8 اكتشافات مثيرة اكتشفها العلماء قد تثير فضولك لمعرفتها

 

 

يتم اكتشاف العديد من الأمور سنوياً، فلا يوجد حدود للعالم ولا للعلماء ويبذل جميع العلماء جهود مضنية لاستكشاف كل ما هو خفي وابتكار العديد من الأشياء لتوفير الراحة للبشرية، وهناك أيضاً العديد من المجالات المختلفة التي يتم اكتشافها مثل استكشاف الفضاء، وعلم الآثار والعلوم الطبيعية، إلخ…. وقد ساعدت بعض هذه الاكتشافات فهم بعض الأشياء التي يصعب تصديقها، سنعرض لكم 7 اكتشافات رائعة قد لا تصدقون وجودها. نترك الحكم لعقولكم.

 

1- الفايكنغ مقطوعي الرأس

 

اكتشف علماء الآثار اكتشافاً صاخباً في يونيو 2009 وبالتحديد في مدينة وايموث الساحلية في دورسيت، إنجلترا، وذلك أثناء التحضير لطريق وايموث للإغاثة، فلقد اكتشفوا مقبرة جماعية تحتوي على رفات 54 هيكل عظمي و 51 جمجمة متجمعة داخل محجر روماني غير مستخدم، ويعتقد الخبراء أن هؤلاء الرجال ربما أعدموا بسبب نوع من الخيانة.

 

 

2- أقمار غاليليانز

 

عندما وجه عالم الفلك الإيطالي جاليليو غاليلي الشهير في عصر النهضة منظاره إلى السماء في يناير 1610، لم يكن لديه أي فكرة أنه سيكتشف أقمار كوكب المشتري الأربعة (المعروفة الآن باسم أقمار غاليلي). في الواقع، لم يتوقع أي عالم حتى ذلك اليوم أن الكواكب الأخرى سيكون لها أيضاً أقمارها الخاصة!!

 

 

3- تطور الميكروبات

 

أنقذت المضادات الحيوية واللقاحات ملايين الأرواح، ولكن يُفاجأ العلماء دائماً بتطور بعض الميكروبات بشكل أسرع من أن يجدوا علاج لها. فعلى سبيل المثال، يتحول فيروس الأنفلونزا بشكل سريع جداً فتطعيم العام الماضي عادة ما يكون غير فعال ضد نفس الفيروس لهذا العام، وقد تكون بعض المستشفيات مصابة أيضا ببكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية التي يمكن أن تُحول القطع الصغيرة إلى عدوى مهددة للحياة.

 

 

4- طيور الموا

 

اعتقد علماء الأحياء لبعض من الوقت أن البشر ينتمون إلى طيور الموا “على حد زعمهم” وذلك بعد اكتشاف أول عظام لها في عام 1830، والحقيقة هي أن طائر الموا هو طائر عملاق ويرجع أصوله إلى نيوزيلندا، ويتوقع أنهم قد انقرضوا في الفترة من 1300 إلى 1400 قبل الميلاد، ويرجع ذلك في الغالب إلى الإفراط في ذبحهم من قِبل قبائل الماوري، الذين استقروا في الجزيرة حوالي عام 1280.

 

 

5- بقايا أثر يوناغوني

 

لاحظ “كيهاتشيرو أراتاك” مدير جمعية يوناغوني شو للسياحة، في عام 1987، بينما كان يبحث عن مكان جيد لمراقبة أسماك القرش ذات رأس المطرقة، بعض تشكيلات موجودة بقاع البحر والتي تشبه الهياكل المعمارية وذلك قبالة ساحل يوناغوني، أقصى جنوب جزر ريوكيو، في اليابان . وكان هناك جدل مستمر حول ما إذا كان الموقع قد تكون بشكل طبيعي تماماً، أو أنه قد تم تعديله أو أنه مجرد قطعة أثرية من صنع الإنسان.

 

 

6- بطارية بغداد

 

لا أحد يستطيع الآن العيش بدون كهرباء فكل شيء أصبح معتمد إما بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة على الكهرباء، فتعتبر البطاريات حقاً واحدة من أكثر الأشياء الرائعة في العالم، وقد تبين أن بطارية بغداد كانت موجودة من قبل آلاف السنين، حيث تتكون البطارية من مجموعة من 3 قطع أثرية اُكتشفت في خوجوت رابو خارج بغداد، العراق، ويُرجح أنها تعود إلى 2000 سنة، وللمجموعة وعاء من السيراميك، وأنبوب من معدن من جهة، وقضيب من الجهة الأخرى، وعندما يتم ملؤه بالخل أو سائل مماثل، فإن الوعاء ينتج حوالي 1.1 فولت، والغريب في الأمر أنه ليس هناك سجل مكتوب يدل على وظيفته بالضبط، ولكن أفضل تخمين هو أنه كان حقاً نوع من البطاريات.

 

 

7- الأشعة تحت الحمراء

 

تم اكتشاف الأشعة تحت الحمراء من قِبل عالم الفلك البريطاني ويليام هيرشيل في عام 1800 عندما كان يدرس تأثير السخونة الناتجة من الألوان المختلفة للضوء، وكان يستخدم المنشور لإنتاج طيف من الألوان وموازين الحرارة لقياس تأثير الحرارة. وفي هذه الأيام، يتم استخدام الأشعة تحت الحمراء في العديد من المجالات بما في ذلك التتبع، والتدفئة، والأرصاد الجوية، وعلم الفلك……الخ.

 

 

8- مومياء الطفلة المتجمدة

 

اكتشف العالم لليوليلاو فولكانو الأرجنتيني اكتشافاً صادماً عندما وجد ثلاثة مومياوات مجمدة لأطفال كانوا عبارة عن قربان ضمن إحدى الطقوس القديمة في الإنكا!

 

أي من هذه الاكتشافت هي الأهمم من وجهة نظرك؟

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع “عرب ميز” أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة “سوشيال تِك” لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.