7 علامات مُبكرة للإصابة بالسرطان قد تكون بمثابة ناقوس الخطر فلا تتجاهلها

 

يوجد أمر سيء بخصوص الإصابة بالسرطان وهو أننا لا نتوقع ظهور أي علامات أو أعراض في المراحل المبكرة تؤكد الإصابة بالسرطان، حيث تشتد الأعراض وتكون محددة أكثر عندما ينتشر المرض أكثر نتيجة لزيادة تأثيره على الأنسجة والأعضاء، ولكن سنحاول أن نلقي الضوء على بعض العلامات المبكرة والتي يجب أن تثير انتباهك إذا تصادفت مع أعراض أخرى مثل إذا حدث طفح جلدي للطفل، فهذا أمر طبيعي حيث قد يكون الطفح ناتج عن حساسية بالجلد أو حساسية لطعام ما ولكن عندما يعاني الطفل من الطفح الجلدي بالإضافة إلى الحمى والقيء ومشاكل جسدية محددة فهذا قد يكون دليل على معاناته لاضطراب متسلسل، ولهذا السبب يجب ألا نتجاهل العلامات المبكرة للسرطان والتي قد تكون بمثابة إنذار لنا، وإليكم 7 علامات مُبكرة للسرطان قد تكون بمثابة ناقوس الخطر.

 

1. الإحساس بالتعب

يعتبر التعب من أحد علامات الإصابة بالسرطان الأكثر شيوعاً، حيث قد يكون ناتج عن الإصابة بسرطان القولون أو المعدة، حيث إن فقدان الدم يؤثر على الجسم ويكون نتيجته الشعور بالتعب والإرهاق مهما أخذت قسطاً من الراحة.


 

2. فقدان الوزن المفاجئ

يعتبر فقدان الوزن الغير متوقع والمفاجئ أحد الأعراض الشائعة لمرض السرطان، فإذا كنت تأكل نفس كمية الأكل وتقوم بنفس العادات التي اعتدت القيام بها ومع ذلك لاحظت فقدان وزنك فأنت قد تكون مُصاب بهذا المرض (لا قدر الله)، وعادة يرتبط فقدان الوزن المفاجئ بسرطان المعدة أو سرطان الرئة أو المريء.


 

3. الإصابة بالحمى

قد تندهش حين تعلم أن احد الأعراض المبكرة للإصابة بسرطان الدم هو الإصابة بالحمى، فعادة تنتشر الحمى في المرحلة الأولى من المرض ويكون هذا العرض الشائع بين جميع المصابين بالمرض وخاصة إذا كان السرطان يؤثر على الجهاز المناعي، ففي حالة الإصابة بالحمى يكون من الصعب جداً محاربة البكتيريا في الجسم.


 

4. تغير الجلد

من الأعراض المبكرة للإصابة بالسرطان هو حدوث تغييرات على الجلد، فسرطان الجلد وأيضاً أي نوع آخر من السرطان قد يؤدي إلى تغير في الجلد، حيث قد تشمل هذه التغيرات غمقان الجلد ونمو الشعر الزائد، واحمرار الجلد والحكة وميل لون الجلد إلى الاصفرار، كما أن أي تغير طفيف ومفاجئ في الجلد يمكن أن يكون من الأعراض المبكرة للمرض أيضاً.


 

5. الإحساس بالألم

يكون الإحساس بالألم من العلامات المبكرة للسرطان، وخاصة إذا كان سرطان العظام أو الخصية، وأما آلام الظهر قد تكون نتيجة الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم أو المبيض، وفي العموم إذا كنت تعاني من الصداع وتلاحظ أن الأمر يزداد سوءاً فهذا قد يدل على إصابتك بأورام، ولهذا السبب عندما تشعر بأي تغير طارئ يجب أن تذهب إلى الطبيب.


 

6. النزف أو خروج إفرازات بشكل غير طبيعي

كن حذراً إذا كنت تعاني من نزيف غير عادي أو وجود إفرازات، فالنزيف قد يكون في شكل دم عند السعال (والذي يعني أن المرض قد وصل بالفعل إلى مرحلة متقدمة) أو بوجود دم في البراز (وهذا يعتبر علامة من العلامات المبكرة لسرطان المستقيم) أو وجود دم في البول (وهذا قد يدل على الإصابة بسرطان الكلى أو المثانة) أما إذا خرج دم من الثدي (فهذا قد يدل على الإصابة بسرطان الثدي وقد وصل المرض إلى مرحلة متقدمة).


 

7. وجود بقع بيضاء داخل الفم

إذا لاحظت وجود بقع بيضاء داخل الفم أو على اللسان، فهذا قد يكون مرض الصداف (أو يُسمى اللطاخ الأبيض) ويكون الرجال أكثر عرضة للإصابة به من النساء على نحو ثلاثة أضعاف، ويعتبر هذا المرض خطوة استباقية للإصابة بالسرطان، وهو عبارة عن حدوث التهاب متكرر نتيجة التدخين واستهلاك التبغ، وأكثر فئة عُرضة للإصابة بهذا المرض هم من يُدخنون البايب والتبغ الذي يتم تناوله عن طريق الفم، وإذا لم يتم علاج هذا المرض في وقت مبكر قد يتحول إلى سرطان الفم.


إن اكتشاف أي مرض في مرحلته المبكرة يوفر العناء والمشقة في علاج المرض بعد تعقيده وانتشاره، لذلك تعتبر هذه العلامات هامة للغاية ويجب أن نعيها جميعاً اهتمامنا بعد انتشار هذا المرض اللعين بهذا الكمّ، نسأل الله أن يحفظنا ويشفي مرضانا، وتذكر قد تساهم في نشر الوعي من خلال نشر هذه المعلومات 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.