6 عادات غذائية شائعة تساهم في إصابتك بالصداع النصفي وهذه الأساليب سوف تحميك منه

 

على الرغم من أن السبب الدقيق للصداع النصفي لا يزال غير معروف، إلا أن الخبراء اتفقوا على أن الصداع الشديد قد يكون نتيجة لعدة أسباب منها تناول دواء محدد، أو حدوث تغيرات مفاجئة في نظام الغدد الصماء، أو قلة النوم، كما أن العادات الغذائية لها تأثير أيضاً على صحتك، فوفقاً للدراسات، يعاني حوالي 10 ٪ من الناس من الصداع النصفي نتيجة لأخطاء يرتكبونها في نظامهم الغذائي، ولهذا قررنا إعداد قائمة بالمنتجات الغذائية الأكثر شيوعاً والتي يمكن أن تثير نوبات الصداع النصفي.

 

6. الجبن المُعتق


قد تستغرق دورة صناعة الجُبن زمناً وهنا يُطلق عليه لقب الجُبن المعتق ويكون الجُبن المعتق أحد أسباب الإصابة بالصداع النصفي للكثير من الناس لأنه ذو نسبة مرتفعة من التيرامين، وعادة ما تتواجد هذه المادة في الأطعمة التي تكون فاسدة أو مخللة أو قديمة أو مدخنة أو مخمرة أو متبلة، وأمثال الجبن المعتق: الشيدر، والفيتا والبارميزان والجودا وغيرها.

وتجدر الإشارة إلى أن الجبن الطازج لا يشتمل على الكثير من التيرامين وبالتالي يكون آمن للأكل حتى لو كان لديك في بعض الأحيان نوبات الصداع النصفي، وهي مثل: الجبن القريش، وجبن الريكوتا وغيرها.
♦♦ قد لا يكون عمر جبن الموتزاريلا كبيراً، لهذا تحقق جيداً من تاريخ الإنتاج قبل شرائها.

 

5. الفواكه الحمضية


من المنطقي أن تحتوي الفواكه الحمضية على الكثير من الأحماض، ولكن تلك الأحماض قد يكون لها تأثير على مستوى الرقم الهيدروجيني للدم، وهذا قد يزيد من فرص حدوث الصداع النصفي، حيث تشير بعض الدراسات إلى أن حوالي 11٪ من الأشخاص الذين يعانون من الصداع قد أوضحوا أن تناولهم لطعام حمضي هو السبب.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي هذه الثمار على التيرامين والهيستامين الذين قد يكون لهما تأثير على صحتك إذا كنت غير قادر على تحملهما.

 

4. الأطعمة والمشروبات المُثلجة


يلجأ بعض الأشخاص إلى تناول الآيس كريم أو المشروبات المُثلجة بسرعة وخصوصاً عند شعورهم بالحر نتيجة أداء التمارين الرياضية أو ارتفاع درجات الحرارة العالية، ولكن قد هذه العادة قد يكون ثمنها الإصابة بصداع شديد يستمر عادة من (25 : 60) ثانية إلى (1 : 2) دقيقة.

 

3. الغلوتين


الغلوتين هو بروتين موجود في الحبوب الكاملة مثل القمح والشعير، وهذه الحبوب وكذلك المنتجات المصنوعة منها، قد تصيب بعض الأشخاص (ممن يعانون من حساسية من الغلوتين) بالصداع النصفي.

 

2. الإضافات الغذائية


بالطبع إن الإضافات الغذائية الكيميائية التي توجد في الأطعمة الصناعية لا تحتوي على أي قيمة غذائية وقد تحمل بدلاً من ذلك بعض الآثار السلبية، فإذا كنت تعاني من الصداع، فحاول الابتعاد عن الإضافات الغذائية التالية والتي تجدها مكتوبة على الغلاف الخارجي للمنتج ضمن المكونات:

 الغلوتامات أحادية الصوديوم (MSG – E621): وهو عبارة عن مُلين للحوم وأيضاً مُحسن للنكهة، فهذه المادة تعتبر واحدة من المكونات الرئيسية للأطعمة الآسيوية وصلصة الصويا والأطعمة المُصنعة والخضروات المُعلبة، وهي تستطيع إصابتك بالصداع النصفي في غضون 20 دقيقة فقط من استهلاكها.

