10 أشياء محظورة في بعض المدارس حول العالم لأسباب غير معقولة

 

 

تقع على المَدرسة مسئولية كبيرة عندما تجمع أطفال يحملون ثقافات مختلفة وأوضاع منزلية مختلفة وأسلوب تربوي مختلف من قِبل كل أم وأب، وأيضاً إذا كان الطلاب مختلفين من حيث الأديان لأنها تضم هؤلاء الأطفال معاً مع هذه الاختلافات في مكانٍ واحدٍ لمدة 6-8 ساعات في اليوم، فبالطبع سيتعرض طفلٌ ما للإهانة بسبب اختلافه عن البقية، وربما أيضاً يُجرح شعوره أو يُصاب بالخوف، فمثل تلك الحوادث تكون المدرسة مُعرضة لها من حينٍ لآخر، وحتى تستطيع المدارس محاربة تلك الظواهر فهي تقوم بحظر ومنع بعض الأشياء للحفاظ على بعض مظاهر النظام داخلها، ولكن ما سنعرضه عليكم ه أشياء قامت مدارس بحظرها بالرغم من غرابتها، وأحياناً تكون تلك القرارات غير مدروسة جيداً، لذلك جمعنا لكم أكثر 9 أشياء سخيفة ربما لا يتخيل شخص أنها محظورة في المدارس!

 

 

1- قامت إحدى المدارس في أستراليا بحظر بعض الأنشطة الرياضية بحجة أنها خطيرة على الأطفال مثل التشقلب والوقوف على الأيدي.

 

2- حظرت بعض المدارس في المملكة المتحدة المعلمين من استخدام الحبر الأحمر لوضع العلامات للإجابات غير الصحيحة الخاصة بالطلاب لأنها تعتبر أن هذا الأمر مزعج للطلاب؛ حيث يعتبر الأحمر “لون سلبي جداً”، ويستخدم المعلمون الآن الحبر الأسود أو الأزرق، ويتم “تشجيع” المعلمون على كتابة العديد من التعليقات الإيجابية حول “كل” قطعة بذل الطالب مجهوداً فيها، بالطبع سيفاجأ الطلاب بعد تخرجهم بالمعاملة المضادة من قِبل مديريهم.

 

3- في عام 2009، تم حظر كلمة “ميب” (مثل بيكر، من الدمى المتحركة) في مدرسة ثانوية في ماساتشوستس، ويبدو أن الفصول الدراسية بأكملها كانت تصيح بصوت غير متناغم بكلمة “ميبينغ” وبالتالي فقد هدد مدير المدرسة بفصل كل طفل ينطق كلمة “ميب”.

 

4- حظرت المدارس الابتدائية في عدة ولايات الألعاب التنافسية مثل لعبة كرة القدم لأنهم رأوا أنها خطيرة جداً، وقد تم تطبيق نفس الحظر على لعبة دودجبول.

 

5- في عام 2005، تم منع الطلاب في مدرسة البابا يوحنا الثالث والعشرون الإقليمية رسمياً من إنشاء صفحات على مواقع ماي سبيس أو زانغا، ولم يكن الحظر يشمل فقط دخول الطلاب لتلك الصفحات أثناء أوقات الدراسة ولكن الحظر كان يمنعهم من دخولها على الإطلاق، وذلك من أجل حماية الطلاب من المفترسين عبر الإنترنت (وهم الأفراد الذين يرتكبون الاعتداء الجنسي على الأطفال التي تبدأ أو تجري على شبكة الإنترنت).

 

6- سمحت المناطق التعليمية في منطقة شيكاغو لكل مدير بتولي قضية الغداء الذي يتم تحضيره في المنزل، لذلك قرر مدير أكاديمية القرية الصغيرة في شيكاغو في عام 2011 بمنع جميع الطلاب من إحضار غذاء معهم وإجبارهم على تناول وجبة الغداء التي تعدها المدرسة، ما لم يكن لديهم إعفاء طبي. يا لهم من أطفال مساكين!!

 

7- قد حظرت إدارات المدارس في ثلاث ولايات مختلفة في الولايات المتحدة من تناول الشبس الحار تشيتوس حتى لا يعتمد الأطفال في غذائهم على الوجبات السريعة، ودَعَت هذه الإدارات لتناول ذلك الشبس الحار تشيتوس في المنزل بسبب قلة قيمته الغذائية وأن الأطفال يستبدلونه بدلاً من الغذاء مكتمل العناصر الغذائية الصحية.

 

8- تم حظر الاحتفال بالهالوين من قِبل مدرسة ببنسلفانيا في عام 2013 لأن بعض الآباء يعتبرون أن لها تأثير دينيي على الأطفال، حتى أن هؤلاء الآباء قد رفضوا إرسال أبنائهم إلى المدرسة يوم 10/31 لأنهم لا يريدوهم أن يشاركوا في هذا الاحتفال.

 

9- تم حظر القمصان المخططة وذات المربعات الصغيرة (الكاروهات) في بعض المدارس، واستجاب بعض الآباء لهذا القانون بطريقة مضحكة حيث قاموا بمنع أطفالهم مت الذهاب إلى المدرسة وقاموا بتعليمهم في المنزل بدلاً من ذلك.

 

10- قامت إحدى المدارس البريطانية بمنع ارتداء “فيونكة” الشعر إن لم تكن قاتمة باللون الأزرق أو الأسود حتى إنهم قد منعوا طفلة ذات أربعة أعوام من أخذ صورة مدرسية لأن الفيونكة خالفت هذا القانون الذي وضعوه!

 

ما رأيك بهذه القوانين المدرسية؟ وهل صادفت مثلها أثناء دراستك؟

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.