7 عوامل شائعة قد تكون السبب وراء ظهور الكدمات على الجسم بدون سابق إنذار

ربما تكوني قد لاحظتِ يوماً ظهور بعض الكدمات عليك دون أن تتذكري أنكِ قد اصطدمتِ مثلاً بأي شيء، وقد تنتابك الدهشة حول هذا الأمر، إذاً فلماذا ظهرت تلك الكدمات وما سببها؟ في الحقيقة، لمعرفة أسباب ظهورها يجب أن تعي بأن ظهور تلك الكدمات يعني بأنك تمتلكين شعيرات دموية رقيقة جداً، ولكن ما الذي يجعل الشعيرات هذه رقيقة وما أسباب ظهورها بهذا الشكل؟ هذا ما سنجيب عنه من خلال عرض 7 مشاكل قد تكون السبب في ظهور الكدمات دون سابق إنذار.

 

7. التدريبات الرياضية التي تتضمن حمل أوزان أو رفع الأشياء الثقيلة في العموم


يعتبر رفع الأوزان هو سبب ثانوي لظهور الكدمات، وإذا ظهرت فهذا يعني بأن الأوعية الدموية ضعيفة بالفعل وأن النشاط البدني يعطي فقط لمسة نهائية لظهور الكدمات. ومع ذلك، قد يؤدي بذل الكثير من النشاط البدني إلى تلف حتى أكثر الشعيرات الدموية صحة، فعلى سبيل المثال قد يؤدي تدريب الأثقال للأشخاص غير المؤهلين إلى عواقب صعبة للغاية.

فحتى صغار السن قد تحدث لهم هذه الكدمات نتيجة حمل الحقائب المدرسية المتكدسة، فعلى الرغم من أن ظهور الكدمات نتيجة هذا السبب أمر غير جاد للغاية إلا أن هذا يعني بأنك تبالغ في حمل أشياء ثقيلة.

 

6. تناول علاجات محددة

يمكن أن يؤدي تناول بعض العلاجات التي تؤثر على الدم إلى ظهور كدمات، ففي معظم الأحيان تحدث الكدمات نتيجة تناول أدوية كمضادات الاكتئاب أو المسكنات أو العلاجات المضادة للالتهابات أو العلاجات التي تحتوي على الحديد أو الأدوية المضادة للربو، ويعتبر الدواء الأكثر شيوعاً والذي يجعل الدم أكثر سيولة وبالتالي يساعد على ظهور الكدمات هو الأسبرين.

لذلك إذا لاحظت وجود علاقة بين تناول الأدوية والالتهاب على بشرتك، فينبغي عليك زيارة الطبيب، حيث قد يرى الطبيب ضرورة التوقف عن تناول الدواء لتجنب النز يف الداخلي.

 

5. أمراض الدم

من مسببات الكدمات هي أمراض الدم والأوعية الدموية، فقد تحدث الكدمات نتيجة للإصابة بالدوالي، أو مرض فون ويل براند (هو مرض وراثي يكون المصاب به أكثر عرضه للنز ف عن غيره ويعتبر أكثر الأمراض الوراثية المسببة لزيادة سيولة الدم انتشاراً)، أو نتيجة لنقص الصفيحات الدموية، أو بسبب اللوكيميا، ولهذا يُنصح بعدم تأجيل زيارة الطبيب وخاصةً إذا لاحظت أعراضًا مقلقة أخرى مثل ألم وتورم الرجل أو حدوث نزيف باللثة أو بالأنف.

 

4. نقص العناصر الغذائية والفيتامينات

الفيتامينات ثم الفيتامينات! غالباً ما نحرص على أن يحصل أطفالنا على ما يكفي منها لأنفسهم لكننا غالباً ما ننسى أنفسنا، ولكن يجب أن تعرف أن ظهور بعض الكدمات غير المبررة يمكن أن يكون إشارة إلى أن الجسم يفتقر إلى العناصر الغذائية الضرورية، فعلى سبيل المثال: فيتامين B12 يشارك في إنتاج الدم، وفيتامين K مسئول عن التخثر وتجلط الدم، وفيتامين C يلعب دوراً حيوياً في تكوين أنسجة جديدة، فبدون تلك الفيتامينات تصبح الأوعية الدموية هشة للغاية، ويجب أن نشير لأهمية فيتامين P فبدونه فإن إنتاج الكولاجين مستحيل، لذلك تصبح الأوعية رقيقة مما يؤدي إلى تفاقم حالة الجلد، وتجدر الإشارة لأهمية الحديد أيضاً لجسم الإنسان فعندما يكون هناك خلل في نسبته سواء بالنقص أو بالزيادة فهنا تسوء حالة الشعيرات الدموية.

هذا لا يعني إطلاقاً بأن تتسرع في شراء الفيتامينات وتناولها فالأفضل بالطبع استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات لمعرفة نسبة الفيتامينات المختلفة بالجسم، وإذا كنت تفتقر للفيتامينات فأعلم أن النظام الغذائي الصحي المتوازن هو أفضل مصدر فعلى سبيل المثال يعتبر كلاً من الشاي الأخضر الطازج والتفاح والقرع والثوم مصدر غني لفيتامين P، كما يُمكنك العثور على فيتامين K في الموز والبيض والمكسرات والأسماك الدهنية، وأخيراً يُمكنك العثور على فيتامين B12 في الكبد والأسماك والجبن والخس.

 

3. عدم التوازن الهرموني


تعتبر “التغيرات” الهرمونية والخلل بها  أحد الأسباب الأكثر شيوعاً للكدمات، حيث قد تظهر الكدمات إذا كان هرمون الاستروجين منخفضاً بالجسم، وهذا يتحقق في الحالات التالية: في فترة انقطاع الدورة، أو في حالة تناول أدوية هرمونية، أو في حالة الحمل. فنقص هرمون الاستروجين يضعف الأوعية الدموية وجدران الشعيرات الدموية بشكل ملحوظ،وهذا ما يعرضها للتلف بسهولة كبيرة.

 

2. التغيرات المرتبطة بالعمر


يعتبر التقدم بالعمر أمراً طبيعياً ومؤكد الحدوث ولكن يكون للأمر تداعيات على الجسم عموماً ومن أهم هذه التداعيات هي ضعف نظام الشعيرات الدموية وفقدان الأنسجة لمرونتها، والجدير بالذكر أن الكدمات المرتبطة بالتقدم بالعمري عادة ما تظهر على الساقين.

 

1. مرض السكري


الإصابة ببعض المشاكل في الدم ومرض السكري هما أول ما يتبادر إلى الذهن عندما يذكر أحدهم إصابته بالكدمات، حيث يؤثر مرض السكري تأثيراً سلبياً على عملية الدورة الدموية، لذلك من السهل جداً الإصابة بالكدمات، وقد يكون ظهور الكدمات من الأعراض الأولية لمرض السكري.

الأعراض الأخرى لمرض السكري: عادة ما يصاب المريض بالعطش، ويلاحظ أن الجر وح تأخذ فترة أطول للالتئام، وأنه يشعر بالتعب من أقل مجهود وتصبح الرؤية ضبابية كما تظهر بقع بيضاء على الجلد.

 

معلومة إضافية: متى نعتبر الكدمات أمراً طبيعياً ومتى تصبح غير عادية؟

bruises

غالباً ما يتحول لون الكدمات إلى اللون الأحمر بعد الإصابة وهذا هو لون الدم تحت الجلد، وبعد مرور بعض الوقت، يبدأ الجسم في كسر الدم، ومن ثم يتحول لون الكدمة إلى اللون الأسود أو الأزرق أو حتى الأرجواني، وفي غضون 5 إلى 10 أيام، يصبح لون المنطقة المصابة صفراء أو خضراء، والمرحلة النهائية هي من 10 : 14 يوماً بعد الإصابة، حينها يصبح لون المنطقة بني ويتلاشى اللون أكثر فأكثر مع مرور الوقت.

انتبه: عادة ما تتلاشى الكدمات تماماً في غضون أسبوعين بعد الإصابة، لذا إذا كنت ترى أي ألوان مختلفة عن تلك التي وصفناها أو إذا لم تختفي الكدمة بعد أسبوعين من حدوث الإصابة فهنا يجب استشارة الطبيب.

 

شاهد أيضاً: 10 معلومات خاطئة عن الرضاعة الطبيعية وتأثيرها على الأم والطفل والتي صدقناها لعقود

 

هل لاحظت أي كدمات علىيك لا يمكنك تفسيرها ولا تجد لها سبب؟ وماذا فعلت حيالهم؟ سننتظر مشاركتك في التعليقات 🙂 .

عرب ميز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: