6 عادات غذائية جعلت المرأة اليابانية صاحبة قوام ممشوق أكثر من باقي نساء الأرض

 

 

إن المعايير التي تطمح إليها جميع النساء واحدة، وهي أن تبدو أصغر سناً وأن تتمتع بجسد ممشوق ناهيك عن التفاصيل الأخرى، ولكن عادةً عندما ننظر إلى المرأة اليابانية يختلط علينا الأمر فيما يخص عمرها، فمن لديها ثلاثون عاماً نعتقد أنها ما زالت صبية ومن لديها أربعون عاماً نعتقد أنها في العشرينات، هذا بالإضافة إلى أن أعمارهن هي الأطول، إذاً يوجد سر وراء هذا اللغز!

ولأننا نحرص دائماً أن نتخيّر لكِ كل ما هو جديد ونكشف لكِ جميع الأسرار، جمعنا لكِ في هذا المقال 6 من العادات اليابانية والتي يتبعها المجتمع الياباني وخاصة النساء لتبدو كل امرأة فيه مُشرقة دائماً وذات جسد ممشوق ورائع.

 

 

1- اتباع نظام غذائي غني ومتوازن

 

عند ذكر طعام اليابانيين فإن أول ما يأتي في أذهاننا هو فقط السوشي وهذا مفهوم خاطئ لأن النظام الغذائي الخاص بهم متنوع ومختلف إلى حد كبير، فهم يفضلون الأسماك والأعشاب البحرية والخضروات وفول الصويا والأرز والفواكه والشاي الأخضر. لذا فطعامهم متنوع حقاً ويكاد يخلو من السعرات الحرارية العالية والأطعمة غير المرغوب فيها.

وعادة ما يتناول اليابانيون الأطعمة الطازجة والنضرة التي تنضج في المواسم الخاصة بها، والأسماك الموسمية هي المفضلة لديهم. ويعتبر الطقس عامل بالغ الأهمية حيث يتناول اليابانيون عادة في فصل الشتاء اللحوم والأسماك والمشروبات الساخنة والحساء الساخن، أما في فصل الصيف فيميلون أكثر إلى تناول الحساء البارد والمأكولات البحرية والرامن/ النودلز الباردة (هو طبق ذو شعبية كبيرة في اليابان) والسلطات لتعويض الجسم مما يفقده بسبب درجات الحرارة المرتفعة.

 

 

2- طرق طهي وإعداد الطعام

 

يقوم اليابانيون بطهي طعامهم بالطرق التقليدية مثل الطبخ أو الشوي أو عن طريق تسوية طعامهم بالبخار أو عن طريق القلي (ولكن يراعى إضافة القليل فقط من الزيت عند عملية القلي) ويهتمون بطريقة تقطيع الخضروات، وهم يفضلون تقطيع الخضروات إلى شرائح لتبدو أفضل وحتى تطهو بسرعة أكبر، وتتميز طرق الطهي السابقة وطريقتهم في إعداد الخضروات بأنها تحافظ على الكثير من القيمة الغذائية للطعام، كما يعتبر حساء الخضروات هو الطبق الأساسي والأكثر شعبية بين جميع الأطباق.

وتكون المرأة اليابانية حذرة جداً مع استخدام التوابل في الطعام حتى لا تزيد العبء على المعدة والكبد والكلى، حيث يتميز المطبخ الياباني في إبراز الجمال واللون والنكهة الطبيعية للأطباق المختلفة.

 

 

3- طقوس تناول الطعام

 

يتبع اليابانيون عادات وطقوس عند تناول الطعام فهم يأكلون ببطء ويتناولون قطع صغيرة وتكون حصصهم من الطعام صغيرة وكذلك الألواح التي تحوي الأطباق، وكما ذكرنا آنفاً فأنهم يفضلون تناول الطعام على طبيعته دون إضافة الكثير من التوابل ونادراً ما يقوموا بتزيين أطباقهم، ووضع الكثير من الأطباق المتنوعة على نفس اللوح يعتبر أسلوب سيء من وجهة نظرهم حيث يجب وضع كل الأطباق ذات الصلة على نفس اللوح ويجب أيضاً عدم ملئ اللوح إلى الحافة، أعتقد أنه بعد الإرشادات السابقة من المستحيل أن توجد وجبة دسمة في طعامهم!

 

 

4- الأرز بدلاً من الخبز

 

يعتبر الأرز عنصراً مشتركاً في جميع الوجبات حيث يعتبر من الأطباق الأساسية، ويتم طهيه بطريقة خاصة دون إضافة الملح أو الزبد، وبالتالي فإن غياب الأطعمة المخبوزة (التي تحتوي على طحين) يساعدهم على الحفاظ على أجسامهم ممشوقة.

 

 

5- الإفطار هو الوجبة الرئيسية في اليوم

 

تعتبر وجبة الإفطار عند اليابانيون هي الوجبة الأساسية والجوهرية في اليوم حيث إنها تكون متنوعة وتشتمل على عدة أنواع مثل الأسماك (وهذا أمر طبيعي) والأرز والأوميليت وحساء الميسو وطبق فول الصويا مع الخضر والأعشاب البحرية والشاي، وهو ما يُمكن اعتباره كوجبة الغذاء عندنا ولكن مع فارق النوعيات التي نتناولها وأيضاً مع فارق الكميات.

 

 

6- لديهن مفهوم مختلف عن الحلوى

 

يعتبر تقديم الحلوى شيئ نادر الحدوث لديهم، وإذا تم تقديمها فإنه يتم تقديم القليل منها حيث لدى اليابانيون توقعات مختلفة للحلويات عن التي نتبناها، حيث أن الحلوى بالنسبة لهم لا تحتوي على الكعك أو الزبد وحتى الأيس كريم مصنوع من الأرز (موتشي)، ولديهم مفهوم مختلف عن الحلوى لأنها عادة ما تكون قليلة الدهون وينخفض بها نسبة السكر مقارنة بمفهوم الحلوى الشائع لدينا.

 

أعتقد بعد قراءة هذه المقالة الرائعة نحن جميعنا في حاجة إلى إعادة النظر لما نقدمه لأسرتنا ولأنفسنا من طعام يضر بصحتنا على المدى الطويل ويؤثر على صحة أجسامنا وعلى نضارة بشرتنا.

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع "عرب ميز" أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة "سوشيال تِك" لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.