ما هي الخطوط البيضاء الموجودة على لحوم الدجاج وهل يوجد خطر من تناولها؟ هذه هي الإجابة

 

يلجأ كثير من الأشخاص إلى تناول الدجاج لأنه يحتوي على نسبة أقل من الدهون ولهذا ينصح معظم أطباء التغذية بتناوله كما أن ثمنه ضئيل مقارنة باللحوم الحمراء، وقد تلاحظ بعض السيدات أثناء تقطيع صدور الدجاج وجود بعض الخطوط البيضاء بها، ولكن ما هو السبب وراء وجود تلك الخطوط؟ وهل هذا يعني أن الدجاج يمثل خطر على صحتنا أم لا؟! للإجابة على الأسئلة السابقة تابعو القراءة.

 

السؤال الأول الذي يتبادر إلى أذهاننا جميعاً، هو كيف يُمكن للمزارعين توفير هذا الكم الهائل من الدجاج؟! الحقيقة أنهم يقومون بنناء الحظائر وتزويد تلك الحظائر بمعوامل خارجية تجعلها تحاكي الحظائر الحقيقية، ومن العوامل التي يتم تزويدها إضاءات حتى يظنون أن فترة النهار طويلة وبالتالي يتغذون أكثر، وأيضاً يتم تدفئة الحظيرة لتوفير الجو المناسب لهم حتى يكتمل نموهم بطريقة سريعة ناهيك بالطبع عن الهرمونات التى تُعطى لهم، حيث فجر المجلس الوطني للدجاج مفاجأة وهي أن الدجاجة تحتاج إلى 47 يوم لاكتساب وزن 3.120 كيلو تقريباً حتى يتم إتاحتها بالأسواق ولكن عند مقارنتها بالطرق التقليدية التي كانت مستخدمة قديماً لتربية الدجاج نجد أن الدجاج كان يحتاج إلى 70 يوم للوصول إلى نصف هذا الوزن، وهذا بالطبع يجعلك تتخيل كم الهرمونات والعوامل التي يتم إحاطة الدجاج بها حتى يصل إلى الأسواق.

 

ويتم الآن عرض تلك المعلومات حتى يتسنى للقارئ معرفة سبب وجود تلك الخطوط البيضاء، فهذه الخطوط تمثل الدهون الموجودة بالدجاج والتي قد تصل نسبتها في بعض الأحيان إلى 224% وبالطبع فإن أي زيادة في الدهون يأتي على حساب كمية العضل والقيمة الغذائية، وتكون نسبة هذه الدهون نتيجة قلة حركة الدجاج داخل حظيرة مكتظة بالدجاج بالإضافة إلى تناولهم للطعام بصورة مستمرة بالإضافة إلى تناولهم للهرمونات.

 

وفي نهاية الأمر نود أن نستخلص الكلام السابق، فإن وجود الخطوط البيضاء في لحوم الدجاج لا يعني أنها مصابة بمرض خطير ولكن تلك الخطوط تعني أنها مصابة فقط بمرض الخطوط البيضاء وهو ليس خطير وإنما يعني أن نسبة الدهون بتلك الدجاجة أكثر من اللازم وهذا بالطبع يؤثر على القيمة الغذائية الخاصة بالدجاجة.

 

ولذلك نؤكد أن لحوم الدجاج التي بها خطوط بيضاء آمنة واستمتعوا بتناولها كالمعتاد، برجاء نشر هذه المعلومات حتى لا يختلط الأمر عند المستهلكين، ولا تنسوا مشاركتنا بأي معلومة جديدة 🙂 .

 

عن Fayrouz Salem

أنا فيروز سالم، أعمل كمترجمة ومحررة لدى موقع عرب ميز، فالترجمة بالنسبة لي ليست مهنة فحسب بل إني أجد بها متعة لا يضاهيها متعة، كما إنني أعشق القراءة والبحث واستنباط المعلومة الدقيقة لتقديمها للقارئ بكل سهولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.