هذا ما تشير إليه شكل فضلاتك بخصوص صحتك الداخلية فلا تهمل أي تغير يطرأ عليها

لا يُفضل الكثير من الأشخاص التحدث عن الفضلات التي تخرج منا، ويميل كثير من الأشخاص أن يعطوه اسماً مختلفاً مثل “البووو” أو “دودو” أو “البي بي” أو أي اسم متداول ومتفق عليه بين الأسرة، وفي أغلب الأحيان يكون إجراء محادثة حول شكلها شيئ غير مريح في الإجمال ولكن نوعه وشكله يُخبر الكثير عن صحة الشخص، فيجب عدم إهمال هذا الأمر.
عندما تشعر بأنك تريد الذهاب إلى المرحاض بالفعل، فإن هذه بمثابة الخطوة النهائية لعملية الهضم، وأن الجسم بالفعل قد كسر الطعام الجيد ليحصل على الغذاء والطاقة التي يحتاجها، وما يتبقى هي النفايات التي لا يحتاجها الجسم والتي تكون في شكل الفضلات.

 

على الرغم من أن إنتاج البراز يعتبر العملية النهائية وما هو إلا نفايات غير مستخدمة إلا أنه مفيد جداً لأنه يُعطي أجوبة كثيرة عن نوع النظام الغذائي والصحة العامة للشخص، وأيضاً يختلف حجم ولون وملمس وحتى رائحة البراز باختلاف صحة وعافية الشخص.

 

يذهب الأشخاص إلى المرحاض في أوقات مختلفة خلال اليوم، ولكن المعدل الطبيعي لدخول الحمام هو من 1 إلى 2 مرات في اليوم. ويجب ملاحظة شكل وحجم ورائحة وظل البراز عندما تذهب إلى الحمام

يكون اللون الشائع للبراز هو البني وذلك بسبب الصفراء التي ينتجها الكبد أثناء عملية الهضم، وقد يميل إلى اللون الأخضر أو الرمادي أو اللون الفاتح وهذا يعني وجود قصور كبدي وأنه ينتج كمية غير كافية من الصفراء، وقد يميل لون البراز إلى الأسود وذلك بسبب بعض الأدوية أو بسبب وجود قرحة أو سرطان.

 

يُفترض ألا تكون عملية الذهاب إلى الحمام مؤلمة أو مُوجعة. فقد يحدث الإمساك لدى الشخص نتيجة للجفاف أو نقص في استهلاك الألياف الغذائية أو تناول وجبة معينة، وقد يحدث الإمساك مرة واحدة كل فترة، أما إذا كنت تعاني من الإمساك لفترة طويلة من الوقت فأنت تحتاج إلى استشارة الطبيب.

(يجب أن يكون الشكل الصحي للبراز على هيئة طوربيد ويكون من السهل تمريره أثناء القيام بالعملية)

 

عندما تشعر بأنك تريد الذهاب إلى الحمام فقط اذهب إلى الحمام

إذا قمت بإعاقة ومنع عملية التبرز عندما تشعر بذلك، فإن البراز سيعود إلى الأمعاء حتى يتم إرساله مرة أخرى إلى المستقيم.
(على شكل كتل صغيرة: وهذا يعني مكوثه في الأمعاء لفترة طويلة جداً، وأنه قد تم إعادة امتصاص المياه، وأيضاً عدم وجود ألياف غذائية قد يؤدي إلى هذا الشكل من البراز وهو يكون أشبه بالكتل الصغيرة قليلاً).

 

قد يكون البراز الرقيق علامة على وجود شيئ على امتداد الجهاز الهضمي.

قد يعيق مرور البراز كتلة في القولون أو وجود أورام حميدة، إذا كان هذا الشكل مألوف لك، فاستشر الطبيب فوراً.
(براز على شكل قلم رصاص رقيق: قد تعيق كتلة في القولون مرور البراز بشكل طبيعي وأيضاً قد يكون البراز على هذا الشكل مؤشراً على الإصابة بسرطان القولون أو الأورام الحميدة.)

 

يكون البراز شبه صلب ومُغطى بطبقة مخاطية

يكون البراز الصلب والجاف علامة على الجفاف والإمساك، ويُمكن أن تؤثر الأدوية أيضاً على شكل البراز.

(براز صلب وجاف: فهذا دليل أن البراز يبقى في الأمعاء لفترة طويلة جداً وأن المياه الموجودة به قد تم إعادة امتصاصها، ويكون في ذلك الشكل إما بسبب الجفاف أو الإمساك أو حتى بسبب الأدوية)

 

يختلف عدد مرات الذهاب إلى الحمام من شخص إلى آخر

إذا كنت تذهب إلى الحمام يوماً بعد يوم دون التبرز فأنت شخص تعاني من الإمساك أو الجفاف.

(إذا كنت لا تتبرز: إذن أنت شخص يعاني من الإمساك، قد يفيدك شرب المزيد من المياه وزيادة تناول الألياف، فقط الأطعمة النباتية تحتوي على الألياف)

 

تنتج حركات أمعاء جميع الناس رائحة، بعضها يكون أسوأ بكثير من الآخرين

هذا يختلف باختلاف نوع النظام الغذائي الذي تتناوله يومياً، وتذكر أن هناك تريليونات من البكتيريا في الجهاز الهضمي التي تساعد على كسر روابط الغذاء حتى يتمكن الجسم من الاستفادة منه.

(البراز يطفو وله رائحة سيئة جداً: فهذا يدل على أن الجسم لا يمتص الدهون بشكل صحيح، ويُمكن أن يكون نتيجة لسوء امتصاص الأغذية أو بسبب عقاقير فقدان الوزن أو بسبب الدهون الاصطناعية مثل الأولسترا)

 

يُمكن أن يحدث الإسهال لمجرد وجود جسم غريب الجسم غير معتاد على كسر روابطه

يعني وجود البراز السائل أن الجسم لا يستطيع كسر روابط الغذاء بسبب فيروس أو بكتيريا لذلك يحافظ عليه بشكل سائل، وتذكر أنه يجب عليك مراجعة الطبيب إذا استمر الإسهال أكثر من ثلاثة أيام.

(يكون البراز سائل جداً: بسبب تحرك الغذاء خلال الأمعاء بسرعة كبيرة جداً وبالتالي لا تتم عملية امتصاص المياه بسبب زيادة الألياف أو المطهر أو وجود عدوى)

شكل برازك يعني الكثير فيما يخص صحتك العامة فلا تهمل المؤشرات التي تظهر عليه واستشر طبيبك فور ملاحظة أي شيئ غريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: