أفضل أوضاع النوم للمرأة الحامل من أجل راحتها وراحة جنينها

 

 

تنتاب المرأة الحامل مشاعر وأحاسيس جديدة في حين أن هناك العديد من التغييرات الجسدية والنفسية التي تظهر عليها ولكن تظهر التغيرات الجسدية بشكل ملحوظ وتتطور بطريقة سريعة جداً. وتواجه النساء خلال فترة الحمل الكثير من التغيرات في جسدها والتي تكون بين الشعور بعدم الراحة والانزعاج وأيضاً الشعور في بعض الأوقات بآلام شديدة، ولكن من أكثر المشاكل المزعجة التي تتعرض لها المرأة الحامل هي تجربة النوم مع وجود هذا الحمل الهائل في بطنها. وتختلف حدة المشكلة من فترة الثلاث الشهور الأولى إلى نهاية فترة الحمل. ومع تزايد حجم بطنها فهي بحاجة إلى إيجاد وضعية نوم مريحة تناسب كل مرحلة وأن تُحقق تلك الوضعية الراحة لها ولجنينها أيضاً. ومما لا شك فيه أن المرأة الحامل تواجه العديد من التحديات طوال فترة الحمل مثل وجود صعوبة في المشي والجلوس والوقوف وصولاً إلى ضيق في التنفس والغثيان وخاصة غثيان الصباح وآلام الظهر وكثرة التبول ولكن يُمكن التغلب على معظم المشكلات من خلال اتخاذ وضعية نوم سليمة وآمنة.

ونحن نوصي ببعض وضعيات النوم المثالية للنساء الحوامل في المراحل المختلفة من الحمل كما يلي:

 

1- النوم على الجانب الأيسر

 

يمكن أن تنام النساء الحوامل على الجانب الأيسر وذلك لأن النوم في هذه الوضعية يُعزز من كمية الدم والمواد المغذية التي تصل إلى المشيمة وبالتالي إلى الجنين. ولوضعية أكثر راحة، قومي بثني الساقين والركبتين قليلاً ووضع وسادة بين ساقيك وسترين كم الراحة التي ستشعرين بها أثناء النوم.

 

 

2- لا تنامي أبداً على ظهرك أو على بطنك

 

يُبطئ النوم على الظهر عودة الدم إلى القلب وبالتالي يُقلل من تدفق الدم إلى الجنين، وسيؤدي هذا في نهاية المطاف إلى حصول الجنين على كمية أقل من الأوكسجين والمواد المغذية، وأيضاً سيؤدي النوم على البطن ضغطاً لا داعي منه على رحم المرأة الحامل وهو بالطبع ما نتجنبه.

 

 

3- قومي بشراء وسادة الحمل لمزيد من الراحة

 

إن دفع ثمن وسادة مُخصصة لنوم الحامل ليس بترف لأن هذه الوسائد مُصممة لتحقيق التوازن بين الوزن الإجمالي والوزن الذي يكون في تلك اللحظة غير متوازن، وهي تُحقق في نهاية المطاف نوم مريح بغض النظر عن أي جانب تتخذه المرأة الحامل للنوم.

 

 

4- لا تشربي الماء قبل ساعتين على الأقل من الذهاب إلى السرير للنوم

 

لأن شرب الماء سيساعد على ملء المثانة، وبالتالي فإنه في حالة التوقف عن شرب الماء قبل النوم بساعتين سيكون لديكِ متسع من الوقت للتخلص من البول وبذلك ستحصلين على ليلة هنيئة لكِ ولطفلك دون انزعاج بسبب الذهاب إلى الحمام بشكل متكرر. بهذه الحيلة لن تتوقفي عن الذهاب إلى الحمام، ولكن على الأقل سوف تقللين من عدد المرات.

 

 

5- اذهبي دائماً إلى الفراش بملابس فضفاضة مصنوعة من القطن

 

ستساعد الملابس الفضفاضة المصنوعة من القطن على التنفس والنوم بسهولة وأيضاً سوف تترك بطنك في حرية تامة دون ضغوطات، وبالتالي ستستطيعين التنفس بسهولة مما يؤدي إلى وصول الأوكسجين الكافي إلى الجنين، وهذا لن تنعمي به إذا ارتديتي ملابس ضيقة.

 

 

6- حاولي الحفاظ على هدوئك وترك كل ما يُقلقك بعيداً لتنعمي بنومٍ هادئ

 

عندما تكوني قلقة فهذا سيكون له تأثير سلبي على صحة الجنين سواء على صحته العقلية أو البدنية، وإذا كانت دقات قلبك سريعة فهذا أيضاً له تأثير على تدفق الدم والأكسجين إلى الجنين، لذلك حاولي قدر الإمكان أن تكوني هادئة وأن تقومي بممارسة التنفس بعمق أو التأمل لإلهاء نفسك عن القلق وعدم الراحة الجسدية.

 

 

7- الوضعيات الموصى بها التي يجب اتخاذها طوال فترة الحمل

 

لا تهم كثيراً وضعية النوم خلال الثلث الأول من الحمل، ولكن ابتداءً من الثلث الثاني حاولي أن تنامي على الجانب الأيسر أما في الثلث الثالث والنهائي فيُفضل النوم في الوضعية التي ترتاحين فيها ولكن بالطبع تجنبي النوم على الظهر.

 

لا تترددي في تعريف صديقاتك بهذه المعلومات حتى تُفيدي أي امرأة حامل في محيط عائلتك وصديقاتك، لأن هذه المعلومات ستفيد صحتها وصحة جنينها لتعلم الممارسات الصحية التي يجب إتباعها أثناء فترة الحمل ليأتي الجنين في أفضل صحة.\

 

عن مدير الموقع

محمد سيد مدير موقع “عرب ميز” أعمل مترجماً ومطوراً لمواقع الإنترنت ومؤسس شركة “سوشيال تِك” لإدارة مواقع الإنترنت والشبكات الإجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.