكان واللحظة المناسبتين على الإطلاق حيث إن هذه الرسومات للطيور على الحائط تتكامل مع وضع هذا الطائر الحقيقي وحتى القطع الموجود في القماش قد يوحي لك من الوهلة الأولى أنه طائر أيضاً في سلسلة هذه الطيور المحلقة.

 

2- تتواجد عصا هذا الشخص المسن في المكان المناسب جداً حيث إنك من الوهلة الأولى سوف تعتقد أنه يوجد سهم باللون الأصفر بينما في الواقع هذا الطرف الثاني للسهم ما هو إلا عصا هذا العجوز والتي توحي لمن يراها بأنها طرف السهم.

 

3- يبدو أن هذا الكلب قد قرر أن يعطي نفسه شكلاً جديداً فوقف خلف هذا الملصق والذي أظهره على إنه مكمل لوجه هذه البقرة المرسومة. ربما يتوقع من يرى الملصق أن المثلجات تُصنع من لبن الكلاب!

 

4- قد تظن من الوهلة الأولى أن هذا الرأس التي تبرز من صندوق القمامة تخص هذا الشخص الذي حشر رأسه في صندوق القمامة الآخر. ربما يمتلك هذا الشخص القدرة على التمدد مثل ما نشاهده في الأفلام الأمريكية.

 

5- هذه الصورة مذهلة ومضحكة أيضاً حيث إنه قد تصادف طيران هذا الطائر أثناء مرور الشخص الذي يمشي ورائه مما يوحي لمن يرى الصورة أن هذا الطائر أصبح لديه أقدام يمشي عليها.

 

6- في البداية قد تظن أنه يوجد بعض الأشخاص يعقدون اجتماعاً داخل هذه السيارة، أو قد تظن أنه ملصق موجود عليها لكن كل ما في الأمر أن هذا مجرد انعكاس للأشخاص الجاليسين بالداخل على زجاج المحل لكن تصادف وجود هذه السيارة في هذه البقعة بالذات.

 

7- قد تظن أن الرأس الموجودة بالأسفل هي من ضمن العمل الفني أو ربما تكون رأس إحدى هذه التماثيل لكن الفكرة هي أنه قد تم تصوير الصورة أثناء تصادف وجود هذا الشخص بالخلف.

 

8- تصادف أن لون الغطاء الذي يغطي صندوق القمامة هذا يشبه لون رسمة الطاووس مما يوحي للناظر إليه بأنه تكملة لجسد الطاووس. ربما اختلف شكل الطاووس وأصبح جسمه مثل الصندوق. من يدري!

 

9- تصادف جلوس هذا القط بهذه الوضعية في الناحية المحازية لتمثال الأسد الذي يجلس بنفس طريقة الجلوس. رغم المصادفة إلا إنها لقطة طريفة توضح ربما طموح القط وتأسيه بالقط الكبير الذي بجواره.

 

10- يا لها من صدفة عجيبة أن يكمل وشاح هذه السيدة شكل ممر المشاة المرسوم على الأرض. العجيب فعلاً هو أن حتى العروض متناسقة مع بعضها بشكل عجيب.

 

هل لديك صور لمثل هذه الأوضاع العجيبة!

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.