 النترات والنتريت: عادة ما توجد هذه المواد في اللحوم المصنعة مثل النقانق وما إلى ذلك وكذلك في بعض أدوية القلب، فبمجرد أن تدخل هذه المواد المضافة إلى جسمك، تبدأ الأوعية الدموية في التورم وهذا قد يُسبب صداعاً شديداً.

♦ الأسبرتيم (APM) و السكرالوز (E955): هاتين المادتين من المحليات الاصطناعية يمكن تواجدهما في المشروبات الغازية، والمشروبات الرياضية، والمنتجات الخالية من السكر، وحتى في الفيتامينات الخاصة بالأطفال، فإذا كنت حساساً لهذه المواد المضافة، فقد تُصاب بنوبة صداع نصفي بعد تناولها.

 الألوان الصناعية: عادة ما توجد المادة المُلونة لتضفي على الحلوى والآيس كريم ورقائق البطاطس والمشروبات الغازية والمربى بعض الألوان كاللون الأحمر والأصفر والأخضر، وفي حقيقة الأمر أن هذه الألوان مصنوعة من البترول، وهو نفس المكون المُستخدم في صناعة زيت المحركات، وهذا بالتأكيد ليس جيداً لصحتك.

 

1. الكافيين


قد يساهم الاستهلاك المفرط للكافيين في الإصابة بالصداع، فبالرغم من أن الكافيين يدخل في الكثير من الأدوية المُسكنة للألم لفاعليته الكبيرة إلا أن الإفراط في استهلاكه يأتي بنتيجة عكسية، فأفضل كمية – ولا يُفضل تعديها تجنباً لأثاره – هي من 200 : 300 ملغم (أي من 2 : 3 أكواب من القهوة) في اليوم، ويجب أن تراعي أن الكافيين لا يوجد فقط في القهوة فهو يوجد في منتجات مثل الشوكولاتة والكاكاو والشاي والكوكاكولا، وحتى في بعض المسكنات.

 

كيف تحمي نفسك من الصداع النصفي


يكون للعادات الغذائية تأثيراً كبيراً أيضاً على صحتك، فإذا كنت تريد أن تحمي نفسك من هجمات الصداع النصفي فحاول قراءة هذه القواعد البسيطة بتمعن ومحاولة اتباعها:

 ابقِ جسمك رطباً دائماً: قد يحدث الصداع نتيجة جفاف الجسم سواء كان هذا الجفاف ناتج عن التعرق الشديد أو الإسهال و / أو القيء، وقد يصاحب الصداع أيضاً أعراض أخرى كالدوخة، والتعب، وسرعة دقات القلب، ولهذا لا تنسَ شرب 8 أكواب من الماء على الأقل يومياً للتأكد من ترطيب جسمك.

 لا تغفل تناول وجبات الطعام: قد ينتج الصداع نتيجة الجوع ولتفادي هذه المشكلة يُمكنك تقسيم وجبات الطعام إلى 5-6 وجبات صغيرة في اليوم.

 تناول الفيتامينات والمعادن: إن انخفاض بعض المعادن والفيتامينات يؤدي إلى الصداع الشديد مثل حمض الفوليك والمغنيسيوم والحديد والنحاس والفيتامينات (B2، B6، B12) وفيتامين د، وللحفاظ على توازن الفيتامينات والمعادن في جسمك يجب أن يكون نظامك الغذائي متوازن ومتنوع بالأطعمة الصحية.

 تناول المزيد من الفواكه والخضراوات والبقوليات: لأنها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، ليكون في حالة اتزان دائماً.

 

تعرف على 10 معلومات صحية شائعة اتضح أنها مجرد خرافات ولا أساس علمي لها

أخبرنا كم مرة تعاني من الصداع النصفي؟ وهل لديك طرقك الخاصة للتخلص من هذا الألم المزعج؟ سننتظر تجربتك في التعليقات 🙂 .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: