أكثر 10 حيوانات تبدو لطيفة وبريئة ولكنها تخفي حقيقتها القاتلة وراء تلك البراءة

 

لا نستطيع إنكار أننا نشعر بالإعجاب عند مشاهدة الحيوانات اللطيفة، والبعض من هذه الحيوانات يمس قلوبنا بمجرد رؤيتهم ولكننا لا نعرف حقيقتهم الدموية القاتلة!! تعالوا نتعرف سوياً على أكثر 10 حيوانات تبدو لنا لطيفة وبريئة ولكنها تخفي وراء تلك البراءة حقيقتها القاتلة!!!

 

10. الباندا


بالطبع، نحن جميعاً نعشق الباندا فهم يمتلكون نظرة مليئة بالسذاجة والضعف تجعلك تعشقهم من النظرة الأولى ولهذا أصبحوا رمزاً للسلام واللطف من خلال صنع الكثير من اللعب الصغيرة على شكل الباندا. ومع ذلك، يجب عدم العبث مع الباندا فإذا عبرت أراضيها عن طريق الخطأ أو إذا شعرت بالخطر في أي وقت فإنها تستطيع إلحاق الأذى بك بشكل كبير لحماية نفسها.

 

9. نمر البحر – الفقمة النمرية


يبدو هذا الحيوان لطيف ولا يُتوقع منه أي ضرر. ومع ذلك، فقد تم تسجيل عدة حالات هجومية على الباحثين من قبله، فهذا الحيوان يستطيع أن يُظهر سلوك عدواني جداً، وتجدر الإشارة إلى أن واحدة من أفضل وجباته هي طيور البطريق.

 

8. البجع


يُمثل البجع جزءاً كبيراً من الخيال الرومانسي، فنحن نربط البجع بالحب الحقيقي، ولكن بما أن الحب يُمكن أن يُلحق الضرر بك إذن فإن البجع يستطيع أيضاً!! فهذه المخلوقات الرائعة تستطيع التحول لتُصبح عدوانية إذا شعرت بالتهديد، فهم يبذلون قصارى جهدهم لحماية أنفسهم.

 

7. دب النمل


من المعروف عن حيوان دب النمل أنه لا يمتلك أسنان ولكن مهلاً، كيف إذن يُمثل تهديد على حياة الإنسان؟! فهو لا يمتلك أسنان ولكنه يمتلك مخالب حادة للغاية فهو يستخدم تلك المخالب في الأساس في حفر الأرض عند البحث عن طعامه، وبطبيعة الحال، لن يتردد في استخدامها للدفاع عن نفسه، ويُمكن أن تلحق تلك المخالب ضرراً لا تتخيله بمجرد ضربة عنيفة واحدة فقط.

 

6. عفريت تسمانيا


يكتسب هذا المخلوق شهرته من خلال أفلام الكرتون فهو يتواجد فقط في البر الأسترالي في جزيرة تسمانيا، فعندما تنظر إليه يبدو لك وكأنه كائن مضحك ولكن لا تستخف به فربما اسمه يتحدث عن نفسه، فعندما يُشهر عن أنيابه فهذا يُمثل خطراً حقيقياً فالعضة منه قد تودي بحياة الشخص.

 

5. الفيل


على الرغم من كونه واحد من أكبر وأقوى الحيوانات، إلا أننا نرى الفيلة على أنها من المخلوقات الساذجة. ولكي نكون صادقين، فإن معاملة الإنسان لهم بقسوة واستخدامهم في الكثير من المجالات جعلهم أكثر وحشية وعدوانية في السنوات الأخيرة، ولهذا سمعنا عن أكثر الحوادث الفتاكة المتعلقة بالفيلة في الآونة الأخيرة ويبدو وكأنهم قد قرروا الانتقام فبالرغم من مظهرهم الساذج إلا أن هذا لا ينفي ذكائهم.

 

4. سمكة الينفوخية – الفوجو


وسميت بالينفوخ لقدرتها على نفخ معدتها سريعاً عن طريق ابتلاعها لكمية كبيرة من الماء عند استشعارها بالخطر لتتخذ شكل الكرة، وعند النظر إلى هذه السمكة للوهلة الأولى قد تراها لطيفة ولكن لا تعلم أن هذه السمكة تُعد من الأسماك الأكثر دموية بعد موتها!! ولتوضيح الأمر أكثر. توجد في اليابان وجبة طعام شهيرة بل وتعد من أشهر وأغلى الوجبات في اليابان وهي مُعدة بسمك الفوجو ولكن إذا لم يتم نزع السم من هذه السمكة بطريقة احترافية ستتحول وجبة الطعام إلى سم قاتل يودي بحياة الشخص في الحال، لذلك لا تصدر الحكومة اليابانية تصاريح طهي الفوجو إلا للطهاة الحاصلين على دورات تدريبية يستغرق الحصول عليها عامين أو ثلاثة سنوات.

 

3. الضفدع السام


يبدو هذا الضفدع ساحر وجميل بشكل مدهش، ولكن هذا هو الحال فالمظاهر خادعة، حيث يوجد أنواع قليلة من الضفادع تختلف درجة سميتها ولكن أخطر واحد هو الذهبي، حيث يمكن أن يقتل 10 أشخاص بالغين بسهولة إذا لمسوه.

 

2. الدولفين


قد تكون هذه المعلومة صادمة لك، ولكن علينا أن نواجه الحقيقة، حيث يوجد نوع من الدلافين يُسمى بالدلافين ذات الأنف الزجاجي وهو يعتبر النوع الوحيد الذي يقتل بدون أي سبب طبيعي، فلا تنخدع في شكلهم الجذاب هذا فربما يكون النوع المؤذي وهو نفس الحال مع البشر.

 

1. لوريس البطيء


انظر إلى هذه العيون، قد تؤثر بجمالها ولكن هل تتوقع أن هذا المخلوق ذو العيون الجذابة يعتبر من أكثر الثدييات السامة في العالم!! فإذا لُدغت منه عن طريق الخطأ فربما تُصاب بالحساسية ذات النوع الثالث والتي تعد أخطر أنواع الحساسية والتي قد تودي بحياة الشخص، ويكشف العلماء أن لوريس يحاكي الكوبرا، يبدو هذا مرعب حقاً.

 

تعرف أيضاً على 9 أنواع نادرة من الحيوانات لم تراها من قبل!!

اتضح بعد سرد تلك المعلومات والحقائق، أن معظم الحيوانات لا تهاجم الإنسان إلا بنية حماية نفسها وعائلتها كما نفعل نحن البشر فهذه تعتبر آلية دفاعية طبيعية خُلقنا بها، ولا تنسوا في نهاية الأمر مشاركة هذه المعلومات مع أصدقائكم وأخبرونا ما هو الحيوان الذي أدهشكم أكثر؟! 🙂 .

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.